English

 الكاتب:

رضي الموسوي

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

قانون الصحافة في ملعب الحكومة
القسم : سياسي

| |
رضي الموسوي 2009-12-03 08:11:34


لم ينتظر أعضاء في لجنة الخدمات وصول توصيات اللجنة الخاصة بشطب المواد التي تحيل الصحافي للحبس في قانون العقوبات، بل سارعوا لنفي أن لجنتهم العتيدة شطبت مواد الدهاليز المؤدية لقانون العقوبات وأصروا أنهم أبقوا عليها لأنها أشد من نصوص قانون الصحافة والطباعة والنشر.
لم نتفاجأ بهذه التصريحات أبدا، فالنواب هم من جلجلوا ورفعوا أصواتهم عاليا بالقول ‘’أن الصحافيين ليس على رأسهم ريشة’’، ولم ينقصهم عندما ناقشوا التعديلات إلا الدعاء على الصحافيين بالموت.
صحيح أن الصحافيين ليس على رأسهم ريشة، لكن الصحيح أيضا أن بعض النواب ليسوا في مستوى الكرسي الذي يجلسون عليه ويصدرون الفتاوى القانونية التي لايفقهون فيها ولايفقهون تبعات ما يشرعون!!
وبعد تصريح أحد أقطاب كتلة الأصالة الأساسيين، لانتوقع أن مجلس النواب سيستمع إلى توصيات إحدى لجانه، إنما قد نشهد انقلابا على النفس وإعادة مشروع قانون الصحافة إلى ما كان عليه، وهذا ما توقعنا حصوله يوم أمس. فأغلب النواب سيوبخون اللجنة على ‘’فعلتها الشنيعة’’ وعلى تصريحات رئيسها التي أحيت الأمل الصحافي في دفاع النواب عن المصلحة العامة، بيد أنها في الطريق إلى السحب والجرجرة من قبل ‘’أشاوس النواب’’ الذين يقفون بالمرصاد لكل بارقة أمل في توسيع هامش الحريات الصحافية وحرية التعبير والنشر.
ندرك أن الجزء الأعظم من النواب لايعول عليه، وإذا كان هناك من توجه جدي فهو ملقى على عاتق الجانب الحكومي ممثلا في وزارة الثقافة والإعلام. فالحديث عن حرية الصحافة ووجود إعلام عصري لايمكن أن يتواكب مع قانون متخلف عن الركب أو مع المقترحات الحكومية التي قذفت بها الحكومة للمجلس قبل عامين وأكثر وفيها جميع أنواع العقوبات ضد الصحافي، ابتداء من الجرجرة للنيابة العامة في الطالعة والنازلة والغرامة إلى السجن وحبل المشنقة من خلال قانوني العقوبات والإرهاب. والمطلوب الآن من الحكومة أن تبادر بسحب مشروعها، والإعلان عن اعتماد مشروع مجلس الشورى..هذا إذا كان ثمة توجه جدي بالفعل لإحداث النقلة النوعية المطلوبة لمحاكاة جائزة البحرين لحرية الصحافة، وإذا كان هناك توجه جدي لأن يقتنع المواطن بمصداقية الإعلام الرسمي والأهلي وتشجيعه على الإقلاع عن متابعة أخبار البلد من المواقع الالكترونية المحلية والخارجية.

الوقت - 3 ديسمبر 2009

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro