English

 الكاتب:

رضي الموسوي

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

فعلتها الحكومة
القسم : سياسي

| |
رضي الموسوي 2008-10-27 22:09:20



شكل قرار مجلس الوزراء أمس باعتماد ستين دولارا للبرميل في الموازنة العامة، مفاجأة للمراقبين والمتابعـيـن لشــؤون الموازنة التي شهدت تجاذبات في الساحة المحلية خلال الأيام الماضية .
سر المفاجأة تتمثل في التسريبات التي رشحت قبيل اعتماد الموازنــة، حيــث ذهبت التأكيدات بأن الحكومــة لن تتجاوز الخمســة والأربعين دولاراً للبرميل في موازنة العامين المقبلين، في الوقت الذي كان سعــر البرميــل، حينها، يحوم حول المئة دولار، ما أخرج بعض النواب والمختصين من طورهــم للتوجه الحكومي باعتـمـاد سعــر متحفــظ للبرميــل، وبالتالي تراجع اعتمادات المبالغ المخصصة للمشاريع وخاصة الإسكانية منها. هذه المشاريع التي أشبعت نقاشا وجدلا في الشارع السياسي والأهلي وتم التشديد على أهمية أن لا تقل ميزانية المشاريع الإسكانية وحدها عن الأربعمئة مليون دينار، وذلــك انطلاقــا من حجــم الأزمــة التي تؤرق المواطنين والتي يدخلها سنويا ما يربو على ستة آلاف أسرة جديدة في طابور قوامه خمسين ألف أسرة .
بيد أن مفاجأة مجلس الوزراء في اعتماد سعر شجاع للبرميل وسط الأزمة المالية وانحدار أسعار النفط العالمية إلى ما دون الستين دولارا للبرميل، هذه المفاجأة الجريئة ألحقتها بمفاجأة غير سارة عندما اعتمدت مبلغ 300 مليون دينار لموازنة المشاريع لكل سنة، وهو الرقم الذي يبدو انه لن يكون في المستوى المطلوب مقارنة بما أعلن عنه الاقتصاديون والنواب خلال الأيام الماضية. وهذا يعني أن جزءا من المشاريع المعلنة أو تلك التي يخطط لها لن تجد طريقها للتنفيذ وخاصة المشاريع الإسكانية ومشاريع الطرق التي أرهقت المواطن وجعلت أعصابه فالتة في الشارع في كل الأوقات .
ولأن الموازنة لاتزال في أولى خطواتها، ثمة أسئلة نعتبرها مشروعة وتحتــاج إلى المزيد من التوضيح: أولا، كمية النفط الخام التي اعتمد على أساسه، فالمعروف أن ثروة البحريــن من النفط تأتي من مصدرين، حقل ابو سعفة الذي يبلغ إنتاجه 300 ألف برميــل يوميا ونتقاســم كميته مع السعودية .
المصدر الثاني حقل البحرين الذي ينتج كمية تتراوح ما بين 5,37 ألف إلى 38 ألف برميل يوميا، بالاضافة إلى مصفــاة التكريــر التي تبلــغ طاقتها الإنتاجية 26000 برميل يوميا .
فإذا تم إدخال إنتاج حقل البحرين ضمن الكمية المكررة، فكم يبلغ حجم الكمية الإجمالية لحصة البحرين على فرضية أنها لا تتقاضى نقدا بل نفطاً مكرراً من الشقيقة الكبرى؟ وبأي سعر يباع البرميل المكرر في السوق الدولي؟
وما هي الكمية المستهلكة في السوق المحلي؟
وقبل كل ذلك ما هي كلفتا الاستخراج والتكرير؟
وسؤال أخير: هل هناك سيناريو لأسعار النفط وضع تحت مجهر مجلس الوزراء؟

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro