English

 الكاتب:

كاتب سياسي

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

اوباما جيد لاسرائيل
القسم : سياسي

| |
كاتب سياسي 2008-07-24 11:12:29


  بقلم: أوري سافير
من المفترض ان يصل الى اسرائيل في هذا المساء المرشح الديمقراطي لرئاسة الولايات المتحدة باراك اوباما. ليس هناك شك ان لنتائج الانتخابات الاميركية تأثير كبير على علاقات الدولتين، وعلى امن اسرائيل وعملية السلام. نحن بحاجة الى حليف وفي في البيت الابيض، وفي هذا السياق ليس هناك ولم يكن هناك فرق بين الجمهوريين والديمقراطيين. قيامية العلاقات القائمة على القيم المشتركة تضمن استمرارية العلاقات بين الدولتين.
بالنسبة للقضايا الامنية، اسرائيل تحتاج الى ضمان الولايات المتحدة وقدرتها الردعية وتفوقها النوعي في المنطقة وكذلك التعاون بين الدولتين في مكافحة الارهاب. في هذه القضية ايضا انا اعتقد ان الحزبين ومن يقف على رأسهما سيحرصان على مصالح اسرائيل الامنية ذلك لأنها تتلاءم مع مصالح الولايات المتحدة الاميركية.
بالنسبة لعملية السلام اسرائيل بحاجة الى رئيس ذو تدخل عميق من بداية طريقه في عملية السلام مع الفلسطينيين ومع سوريا في سياق تسوية اقليمية. ادارة بوش وهو على رأسها احتاجت الى سبع سنوات حتى تكون ضالعة في عملية السلام مع الفلسطينيين وهي ليست مشاركة حتى الان في عملية السلام مع سوريا.
في هذا السياق هناك تباينات في النهج بين اوباما وماكين: اوباما يؤمن بالدبلوماسية الفعالة في المفاوضات مع الاعداء وطاقمه مكون من اشخاص عملوا في السابق في ادارة كلينتون التي كانت ضالعة بصورة معمقة في العملية الاقليمية، واوباما لا يعتقد ان من الممكن حل المشاكل الدولية بواسطة القوة فقط بل من خلال التفاوض والتسويات.
اسرائيل بحاجة الى رئيس اميركي يرافق عملية السلام عن كثب، بما في ذلك تحديد جدول زمني للتقدم نحو التسوية الدائمة، وعقد مؤتمرات قمة وتعين مبعوث دائم للشرق الاوسط مثلما كان دينس روس سابقا.
أجل اسرائيل بحاجة الى تدخل اميركي نشط في المسار السوري. هناك اليوم احتمالية حقيقية للبدء في تفكيك التحالف غير المقدس بين سوريا والارهاب وايران والتوصل الى تسوية سلمية اسرائيلية - سورية تكون اساسا للسلام الاقليمي.
رغم حياديتنا كإسرائيليين بالنسبة للانتخابات في الولايات المتحدة، ما من شك ان لدينا مصالح ترتبط بالسياسة الخارجية الشرق اوسطية التي ستتبناها الادارة القادمة. على خلفية السجل الجمهوري في السنوات الاخيرة من جهة، وعلى اساس فلسفة اوباما بصدد السياسة الخارجية والامنية والشرق اوسط من جهة اخرى، يبدو ان مصالحنا خصوصا في سياق عملية السلام، ستحظى بمحافظة جيدة من قبل المرشح الديمقراطي.
اضف الى ذلك انتخاب اوباما للرئاسة سيشكل نقطة تغير ايجابية لصورة الولايات المتحدة في العالم بما فيه منطقتنا. لذلك علينا ان ننظر بجدية كبيرة لزيارته القريبة للبلاد فأهلا وسهلا بك يا اوباما.
يديعوت أحرونوت - 23 يوليو 2008

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro