English

 الكاتب:

رضي الموسوي

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

تحديات جامعة الخليج «2»... خوف الكادر
القسم : سياسي

| |
رضي الموسوي 2009-08-04 10:16:26


يقال أن الزعيم السوفيتي ''خروتشييف'' أرسل له أحد كوادر الحزب الشيوعي سؤالا مكتوبا: أين كنت أيام الدكتاتور ''جوزيف ستالين''، وبدهاء سأل خروتشييف: من صاحب هذا السؤال؟ لم يجبه أحد من الحضور، فقال: توقعت ذلك، فقد كنت مكانك لا أجرؤ على البوح برأيي.
لكن ستالين الذي رحل في العام 1953 كان صارما واتهم بإبادة الملايين خصوصا إبان الحرب العالمية الثانية، عندما واجه الجيش الأحمر زحف جيش هتلر النازي، وقدم أكثر من عشرين مليون قتيل كي يتحقق الانتصار وتنكسر شوكة ألمانيا الهتلرية.
وحالة كادر جامعة الخليج العربي خلال السنوات الماضية تذكر بالقصة التاريخية السوفيتية، مع فارق الشخوص والزمن الذي تغير بلاشك. فثمة ملاحظات عدة ذكرها بعض الكادر المهني في الجامعة حول أداء قيادة الجامعة، وهي ملاحظات مهمة، بل غاية في الأهمية عندما يصل الموضوع إلى طبيعة الكادر الأكاديمي الذي يقود واحدة من أهم الجامعات في البحرين. فالبعض يأخذ على بعض الكادر الأكاديمي بأنه تحول من مدرس للمواد العلمية إلى شاعر يقتفي أثر القصائد العربية القديمة ويركبها أبيات شعر يمدح فيها واقع الحال في الجامعة، وحين يركن إلى زاوية لا أحد فيها يهمس لنفسه بمرارة الحال، ويهذي بأن كل ما قاله علنا ليس إلا نفاقا وكذبا يرتجى منه ترقية أو في أحسن الأحوال البقاء في المنصب الذي هو فيه. والثمن مقابل قصائد المديح هذه عدم وصول المعلومة الصحيحة إلى الرأي العام المعني بما يجري في الصرح الأكاديمي.
ربما هذا الحال، ساد طوال السنوات الماضية في الجامعة، حتى أن متابعين لشأنها بدأوا يعيدوا النظر في أحكام ورؤى شكلوها انطلاقا مما أصدرته الجامعة خلال الفترة الماضية من أدبيات، ليتبينوا الحقيقة من جديد فيحكموا.
هؤلاء يتساءلون اليوم أيضا عن المستوى الأكاديمي لعناصر من الكادر الذي يمسك بمركز الأميرة الجوهرة الذي افتتح مؤخرا، ويتساءلون عن الأثاث الفخم المجلوب له من الخارج..وفي نفس الوقت يقذفون بسؤال عن مدى وجود الأجهزة والمعدات العلمية لهذا المركز الذي أعلن انه للطب الجزيئي وعلوم المورثات والأمراض الوراثية.
هذا السؤال قذفه المتابعون من داخل الجامعة وخارجها، على سبيل المثال لا الحصر، كما يذهبون إلى أن هناك العديد من القضايا الجوهرية التي تنتظر الرئيس الجديد لجامعة الخليج لكي يقلع بما يتواكب مع متطلبات العصر وضروراته العلمية.
ولعل أهم من كل ذلك ضرورة انتزاع الخوف من البوح بآراء الكادر الأكاديمي والوظيفي في الجامعة العتيدة.
الوقت – 4 أغسطس 2009

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro