English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

المؤتمرات الموازية مصدر إثراء وإنجاح للمؤتمرات الرسمية
القسم : الأخبار

| |
2007-10-22 09:45:04


 

المؤتمرات الموازية بالدول الديمقراطية الغربية »أكثر تأثيراً« من العربية

صوت »السلطة الخامسة« العربية قد يكون »غير مسموع«

 aldorazi.JPG

 

يدفع الحراك الحيوي لمؤسسات المجتمع المدني في البحرين لتنظيم »مؤتمرات موازية« للمؤتمرات الرسمية لنقل صوت المؤسسات المدنية لأصحاب القرار الحكومي الذين يمسكون بتلابيب الأمور في الدولة.

ويختلف مدى تأثر أصحاب القرار بما يحمله المجتمع المدني من آراء بالمؤتمرات الموازية من مجتمع لآخر.

ويتفاوت التأثير إذ أن المجتمعات الديمقراطية الغربية يهمها الاستماع لمرئيات المجتمع المدني.

وللجمعيات الأهلية في البحرين تجربة ناجحة و»يتيمة« في تنظيم واستضافة مؤتمر موازٍ لمنتدى المستقبل الذي التأم في نوفمبر2005، وهو ما شجّع الجمعيات الأهلية في بقية دول الخليج لأن يعقد المؤتمر الموازي لقمة دول الخليج في البحرين من بعد تلميحات لاعتذار دولة قطر (صاحبة الاستضافة الرسمية لقمة زعماء الخليج في ديسمبر المقبل) عن استضافة المؤتمر الموازي. ويبدو أثر المؤتمرات الموازية مختلفا من دولة لأخرى، إذ يرى نائب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الموازي للقمة الخليجية، نائب الأمين العام للجمعية البحرينية لحقوق الإنسان، د. عبدالله الدرازي أن للمؤتمرات الموازية نجاحات في الدول الأخرى.

واستدل بتضمين منظمة الأمم المتحدة لمحور الدعوة للقضاء على الفقر في تقريرها للألفية بعد أن أعدت تقريرا يخلو من الإشارة لهذا المحور الذي جاء استجابة للضغوط الأهلية والمؤتمرات الموازية لمنتدى »دافوس« المعروف، إضافة للمظاهرات التي تنظمها مؤسسات المجتمع المدني. ويرى أن تأثير المؤتمرات الموازية أكثر في الدول الديمقراطية لأن مؤسسات المجتمع المدني تعتبر »السلطة الخامسة«.

ويقول إن المجتمعات الديمقراطية تتأثر بما تحمله المؤتمرات الموازية ويهمها الاستماع لصوت المجتمع المدني غير الممثل في اجتماعات المؤتمر الرسمي الذي يمثل الصوت الحكومي.

 

 من صحيفة الايام

Monday, October 22, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro