English

 الكاتب:

محمد الأحمدي

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

Whats the problem؟
القسم : اقتصادي

| |
محمد الأحمدي 2008-04-06 13:25:57


صديق لبودوربين سأله وهو يسحب نفساً من ارجيلته  هل تعرف ما هي مشكلتنا او ما هي مشكلاتنا ؟ فاجابه نورنا الله نورك . فأجابه وهو ينفث سحابة من الدخان الأبيض  المشكلة يا بو دوربين إننا لا نعرف ما هي المشكلة»لو إننا عرفنا المشكلة بشكل صحيح لعرفنا كيف نحل المشكلة ولما كان لدينا أساسا أي مشكل« وواصل صاحبنا بزهو »فنحن نٌعرف المشكلة بجزء منها في أفضل الأحوال ، لذا عندما نحل هذا الجزء نعتقد إننا حلينا المشكلة كلها . لكن بعد ذّلك نرى ان المشكلة لازالت قائمة، بودوربين أراد ان يستفز صاحبه فقال »على الأقل شيء أفضل من لا شيء«وفعلاً تنرفز الصاحب وترك الارجيله كأنه يستعد لمعركة» هنا المشكلة عندما نقبل بأنصاف الحلول« فالمشكلة كما عرفها شكسبير ( نكون أو لا نكون ) .. وهنا لاستفزازه أكثر قال له: الم تسمع بان أول الغيث قطره وبداية الرقص حنجله وأن وان .. وهنا قاطع الصاحب مهوشا بانبوب الارجيلة . يبدو انك يا بودوربين وربعك في الصحافة ز دوركم في المشكلة مو هين ز فاستفسر بو دوربين : كيف يا صاحب دورنا سلبي أو ايجابي ؟ فأجابه محتداً طبعاُ سلبي فانتم من تسوقون التبريرات وتزينون الفشل . انتم كما المزين الذي يضع المساحيق لكي يستر عيوب وجه عجوز شمطاء !! فهنا انطلقت قهقه عاليه من فم بودوربين ... يبدوا انك تعطينا حجما اكبر من حجمنا. فنحن لا نهش ولا نكش .. وتبدو ان عندك مشكلة وتبحث عن شماعة لتعلقها عليها ..الله يسامحك.

وهنا هدأ أبو ارجيله بعد ان سحب نفساً عميقا من اركيلته وقال »تعال لا نكيل التهم لبعض ونستعرض هذا السيناريو ... لنأخذ أي مشكلة كالبطالة والغلاء والازدحام المروري وحتى الفشل الكروي . ونرى كيف يتم حلها والذي ينبع من طريقه فهم المشكلة . فمشكله البطالة تحل عندما يتم ابتداع برنامج لتدريب 100 عاطل وتوظيف 20 ومشكلة الغلاء والتضخم تحل بخمسين دينار، ومشكلة الازدحام تحل بوضع إشارة ضوئية او إنشاء كوبري ينقل الازدحام من نقطه الى نقطة أخرى .وإما الكورة نعتقد اننا سنصل الأولمبياد العالمي بمجرد تجنيس كم لاعب . وهنا يتم التطبيل والتهويل وهذا أخطر ما في الموضوع .. إذ يبدو ان المشكلة قد حلت لذا يتم إغفالها مرة أخرى وتكون نتائجها لاحقا وخيمة ..فنحن عندما نقطع ذيل الحية نعتقد وبجلاء إنا قطعنا رأسها وهنا الفرق .  .. ولأول مرة يرى رواد القهوة بودوربين يهز رأسه مستسلماً . بل ويسترسل في الموضوع مؤيداً صاحبه بو ارجيلة.


صحيفة الأيام
Sunday, April 06, 2008
 
 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro