English

 الكاتب:

شوقي العلوي

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مملكة المحرق
القسم : عام

| |
شوقي العلوي 2008-04-19 15:22:01



السيد الفاضل محمد حمادة ‘’رئيس مجلس بلدي المحرق’’ يقول:
(‘’إذا كان المشتري يحمل الجواز البحريني، ومن مواليد المحرق، لا نسأل عن أصله وفصله، بل نقول إنه محرقي ومن حقه السكن فيها’’... ‘’ إن قرار التداول يأتي ضمن الرغبة في المحافظة على طبيعة المحرق الأصلية’’ ... ‘’ ليس معقولاً أن يسكن أناس من خارج المحرق الأم مع العائلات الأصل’’ ... ‘’هذه بيوت مستأجرة، كانت لأهالي المحرق بيعت لأناس من خارجها فأجروها لآسيويين’’)’’. الوقت، العدد ,774 الجمعة4 أبريل ‘’2008
يبدو واضحاً من قول السيد حمادة ‘’ لا نسأل عن أصله وفصله ‘’ أن السيد رئيس مجلس بلدي المحرق قد أعطى لنفسه الحق بأن يسأل المواطن الذي يحمل جواز مملكة البحرين عن أصل نسبه وعلى هذا المواطن أن يتقدم بخارطة توضح أصله وفصله حتى ينال الموافقة على حقه بشراء عقار له في المحرق، إضافة إلى قائمة طويلة من الأسئلة لا نعرف كنهها وأسبابها!

يبدو أن السيد رئيس مجلس بلدي المحرق قد أعلن انفصال جزيرة المحرق عن المملكة الأم، هو يعلن عن مملكة المحرق المغلقة، ربما يُعلن المجلس البلدي الموقر خلال الفترة القادمة قرارات أكثر قسوة، فيقوم بإنشاء منطقة جمركية، يتقاضى من خلالها رسوماً على من يدخل مملكته من مواطني مملكة البحرين وغيرها، فالأمر يتطلب إصدار جواز خاص بمواطني مملكة المحرق.

لقد غاب عن السيد الرئيس أن هناك مستشفى للولادة في جزيرة المحرق، ومن يُولد في هذا المستشفى يُسجل له في شهادة ميلاده وفي جواز سفره أنه من مواليد المحرق. نسأل السيد الرئيس: كيف سيتسنى له أن يتحقق ممن يرغب في أن يختار جزيرة المحرق مكاناً لسكناه إذا كان جواز سفره يقول وكذلك شهادة ميلاده إنه من مواليد المحرق.

مواطن أصبح نصيبه أن يتزوج بفتاة من مملكة المحرق، فهل سيسمح له السيد الرئيس أن يختار سكنه في جزيرة المحرق؟ ربما سيكون القانون الذي سيصدره رئيس المجلس البلدي سيقول: على من ترغب في الزواج من خارج المحرق أن تترك مدينتها حتى لا تجلب إلى المحرق من هو غريب عنها!

لم يُحدد لنا السيد الرئيس حدود مملكة المحرق من أين تبدأ وأين تنتهي؟ هل سيكون من ضمنها قلالي وسماهيج والدير؟
كنا نتمنى من رئيس مجلس بلدي المحرق أن يكون حريصاً على الوطن بأكمله مثل حرصه على جزيرة المحرق، فهو يخاف على المحرق وعلى النسيج الاجتماعي لأهل المحرق من أهل الوطن، ولا يخاف على الوطن بأكمله مما يحدث على مسمع ومرأى منه ومن الجميع! كان يتوجب عليه أن يقول لنا رأيه في التجنيس الذي تم ويتم، ذلك التجنيس الذي عمل ويعمل على تخريب النسيج المجتمعي للوطن برمته!
هل أحياء منطقة المحرق تختلف عن أحياء مدن وقرى البحرين؟ هل حي الحياك وحي الحالة يختلفان عن حي الفاضل وحي المخارقة؟ إذا كانت المحرق عزيزة على أبناء المحرق فهي عزيزة على نفوس كل مواطني مملكة البحرين، وكذلك المنامة والرفاع وسترة وجميع مناطق البحرين هي عزيزة على أبناء المحرق وعلى جميع أبناء البحرين.

نسأل السيد حمادة: ماذا يُمكنك أن تفعل عندما يقوم مواطن أصلي ‘’حسب وصفك’’ ببناء عمارة في فريق ‘’ الصنقل’’ من المحرق ويقوم بتأجيرها على مواطنين من غير المحرق، بل ربما على من تم تجنيسهم أو ممن لم يتم تجنيسهم بعد، ماذا أنت فاعل؟
لا ندري من أين استمد مجلس بلدي المحرق حقه في تحديد من يكون له الحق بشراء عقارٍ في المحرق، لا ندري من أين استمد مجلس بلدي المحرق حقه في تحديد من يحق له أن يختار المحرق مكاناً وموطناً لسكناه؟

أما الآن فنسأل الحكومة: هل يحق لبقية المجالس البلدية في مملكة البحرين أن تُحدد من يحق له تملك عقارٍ أو السكن في حدود بلدياتها؟
يبدو لي حسب منطق السيد حمادة أنه يتوجب علي وعلى أمثالي مغادرة مدينة المحرق لأنني لست من أصل وفصل يسمحان لي بتملك عقار في المحرق أو السكن فيها، وعلى زوجتي المحرقية أن تُغادر معي، أما ابنتاي فعليهما أن لا تفكرا في البقاء في المحرق لأنهما ليستا من مواليد البحرين وبالتالي ليستا من مواليد المحرق، فهما من مواليد قطر ووالدهما ليس محرقياً أصيلاً، يتوجب عليهما بسرعة المغادرة.

لم نكتفِ بجميع أنواع التمييز، لذلك يُضيف علينا مجلس بلدي المحرق تمييزاً آخر.
المحرق في عيوننا وفي قلوبنا مثل ما هي البحرين بأكملها.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro