English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

عودة الكذب
القسم : سياسي

| |
2010-03-04 08:27:47


عند اطلاق منظمة (هيومن رايتس ووتش ) يوم 8 فبراير تقريرها تحت عنوان التعذيب يبعث من جديد في البحرين، قامت قائمة المطبلين والمهللين وزمجروا عن كل مكنوناتهم اتجاه هذه المنظمة ، سوا باتهمها بالعمالة او الوقوف الى جانب اسرائيل او تقاريها التي لا تحمل الحياد وتستمع الى جانب واحد من الاقوال والبعض قال اكثر من ماقاله مالك في الخمر دون ان يقراء ولو جزء من التقرير.
نحن نفهم دوافع البعض وخاصة الكتاب البندريين، اذ لا يمكن ان يفوت هذه الفرصة للانقضاض على التقرير وإلا كيف يزك ما يدفع لهم من مال، ولكن المصيبة في البعض الاخر والذي لا يمكن ان يحسب على تلك الفئة التي تعتاش على هذا النوع من الفذلكات.
عندما استقال الاخ عبدالله الدرازي من رئاسة الجمعية البحرينية لحقوق الانسان، وكانت اسباب الاستقالة واضحة كوضوح الشمس، ولم يزايد فيها، وقال انه سيخدم العمل الحقوقي من اي موقع، ولكن السهام لم تتوقف وتحول الضحية لهؤلا الكذابين لجلاد، فقد امطروه بوابل من الكتابات ما انزل بها من سلطان، وكأن الاستقالة هي اخر المطاف، واصبح هذا الانسان الذي بذل ذلك الجهد دون منة او عطايا مجرم تتقاذفه السهام من كل حدب وصوب.
هكذا جماعة مسيلمة لا تبحث في لب موضوع التقرير ، رغم ان وزارة الخارجية قلت كلاما في التقرير يختلف عنهم الف مرة وهي جهة حكومية، انما لان ذهب السلطان يسيل لاعابهم، فقد وجودها فرصة وباية طريقة في الدفاع عن وزارة الدخلية اكثر من الوزارة نفسها.
نقول لهم تيس ، يقلون حلبه. المنظمة العالمية تقول ياجماعة ترى فيه تعذيب والمصادر من عندكم ومن محاكمكم، والكذابين عمك اصمخ، والقهر يصرون على الكذب وصدقون الكذبة...... ما اقول الا مالت على هيك وضع.
علي سرحان - نشرة الديمقراطي - العدد 57 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro