English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

»الخارجية« تتجه لرفض تمويل المؤتمر الموازي للقمة الخليجية بالمنامة
القسم : الأخبار

| |
2007-10-20 12:31:05


 

العرف أن يعقد »الموازي« بالدولة التي تستضيف المؤتمر الرسمي.. والموافقة لعقده تتطلب »قرارا سياسيا«

»الخارجية« تتجه لرفض تمويل المؤتمر الموازي للقمة الخليجية بالمنامة

 

aldorazi.JPG

 

تتجه وزارة الخارجية لرفض طلب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الموازي للقمة الخليجية للحصول على دعم مالي لتنظيم المؤتمر في البحرين بعد اعتذار دولة قطر المستضيفة للقمة.

وقالت مصادر مطلعة أن اللجنة التحضيرية للمؤتمر »طلبت الحصول على تمويل حكومي لعقد المؤتمر في المنامة وليس الحصول على موافقة حكومية« كما ورد في التصريح الذي نشر على لسان نائب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، نائب الأمين العام للجمعية البحرينية لحقوق الانسان، د. عبدالله الدرازي قبل أيام في صحيفة الأيام.

وأوضحت المصادر أن وزارة الخارجية »ما زالت تتدارس« الطلب المرفوع من اللجنة التحضيرية.

وذكرت أن رؤية الوزارة السير على العرف المتبع بأن يعقد المؤتمر الموازي في الدولة المستضيفة للمؤتمر الرسمي وليس عقد المؤتمر الموازي في دولة مجاورة أو ليست هي صاحبة الاستضافة الرسمية للحدث الرئيسي.

ونبّهت المصادر إلى أن الوزارة تسلمت طلب اللجنة التحضيرية للحصول على تمويل حكومي لعقد المؤتمر قبل أيام وهي بصدد التشاور وإجراء الاتصالات مع المسؤولين حول هذا الطلب قبل الرد على طلب اللجنة خلال الأسابيع المقبلة.

وقالت أن طلب اللجنة التحضيرية يتطلب »قرارا سياسيا« لأن عقد مؤتمر موازي للقمة الخليجية يضم مؤسسات المجتمع المدني في هذه البلدان قد يفتح المجال للدعوة لعقد المؤتمر الموازي بالمنامة في الدورات المقبلة للقمة بالدول التي لا يوجد فيها حراك للمجتمع المدني أو التي تعتتذر عن استضافة المؤتمر الموازي وهو ما قد يتسبب في إحراج للبحرين مع أشقائها.

وتنتظر اللجنة التحضيرية للمؤتمر الموازي للقمة الخليجية رد وزارة الخارجية البحرينية لطلب اللجنة انعقاد المؤتمر الموازي في المنامة بعد تلميحات باعتذار دولة قطر عن استضافته.

وفيما يعقد قادة دول الخليج العربي قمتهم السنوية في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر المقبل في العاصمة القطرية الدوحة بعد اعتذار سلطة عُمان، تحرّكت اللجنة التحضيرية لطلب عقد مؤتمرها الموازي في الدوحة.

وقال نائب رئيس اللجنة، نائب الأمين العام للجمعية البحرينية لحقوق الإنسان، د. عبدالله الدرازي أن اللجنة خاطبت وزارة الخارجية البحرينية مؤخرا لطلب الموافقة على عقد المؤتمر الموازي الذي يضم مؤسسات المجتمع المدني في البحرين.

وأضاف: من المتوقع أن تعقد قمة قادة دول الخليج في الأسبوع الأول من ديسمبر المقبل ولذا فإن الموعد المقترح لعقد المؤتمر الموازي هو الأسبوع الأخير من شهر نوفمبر المقبل ليسبق أعمال القمة لتسليم توصيات المؤتمر للقمة الخليجية.

واستدل بما يعتبرها »تجربة ناجحة« في استضافة البحرين لأعمال المؤتمر الموازي لمنتدى المستقبل الذي عقد في نوفمبر ٥٠٠٢ وحظي باهتمام رسمي وشعبي لافت.

وقال: البحرين دولة مناسبة لاستضافة حدث كبير من هذا النوع لمؤسسات المجتمع المدني.

وذكر أن المؤتمر الموازي سيتطرق لخمس محاور رئيسية ستبحثها مؤسسات المجتمع المدني الخليجية.

وأوضح أن اللجنة التحضيرية تتألف من عدد من الناشطين والإعلاميين والحقوقيين من دول الخليج العربي.

وأشار إلى أن المحاور الخمسة هي: المحور السياسي والمدني، المحور الاقتصادي، المحور الاجتماعي والثقافي، المحور القضائي والتشريعي، والمحور الإعلامي.

وانتخب أنور الرشيد »الكويت« رئيسا للجنة التحضيرية، ود. الدرازي »البحرين« نائبا.أ ما بقية أعضاء اللجنة فهم: د. أحمد عبدالملك »قطر«، موزة المالكي »قطر«، د. هيلة الميكمي »الكويت«، الصحافية سمر المقرن »السعودية« إضافة الى ابتسام الكتببي »الإمارات«.

ولوحظ غياب تمثيل أحد من الناشطين عن سلطة عمان في تشكيلة اللجنة التحضيرية.

 

 

صحيفة الأيام - راشد الغائب

‏20 ‏اكتوبر, ‏2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro