English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

ولد الديرة يطالب بمساواته بالأجنبي
القسم : عام

| |
2008-03-20 13:01:13


 

 

ذهب بعيداً يمتطي الحزن. كشف عن مخبوء حياته. فقد عاش في فترة من أحلك الفترات التي مرت على هذه الجزيرة، جزيرة الأحلام... أرض الخلود... الجزيرة التي قال عنها أحد قادة أسطول الاسكندر المقدوني الأكبر إنها جزيرة جميلة ذات سواحل خلابة ونخيل باسقة. إنه شاب بحريني يصرخ بأعلى صوته مطالباً بمساواته بالأجنبي!

 

جلست حزيناً مطرقاً في التفكير في هذا الوضع المقلوب. ابن البلد يطالب بمساواته بالأجنبي! آه... جاء اليوم الذي يطالب فيه «ابن البلد» بأن يكون مساوياً للأجنبي. أن يتمنى ولد البحرين أن يكون أجنبياً من أجل أن يحصل على الخدمات الاسكانية وغيرها من الدولة... فذاك قمة المهزلة في عصر الدولة الحديثة. ولكن نقول: «قلعتكم».

 

طالما كتبنا حتى قرحت معدتنا وخرج القولون العصبي من مصران بطوننا، إلا أنك أسمعت لو من كان حياً... واليوم بعد أن استفحل الأمر وبلغت القلوب الحناجر - بحسب الكلم القرآني - فقد بدأ الناس يضربون أخماساً في أسداس جراء عمليات التزوير والغش التي جرت إبان الانتخابات أو قبلها، والتي نهلت منها جمعيات بعينها معروفة التوجه والاتجاه. ثم جاءت هذه الجمعيات اليوم لتطالب الناس بالسكوت عن حقوقهم، بل تجرأ أحد نواب الخيبة بالحديث عن أنه يمثل الشارع السني!

 

إنها وربي لكبيرةٌ أن يتحدث نائب تم تقديم الدعم المادي له بسخاء من موازنة الدولة، وتم تمرير أصوات انتخابية له من تحت الطاولة عن أنه يمثل الشارع السني، وأن الشارع السني يريد كيت وكيت ولا يريد كيت وكيت. إنها واللهِ لكبيرةٌ.

 

وعوداً على بدء، إن الحاصل من أمر الخبال المسمى تجنيساً، ومساندة نواب الخيبة وخطباء المنابر وأعضاء جمعيات الموالاة (التجنيسيين) له أمرٌ بلغت فيه الإساءة لشعب البحرين، وخصوصاً المنتمين إلى أهل السنة والجماعة مبلغاً عظيماً، وها نحن نلاحظ، ونكتبها بخط دقيق مأساة الكثير من الأسر البحرينية جراء الخبال المسمى تجنيساً. ووصل الأمر إلى أن يتمنى البحريني أن يكون أجنبياً ومن ثم يتجنس.

 

أما أصحاب الخيبة أو السعادة فينطبق عليهم المثل القائل: «شوط الشبعان على اليوعان بطي»، وشوط أصحاب الخيبة على المواطنين «خرطي في خرطي». وكان الله في عون من يعارض تلك السياسات التي ابتلي بها شعب البحرين.

 

«عطني إذنك»...

 

هنيئاً للبحرينيين شرف المواطنة الحقة... هنيئاً/ تعساً لكم يا خانعون ويا مثبطون، وهذا هو يوم نصركم، وإنجازكم بتمرير السياسات الخاطئة بتخدير شعب البحرين بلعبة الانقسامات والانشطارات، هذا سني وذاك شيعي! بعدين وين بتوصلون؟

 

صحيفة الوسط

‏20 ‏مارس, ‏2008

 

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro