English

 الكاتب:

رضي الموسوي

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

دور جديد تنتظره حزمة قوانين
القسم : عام

| |
رضي الموسوي 2008-10-11 19:01:49


بعد أسبوع يفتتح جلالة الملك دور الانعقاد الثالث لمجلسي الشورى والنواب، في ظل تزاحم الأولويات لدى الكتل النيابية التي بدأت تسخن الساحة المحلية من خلال تصريحات عناصرها، التي أطلقت العنان لخيالاتها مروجة لدور انعقاد أكثر جدية من سابقيه. يتمنى المواطن أن تكون التصريحات الرنانة لأغلب النواب انعكاسا لما صرحوا به قبل عدة أشهر واعتبروا أن دور الانعقاد الثاني الذي تم فضه نهاية مايو/ أيار الماضي ''لم يرتقِ إلى المستوى المطلوب وان الأداء النيابي كان باهتا''، حسب قول عدد لا بأس به من أعضاء المجلس النيابي. لقد يأس المواطن البحريني من المستوى المتواضع لأداء مجلس النواب في دورته السابقة ودوري انعقاده الماضيين، وبدأ ينفض يده وتتراجع آماله التي بنيت على برامج هؤلاء النواب في الحملات الانتخابية، والتي سرعان ما ''بلوها وشربوا ميتها''، حسب المثل الدارج، وراح اغلبهم يتلاكمون ويتنابزون بالألقاب في عملية صرف للأنظار واضحة المرامي والأهداف، بينما مصالح المواطن في التشريع والرقابة توارت تحت الطاولات . ومع الاستعدادات لانعقاد دور جديد، يلاحظ على عدد من أعضاء المجلس النيابي تناسيهم لما قالوا وفعلوا سابقا، ويريدون إعادة الكرة من جديد ليصدقهم الناس بان الدور الثالث سيكون غير سابقيه. حسنا لنصدقهم مؤقتا ونتابع ماذا سيفعلون في مقبل الأيام، حيث تنتظرهم حزمة من مشاريع القوانين في مقدمتها مشروع قانون الموازنة العامة التي قيل عنها الكثير، فيما ينتظر المواطن موازنة تخفف عن كاهله تبعات ارتفاع أسعار النفط التي سمع عنها ولم يستفد منها شيئاً يذكر، مثلما سمع عن الأزمة المالية العالمية ووضع يده على قلبه خوفا من أن تشمله التداعيات مع أن ''لا ناقة ولا جمل '' له فيما يحصل في أسواق الأوراق المالية العالمية .
سيراقب المواطن ويقارن كيف كان أعضاء في مجلس الشورى أكثر قدرة على تحليل الموازنة العامة وكشف الكثير من الحقائق ومواطن الخلل، بينما اغلب النواب مشغولون بقضايا لاتسمن ولا تغني فقيرا أرهقه الغلاء وقصم ظهره. وسيراقب المواطن كيف سيفعل النواب بمشاريع هامة مثل مشروع قانون المطبوعات والنشر، الذي جاء مقترح مجلس الشورى أكثر تقدما من الذي اقره مجلس النواب. وهذه مفارقة أخرى: أن يطالب العضو المعين بمزيد من الحريات الصحافية بينما ينزع العضو المنتخب من الشعب إلى تقليص هذه الحرية وتحجيمها .
في هذا الملف جولة بانورامية، نحاول تسليط الضوء فيها على دور الانعقاد الثالث الذي يترافق مع تشنجات أمنية وسياسية في الساحة المحلية

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro