English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

سواق النقل العام يلوّحون باعتصام سلمي
القسم : الأخبار

| |
2007-10-23 10:53:42


 

 

سواق النقل العام يلوّحون باعتصام سلمي  

 

 

لوّح ممثلو جمعية سواق النقل العام باعتصام سلمي في الأيام القادمة إن لم يلامسوا نتائج مطالبهم التي مضت عليها فترة من الزمن. وقال ممثلو الجمعية في اجتماع عقد في مقر الجمعية بجدعلي إن مطالبهم دونت في عدة عرائض منذ العام 2002 منها إقراض سواق النقل العام من بنك البحرين للتنمية أسوة بالمزارعين والصيادين والتنسيق مع وزارة الأشغال والإسكان بهدف توفير مواقف مكيفة مع مرافق صحية والإسراع في رفع تسعيرة العداد ووضع ضوابط صارمة على من يزاول المهنة من دون ترخيص ووضع آلية لضبط

 

هذه الممارسات ودعم مالي من الحكومة يساعد على توفير مقر للجمعية واستمرار يته والتنسيق مع وزارة الداخلية وبالأخص الإدارة العامة للمرور بهدف وضع آلية مناسبة لتطوير القطاع وفتح المواقف لسيارات وسائل النقل العام عند حدود المملكة العربية السعودية وإلزام جميع شركات التأمين بتأمين سيارات النقل العام وتطبيق ضوابط على شركات السياحة ومكاتب تأجير السيارات بعدم استئجار سائق الفري فيزا. ولفتوا إلى أن هذه المطالب معلومة لدى وزارة الداخلية منها إدارة المرور فضلا عن مجلسي النواب والشورى وأن هذه المطالب وصلت إلى مركز البحوث والدراسات بعد تحديد النقاط في دراسة خاصة عن أوضاع سواق الأجرة. وأضافوا أن الدراسة استغرقت 6 شهور عمل خلالها على إصدار استبانه خاصة عن تقييم مهنة السواق وتم إرسالها إلى مجلس التنمية الاقتصادية بعد أن أدلى أعضاء الجمعية بدلوهم في الأمور التي من المفترض أن تخدمهم حتى تمخضت عن إنشاء شركة تخص جميع سيارات الأجرة ومنذ ذلك الحين حتى يومنا هذا لم يسمع أعضاء الجمعية والعاملين في مهنة سيارات الأجرة أية أخبار تذكر عن الدراسة المختصة بأوضاعهم. وتحدث كل من عيسى خاتم ومحمد عبدالله عيسى ومحمد المرباطي ومحمد يعقوب الممثلين عن أعضاء جمعية سواق النقل العام قائلين إن وزارة الداخلية وإدارة المرور تهمشنا نحن سواق الأجرة البالغ عددنا 1600 حيث سبق أن طلبنا مقابلة وزير الداخلية للبحث في أوضاعنا المعلقة ومنذ 6 شهور من حجز الموعد لم نحظ بمقابلة الوزير. وذكروا أن من ضمن مطالبهم أيضا تخصيص مقر يحتوي على نظام (الجي بي اس) الدال على الطرق والشوارع مع الاتصال اللاسلكي وملاحقة الأجانب الذين يتركزون في المطار وأمام بوابة فندق عذاري والمجمعات التجارية والذين يعملون في مهنتنا بأخذ الزبائن بواسطة سياراتهم الخاصة أو بنشر أرقام تليفوناتهم في المباني السكنية وخاصة التي يقطنها الأجانب حيث يعملون بدون ترخيص آملين معاقبتهم بالعقاب الصارم مع تيسير الدوريات الخاصة لمنع كل من يزاول هذه المهنة بالتحايل على القانون وليس إخراجهم من العقاب بكفالة 30 دينارا فقط وذلك حتى لا يعاودوا الدخول مرة أخرى في العمل بمهنتنا وأن يتم تخصيص محطات خاصة للاستراحة في المجمعات التجارية بدل معاناة الحرارة في الصيف والتخفي في السيارات من برد الشتاء والصلاة تحت ظل الشجر كذلك توفير دخل ثابت لنا يضمن الحياة الكريمة في حالة التقاعد أو العجز أو الوفاة. وأشاروا إلى أن إحدى الشركات مسموح لها بعرض الإعلانات التجارية على هيكل باصاتها بينما الباصات الأهلية تمنع من ذلك ملمحين إلى أن بعض السواق الذين لصقت على باصاتهم الإعلانات الحافزة على الدخول في المشروع الوطني للتوظيف لم يقبل تسجيلها في إدارة المرور إلا بعد إزالة الإعلانات كما أن محطات النقل العام العامة لونت بطلاء شعارها وثمة شركات أخرى ازدادت عدد لوحاتها من25 إلى 40 لوحة وغيرها 73 سيارة وأخرى 199 سيارة والتسعيرة تتفاوت من سيارة إلى أخرى بسبب تغييرها مما يؤثر على نشاط عمل الأهالي الذين مازالوا يعملون في مهنهم الأصلية منذ سنوات لا تقل عن 22 عاما. وناشد أعضاء الجمعية جلالة الملك التدخل في تذليل العقبات التي تشوب مطالبهم وذلك بتحريك ملف الطلبات لدى الجهات المعنية قبل تحديد يوم الاعتصام .

 

صحيفة أخبار الخليج - محمد القصاص

Tuesday, October 23, 2007

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro