English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

النويدرات تحتضن أطياف المعارضة اليوم في مأتم آل إسماعيل
القسم : الأخبار

| |
2007-09-16 10:33:02


تلبية لدعوة عبدالوهاب حسين

النويدرات تحتضن أطياف المعارضة اليوم في مأتم آل إسماعيل

 

  أكد أحد أعضاء الأمانة العامة بجمعية الوفاق الوطني الإسلامية أن جمعيته ستشارك اليوم في اللقاء الذي دعا إليه الناشط السياسي عبدالوهاب حسين في مأتم آل إسماعيل لتوحيد صفوف المعارضة .

وأوضح عضو جمعية الوفاق الذي فضل عدم الكشف عن اسمه ''الوفاق ستشارك من خلال ممثلين عن الجمعية، إذ إن الأمين العام الشيخ علي سلمان خارج البحرين ''.

وأضاف ''موقفنا من دعوة عبدالوهاب حسين هو موقف إيجابي، أما التفاصيل فهذا خاضع لما سيدور في الجلسة، وما سيطرح من محاور وآليات (...) نحن نؤيد كل الدعوات المؤدية إلى تقارب وجهات نظر المعارضة واجتماعاتها ولقاءاتها، والحوار مع كل الأطراف للتوصل إلى توحيد صفوف المعارضة ''.

وأضاف ''نأمل أن تكون هذه الدعوة لها فعل إيجابي على الأرض لحلحلة الملفات السياسية التي تشترك فيها قوى المعارضة، فنحن لا نرى أن هناك خلافات جوهرية بين قوى المعارضة، بينما تكمن الاختلافات في كيفية التعاطي مع هذه الملفات والتعاطي مع السلطة، وهي أمور طبيعية تحدث بين القوى السياسية في أي مكان ''.

وأكد أن أي لقاء بين قوى المعارضة هو لقاء إيجابي أما تفاصيل هذه اللقاءات فتخضع إلى طبيعتها وآليات هذه اللقاءات في إدارتها ''.

من جهته أكد عضو جمعية العمل الإسلامي رضوان الموسوي أن جمعيته ترحب بهذا اللقاء مشيرا إلى أن الأمين العام للجمعية الشيخ محمد علي المحفوظ سيحرص على المشاركة فيه .

وقال الموسوي في تصريح لـ''الوقت'' نحن مع أي عمل جمعي ونؤيد أي عمل جماعي من شأنه مصلحة الوطن والناس (...) سنجلس ونتداول مع الآخرين لنجد مساحة توافق معهم قدر المستطاع، وما نختلف فيه معهم لا يكون حاجزا بيننا وبينهم ''.

وأردف ''نحن على استعداد تام لتلبية هذه الدعوة لما فيه مصلحة الناس ومصلحة الوطن، كما أن جمعية العمل الإسلامي وضعت ضمن استراتيجيتها التحالف مع الآخرين والتي هي من أهم مرتكزات العمل السياسي في الساحة ''

وبشأن المحاور التي ستثار في اللقاء أكد الموسوي أنه من الصعب التنبؤ بهذه المحاور وقال ''من الصعب التنبؤ بما سيدور من نقاش في هذا اللقاء، ولكن لكي يحقق هذا اللقاء ما يأمل الجميع فيه لا بد من توافر عناصر، أهمها الجدية لدى القوى السياسية والمصارحة والشفافية فيما بينهم ''.

وكان الناشط السياسي عبدالوهاب حسين قد أصدر بيانا يوم أمس الأول جاء فيه '' تعليقاً على تساؤلات الرّأي العام بشأن مبادرة الحوار، فانه وانسجاماً مع الإرادة الجماهيريّة في تحقيق التوافق في صفوف المعارضة الوطنيّة في بلدنا الحبيب البحرين، وانطلاقاً من الرّغبة الأصيلة لدى القوى والشّخصيّات الوطنية في الإمساك بواقع التباين السّياسي والمنهجي في العمل المطلبي؛ فقد أرسلت دعوات خاصة إلى مجموعةٍ من هذه القِوى والشّخصيّات للجلوس على طاولةٍ مستديرة للحوار والمناقشة .

ئوأضاف في بيانه ''وقد جاءت هذه المبادرة لعقد (اللقاء الحواري) بغرض تداول الآليات الكفيلة بتعزيز الحوار الوطني، والعمل على تأمين التماسُك المأمول بين قِوى المعارضة، بما يُؤسّس لتداول قضايا الوطن في بُعدها السّياسي والحقوقي ''.

يشار إلى أن عبدالوهاب حسين قد وجه دعوة إلى مجموعة من الجمعيات السياسية المعارضة للمشاركة في هذا اللقاء منها جمعية الوفاق الوطني الإسلامي، وجمعية العمل الوطني الديمقراطي، وجمعية العمل الوطني الإسلامي وحركة حق والمجلس العلمائي الإسلامي إضافة إلى شخصيات أخرى اعتبرها حسين شخصيات مستقلة كعضو اللجنة المركزية في جمعية العمل الوطني الديمقراطي منيرة فخرو وعضو حركة حق الشيخ عيسى الجودر .

إلى ذلك أوضح نائب الأمين العام لجمعية وعد إبراهيم كمال الدين أن جمعيته ترحب بهذه الدعوة وقال ''نعتقد أن المعارضة السياسية بحاجة إلى إعادة تركيب أولوياتها من جديد على أسس وطنية واضحة ''.

وأضاف ''هذه المبادرة تشكل خطوة جيدة في هذا الاتجاه، إذ إننا نعتقد أنه وبعد قرابة عام على المشاركة في الحياة البرلمانية لا تزال أغلب الموضوعات الوطنية معلقة كما هي القضايا المعيشية التي بدأت تستفحل مع الارتفاع الكبير في كلفة المعيشة وثبات الأجور من دون تغيير يذكر ''.

وأوضح أن عضو اللجنة المركزية بجمعية العمل الوطني الديمقراطي منيرة فخرو ستحضر بصفتها شخصية وطنية وجهت لها دعوة خاصة من قبل الأستاذ عبدالوهاب حسين .

وبشأن المحاور التي من المؤمل أن تناقشها الجلسة قال ''أعتقد أن من المحاور التي سيتم مناقشتها هو كيف ستقدم المعارضة السياسية نفسها بشكل جديد تستطيع أن تقدم أولويات المواطن وفي مقدمتها هي الملفات العالقة في مجلس النواب مثل مشروعات القوانين الحيوية ''.

وأضاف ''كما من المتوقع أن تطرح مسألة علاقة المعارضة ببعضها البعض والأدوار التي من الممكن أن تلعبها في ضوء التطورات الأخيرة ''.

 

صحيفة الوقت

Sunday, September 16, 2007 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro