English

 الكاتب:

رضي الموسوي

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

فعل النيابة العامة
القسم : عام

| |
رضي الموسوي 2009-04-07 14:21:08


حسنا فعلت النيابة العامة عندما أمرت بإخلاء سبيل الأطفال الثلاثة وتسليمهم إلى أولياء أمورهم، بعد وقت قصير من خروج الأطفال من مجمع السلمانية الطبي وطلقات (الشوزن) لا تزال في أجسادهم. وهذه خطوة أولى على طريق البحث الجدي عن علاج لهؤلاء الصبية وإعادة تأهيلهم ليكونوا أصحاء .
وبعيدا عن الروايات، فإن مجرد توقيف الأطفال المصابين يعتبر نوعا من أنواع التعذيب باعتبار أن هؤلاء جرحى ولازالت آلام (الشوزن) تعذبهم وهم في المستشفى، فكيف وهم في السجن؟! لذلك كان قرار إخلاء سبيلهم قرارا حكيما، قد يسهم في تضميد جراحهم وجراح أهاليهم النفسية والجسدية، خصوصا أن فعاليات تتعلق بالعنف والتعذيب لا تزال تنعقد في البحرين كفعل حضاري. فبعد ندوة العدالة الانتقالية التي عقدت قبل أيام بتنظيم من الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان، انطلقت أمس ورشة ''الوقاية من التعذيب.. السلوكيات والشفافية'' بتنظيم من وزارة الدولة للشؤون الخارجية وبمشاركة فعالة من كوادر وزارة الداخلية التي حرص كادرها أيضا على حضور ندوة العدالة الانتقالية. وفي الحقيقة فإن هذا سلوك يسجل لصالح الوزارة وحرصها على تدريب وتثقيف كوادرها على موضوعات هي جديدة على كل وزارات الداخلية في البلدان العربية .
ولعل قرار النيابة العامة تجاه الأطفال الثلاثة من شأنه أن يتحول إلى سلوك يصمد أمام الهزات والخضات المجتمعية والمناطقية في هذه الأيام، على الأقل لخلق شيء من التوازن بين ما هو مطلوب داخليا من انفراجات أمنية وسياسية وبين تنفيذ الالتزامات المطلوبة من الدولة في مجال حقوق الإنسان على الصعيد الدولي الذي تراقب منظماته ما يجري هنا من أكثر من موقع حقوقي وسياسي، آخرها ما صرحت به يوم أمس عضو منظمة الوقاية من التعذيب ''إيستر شفولبيرغر'' في كلمتها أمام المشاركين في ورشة الوقاية من التعذيب، حين أكدت على أن '' بني البشر لا يمكنهم بناء حياة لهم ولعائلاتهم بثقة إلا إذا عرفوا أن الدولة لن تسيء استخدام القوة''، وذهبت إلى القول إن ''ثقة المواطنين في الدولة ومؤسساتها تعتمد بدرجة كبيرة على سلوك القضاء ودوائر تنفيذ القانون أثناء هذه اللحظات الحساسة''. وقالت أيضا إن ''الناس لن يثقوا بأية حكومة إلا إذا كانت سلوكياتها واضحة جدا ''.
ولاشك أننا بحاجة كبيرة إلى ترميم الثقة وتعزيزها بما يشكل رافعة عامة قادرة على مواجهة التحديات بروح من المسؤولية العالية تجاه هذا البلد .

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro