English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

المعلمون: الخطوات المقبلة مختلفة وصداها أكبر
القسم : الأخبار

| |
2007-09-02 09:57:35


 

ما بين الإضراب والاعتصام أمام مجلس الوزراء

المعلمون: الخطوات المقبلة مختلفة وصداها أكبر

 

  الوقت - محمد الصفار :

اعتبرت مجموعة من المعلمين في اعتصامهم المزمع الأحد المقبل ‘’خطوة أخرى، تلحقها خطوات مختلفة وأكثر صدى’’، وسط دعوات من البعض بالاعتصام أمام مبنى مجلس الوزراء، بينما تبنى آخرون نهجا أكثر تشددا عبر ‘’إعلان الإضراب عن العمل ’’.

وكانت جمعية المعلمين قد أعلنت أنها ستعقد اعتصاما ثانياً أمام مبنى وزارة التربية والتعليم بمدينة عيسى الأحد المقبل للمطالبة بزيادة لا تقل عن 30% وتعديل كادر المعلمين .

من جهته، أوضح رئيس جمعية المعلمين البحرينية مهدي أبو ديب والذي هنأ بعودة عاهل البلاد، أن ‘’الجمعية ستبعث رسالة مكتوبة إلى الديوان الملكي، وهي ذاتها التي نشرت في الصحافة’’، معتبرا الاعتصام المقبل ‘’دليلا على أن الإجازة الصيفية لم تكن نهاية مطالب المعلمين وأن الفصل المقبل سيكون فرصة لإثبات ذلك وإثبات فشل مراهنة الوزارة بخصوص الإجازة ’’.

وأوضح أن ‘’هذا الاعتصام يأتي كنتيجة طبيعية لغياب أي مؤشر إيجابي يتعلق بمطالب المعلمين وذلك في ضوء التداخلات والتناقضات في تصريحات مسؤولي الوزارة’’، منوها إلى أن ‘’تصريحات الوزارة خلال الإجازة الصيفية كانت غير منتظمة فكانت تمارس سياسة الأرجوحة من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار على لسان مسؤولين كبار ’’.

وتابع ‘’الوزير وفي أكثر من مناسبة أكد أن الكادر جاهز للتنفيذ وسينفذ قريبا وأن الوزارة تلتقي مع رئيس الجمعية وأن الرئيس يشارك في لجنة تنفيذ الكادر، إلا أنه وفي منتصف الإجازة صرح الشيخ هشام أن الوزارة لن تطبق الكادر هذا العام ، إلا أن الوزير عاد من جديد وصرح بأن الوزارة ومن خلال لجنة بداية العام الدراسي ستشرع في البدء في تنفيذ الكادر ’’.

وقال أبوديب إن ‘’هذا التناقض الكبير يدعونا للتساؤل: هل الوزارة في حالة غيبوبة أم ارتباك ؟ فسياسة الأرجوحة هذه تؤثر على رسالة التعليم بشكل أساسي ونتيجة التخبط الذي تعيشه الوزارة وآخرها التراجع عن موضوع الدوام المرن ’’.

وأشار أبو ديب إلى أن ‘’المعلمين، مؤهلون للولوج من المرحلة الثانية من الكادر خصوصا أن الوزير اشترط استيفاء الشرط الزمني وشرط التمهن الوارد في الكادر’’، مضيفا ‘’ولكن ما معيار التأهيل الذي يتحدث عنه الوزير؟ وهل على المعلم الانتظار 4 سنوات للحصول على 26 دينارا وذلك وفق آليات لا نعلم عنها؟ ’’.

واعتبر أن ‘’التصريح غير مطمئن وبعيد عن أعين المعلمين ’’.

من جهته، اعتبر نائب رئيس لجنة الخدمات النائب عبدعلي محمد حسن، مطالب المعلمين بزيادة مرتباتهم بواقع 30% وتفعيل كادرهم ‘’مطالب عادلة تعكس في الوقت ذاته، توجه مجلس النواب’’. وأشار حسن في تصريح لـ ‘’الوقت’’ إلى ‘’لقاء عدد من النواب في وقت سابق وزير التربية والتعليم لاستيضاح أسباب عدم استجابة الوزارة لمطالب المعلمين’’، منوها إلى أن ‘’رد الوزارة، جاء باستعانتها بشركة سنغافورية لتفعيل الكادر’’. ورأى حسن في الاستجابة لهذه المطالب ‘’ضرورة في ظل موجة الغلاء التي تشهدها البلاد، خصوصا أسعار المواد الاستهلاكية’’، معربا عن أمله في ‘’ أن تترافق تلبية هذه المطالب مع الزيادة المرتقبة للعاملين في الوظائف العمومية ’’.

وكانت جمعية المعلمين البحرينية، قد أعلنت إثر اجتماع تشاوري أمس الأول (الجمعة) نيتها تنظيم اعتصام ثان للمعلمين أمام مبنى وزارة التربية والتعليم، يوم الأحد المقبل للتأكيد على مطالبهم السابقة .

إلى ذلك، اعتبر حسن، الاعتصام’’ حقا مشروعا، طالما تم بآليات سلمية وقانونية، فهو حق كفله الدستور ’’.

 

صحيفة الوقت

Sunday, September 02, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro