English

 الكاتب:

منى فضل

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الوطن... المقاومة... خيار الأحرار (بقلم: منى عباس فضل)
القسم : سياسي

| |
منى فضل 2008-07-17 17:34:43


إني اخترتك يا وطني حباً وطواعية...
إني اخترتك يا وطني سراً وعلانية...
إني اخترتك يا وطني فليتنكر لي زمني...
يا وطني الرائع... يا وطني... يا وطني الرائع يا وطني
دائم الخضرة يا قلبي وإن بان في عينَيّ الأسى...
دائم الثورة يا قلبي وإن صارت صباحاتي مساء...
جئت في زمن الجزر... جئت في زمن التعبِ...
والشاشة عمري... وغضب وغضب وغضب! «كلمات أغنية لمارسيل خليفة»
بكلمات القلب والعقل هذه استقبل أمس الشعب العربي أسراه اللبنانيين والفلسطينيين وأشقاءهم العرب المحررين من سجون كيان العدوان الصهيوني... فلا فرحة تضاهي فرحة أمتنا العربية على امتداد المشرق والمغرب، بالتصاق الإنسان بوطنه وشعبه حتى وإن خارت قوى أنظمته السياسية الكسيحة، لا فرحة تعادل فرحة الأرض بلقاء أبنائها وقبلتهم وسجودهم على ترابها... لا فرحة كفرحتها بإخلاصهم لها وحمل أمانتها في أعناقهم وإيمانهم بخط المقاومة، مقاومة الذل والاستبداد والفساد والاستعمار... لا فرحة كفرحتها وقتما يكون الوطن هو خيارهم الأول وملاذهم الأخير، حتى وإن تمادى الغدر والعدوان والاستعمار والتخاذل في الظلم والاستبداد.
اليوم أشرقت علينا شمس الحرية بعنوان مغاير، عنوان يحمل في عمقه حكاية سمير القنطار والثلاثين عاماً، هي اليوم خط الأحرار الذي اتخذه فرسان المقاومة، هي رفات الشهداء الذين حطموا مبادئ العدوان الصهيوني، هي حرية صنّاع انتصارات الشعوب لا هزائم الأنظمة... هي حرية الشهيدة دلال المغربي التي كانت أحد أدلة الطريق إلى فلسطين المحتلة، هي حرية رفات رفاقها ونعوشهم... إنها لحظات تاريخية تستحق منّا الفرح والمباركة لأنفسنا ولمن تمسك بخط مقاومة «إسرائيل» والاستعمار لمن تمسك بالمبادئ وبقضايا الشعوب وحقها في الحرية... إنها لحظات تاريخية لمن آمن بالأمة العربية... إنها عظيمة لمن كان ولايزال الوطن خياره الأول حبّاً وطواعية، فطوبى للمحررين والمقاومين... طوبى لأمتنا العربية بأبنائها الأحرار.

الوسط – 17 يوليو

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro