English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

المعلمون يعتصمون الأحد المقبل أمام مسجد الفاتح
القسم : الأخبار

| |
2007-09-18 13:00:53


»العمالي« يطالب بـ »إعادة النظر« في زيادة المعلمين

المعلمون يعتصمون الأحد المقبل أمام مسجد الفاتح

 

كتب - علي مجيد- جعفر الهدي:

ذكرت مصادر من جمعية المعلمين ان الجمعية ستنظم اعتصاماً ظهر الأحد المقبل بالقرب من مسجد أحمد الفاتح، احتجاجاً على ما وصفته »تمييزاً« بحق المعلمين في زيادة الرواتب، وقال المصدر: بعد ان طالبنا بـ 30 ٪، هل يريدون منا ان نقبل بـ 10 ٪، مطالباً الحكومة بتنفيذ توجهات جلالة الملك بإعطاء المعلمين حقهم.

من جهته، طالب الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين بإعادة النظر في نسبة الزيادة العامة التي أعلنت للمعلمين، وقال نائب الأمين العام للاتحاد السيد سلمان المحفوظ إن الاتحاد يرى أن نسبة 10 ٪ غير منصفة لقطاع مهم من قطاعات التنمية البشرية. وقال المحفوظ إن الاتحاد لديه موقف عام من قضية رفع الأجور تطالب بوضع استراتيجية عامة لزيادة الرواتب، مشيراً إلى أن هذه الاستراتيجية يجب أن تتضمن وضع تصور لرفع الرواتب لجميع الموظفين في القطاعين العام والخاص وليس من خلال ردة الفعل على المطالبات بتعديل جدول الدرجات. وأضاف المحفوظ إن الزيادة التي أعلنت للمعلمين وقدرها 10 ٪ غير متناسبة مع مستوى التضخم والغلاء الذي تمر به البلاد خصوصاً وانها فرقت بين المعلمين وغيرهم من موظفي القطاع العام من شاغلي الدرجات الاعتيادية، موضحاً ان هذه الزيادة لم تنصف المعلمين.. من جهة أخرى، أعلنت دائرة النقابات بجمعية الوفاق الوطني الإسلامية تأييدها لمطالب المعلمين. وقال بيان صدر عن الدائرة إنها تشعر بأهمية هذه المطالب ومشروعيتها حيث تعبر عن معاناة هذا القطاع الهام الذي من عطائه وتضحياته كان للبحرين أن تفخر بكنزها الأسمى والأكبر والأفضل وهو الموارد البشرية إذ لولا التعليم لما كان لهذه الموارد أن توجد.

وأضاف البيان ان ظروف هذا القطاع ومستوى أجوره لا تتناسب وهذه الأهمية والمكانة التي أولاها ديننا الحنيف وتوليها الأمم اليوم للعلم والمعرفة، حتى لقد أصبح هذا القطاع في السنوات الأخيرة غير مرغوب في سوق العمل ويعزف الخريجون عن التوجه إليه بسبب تدني الأجور مقارنة بالجهد المبذول، بينما يستقطب هذا القطاع عددا من أيدي العمالة الأجنبية.

وقال إن دائرة النقابات بجمعية الوفاق الوطني الإسلامية تؤكد على التعاطف العميق والتضامن الكامل مع مطالب المعلمين العادلة وترى أن شمولهم بالزيادة التي أقرتها الحكومة مشكورة لعمال القطاع العام على الدرجات الاعتيادية أمر اعتيادي كونهم يعملون تحت مظلة قانون الخدمة المدنية بل وتدعو الحكومة بإعادة النظر في رواتبهم مقارنة بما يعطى لنظرائهم في دول المنطقة مع التأكيد على معالجة وضع المعلمين مستقبلا بما يتناسب ودورهم الحيوي في بناء المجتمع

 

صحيفة الأيام

Tuesday, September 18, 2007 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro