English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

جمعية المعلمين: محاولات لنزع الشرائط السوداء
القسم : الأخبار

| |
2007-10-04 03:28:20


هددت بنشر أسماء المتورطين فيها

جمعية المعلمين: محاولات لنزع الشرائط السوداء

 

 

أعربت جمعية المعلمين في بيان أصدرته يوم أمس عن أسفها إزاء ما أسمته تمادي بعض مديري المدارس وإداراتها وإجبارهم المعلمين على نزع الشرائط السوداء التي وضعوها على ملابسهم للاحتجاج على أوضاعهم المهنية المتردية والمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية وتطوير كادر المعلمين-حسب البيان-.

وأوضحت ‘’إن هذا البيان خطوة أولى أخرناها لإعطاء المزيد من الوقت للوزارة للتدبر (..) وإذا لم تتوقف فإننا سنبدأ في نشر أسماء المتورطين في حوادث القمع ضد المعلمين وستكون لدينا خطوات أخرى شرعية وقانونية في مرحلة لاحقة’’.

وقال البيان ‘’إن الجمعية قد رصدت عددا من الحوادث المتعلقة بهذا الشأن حيث جرى اتصال مسؤولين ورؤساء تعليم بالمديرين وطلب تزويد الوزارة بأسماء المعلمين الذين وزعوا الشارات وقائمة بأسماء من يضعونها، تهديد قلة من المديرين للمعلمين الذين وزعوا الشارات لتحويلهم للتحقيق في الوزارة، طلب إحدى مديرات المدارس الثانوية التجارية لرئيسة التعليم للتحقيق مع المديرة المساعدة بالمدرسة وتهديدها وإبلاغ الأمن ووضع ملف إضافي لخروج ودخول المعلمات والتحقيق مع حارس المدرسة في الوزارة والتهديد برفع اسم من وزعت الشارات في المدرسة وقائمة بأسماء من وضعوها’’.

وأكد البيان ‘’أن وضع الشارة السوداء فعل حضاري راقٍ يعبر عن سوء أوضاع المعلمين بكل هدوء ووضوح ويؤكد رفض المعلمين لأوضاعهم وأنه عمل قانوني تماماً ولا تملك وزارة التربية أي حق في منع أي معلم من وضعه وأننا على يقين مما نقوله فهو لا يتعارض لا مع القوانين العامة ولا قوانين الخدمة المدنية، ويمكن للوزارة التأكد من ذلك بالرجوع إلى مستشارها القانوني بدلا من التخبط الذي هي فيه’’.

وقال البيان ‘’من المخجل في حق الوزارة العتيدة أن يزلزل الأرض من تحت أقدامها شريط أسود صغير على صدر معلم مهموم محبط ولو تعقل المسؤولون في الوزارة لما تعرضوا للمعلمين وتقبلوا هذا النمط الهادئ من الاحتجاج بدلاً من دفع المعلمين نحو ممارسة أنواع أخرى من الاحتجاج لا قبل الوزارة بها وهي قانونية أيضاً’’.

من جانب آخر التقى مجلس إدارة جمعية المعلمين بوكيل وزارة التنمية الاجتماعية وحيد القاسمي والمستشار القانوني لوزيرة التنمية أسامة متولي حيث أطلع رئيس الجمعية الوكيل على أهم اعتراضات الجمعية وتحفظاتها على الكادر والأسباب التي دعتها للاحتجاج عبر الاعتصامات والوسائل الحضارية والقانونية التي سبقتها، من جانبه اعتبر القاسمي أن مطالب المعلمين تمثل حقوقا لهم مشيدا بحضارية وقانونية تحركاتهم المطلبية.

 

صحيفة الوقت

‏04 ‏اكتوبر, ‏2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro