English

 الكاتب:

رضي الموسوي

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

جولات وزير التربية
القسم : سياسي

| |
رضي الموسوي 2008-09-09 22:00:51


حسنا فعل سعادة وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد بن علي النعيمي عندما قام يوم أمس بزيارات ميدانية إلى مدارس العاصمة المنامة، ليطلع بنفسه على التجهيزات والاستعدادات للعام الدراسي الجديد الذي يعج بالعديد من النواقص، حسب الشواهد التي سجلناها أمس واليوم في ''الوقت ''.
وحيث إن العام الدراسي لايزال في بداياته، فان بند الصيانة التي يصرف عليها الملايين سنويا، حسب تصريحات المسؤولين، تحتاج إلى وقفة فاحصة من قبل وزير التربية الذي ندعوه إلى مواصلة جولاته في المحافظات الأخرى التي تعاني من إرباكات لا يمكن تجاوزها إلا بقرار ومتابعة من الوزير نفسه لكي يطمئن أولياء الأمور والطلبة وهيئات التدريس في مختلف المدارس. فالواضح أن خللا كبيرا تواجهه العملية التعليمية، بعيدا عن بيانات التلميع التي لا يمكن لها أن توقف عملية إغماء واحدة في فصل دراسي تتحول فيه مكيفات الهواء إلى مدافئ تبث الهواء الحار. كما لا يمكن للتلميع أن يغير واقع الحال في عمليات نقل الطلبة من أماكن سكناهم إلى مناطق بعيدة، وبالتأكيد لن تصلح هذه البيانات التيار الكهربائي والمياه المقطوعة حتى يوم أمس عن العديد من المدارس .
لن نحلم بلبن العصفور، لكن الرحمة في هذا الشهر الكريم مطلوبة. مطلوبة للطلبة وأولياء أمورهم والكادر التعليمي الذي ضاع وسط هذا الإرباك الذي لا يليق بأهم وزارة في البلاد يفترض فيها بذل كل الجهود من أجل تحسين الوضع الأكاديمي وتطويره. وهذا يحتاج إلى جهود وأموال، والأخيرة موجودة في خزانة الدولة ويجب الإفراج عنها لصالح التعليم في البلاد، بدلا من تدويرها في أماكن ليس لها لزمة .
ما تحتاجه العملية التعليمية اليوم قرار جريء من أعلى المستويات لتوفير مستلزمات العام الدراسي الجديد من كتب وكادر تعليمي وصيانة جادة، ثم نأتي بعد ذلك للوقوف على أسباب هذا التقصير الذي لم تعترف به الوزارة حتى اللحظة، ما يعني وجود خلل جوهري لدى الكادر الإداري بحاجة إلى إصلاح من طراز آخر غير الذي نسمع عنه . فالعملية التعليمية والتربوية ليس لها ان تنجح إذا تم سلوك المناكفات غير المجدية والمضيعة للوقت، بل في ابتكار الأساليب الجديدة لتحقيق أفضل النتائج بأقل الكلف المادية والمعنوية، والظاهر ان عمليات الصيانة وتكدس الطلبة في الفصول الدراسية تعبر عن مستوى الاجتماعات التي عقدتها الجهات المعنية في الوزارة طوال الصيف .

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro