English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

صفقة نادي ليفربول الدبوية
القسم : عام

| |
2008-03-11 10:13:55


 

 

شن توم هيكس، مالك نادي ليفربول الإنجليزي هجوماً غاضباً على التحالف الذي تقوده إمارة دبي في دولة الامارات العربية المتحدة، الذي يتفاوض للاستحواذ على النادي، منتقدا السلوك الذي اتبع خلال عمليات التفاوض .

 

ومن المعروف أن هيكس وأميركي آخر يدعى جورج غيليت اشتريا ليفربول في صفقة بلغت 340 مليون دولار، ووافقا على تحمل أعباء ديون بلغت 87,7 مليون دولار، وإن كانت كامل الصفقة تم تمويلها من قروض. ويسعى الثنائي حاليّاً لإعادة تمويل الدين، إلا أن أوضاع السوق ترخي بثقلها على هذه المساعي .

 

وكانت شركة الاستثمارات دبي انترناشونال كابيتال (Dubai International Capital) الاماراتية التابعة إلى حكومة امارة دبي أجرت العام الماضي مفاوضات مع ادارة ليفربول لشراء حصة أحد مالكي نادي ليفربول الأميركيين طوم هيكس وجورج غيليت في إطار صفقة تصل قيمتها الى 450 مليون جنيه استرليني (670 مليون يورو)، الا انها تخلت عن الفكرة بعد توجه النادي الانجليزي نحو قبول عرض الثنائي الأميركي .

 

وفي مطلع هذا العام أعلنت شركة «دبي انترناشونال كابيتال» أنها استحوذت على حصة تبلغ 3,12 في المئة من الشركة الأوروبية للفضاء والدفاع الجوي (EADS) التي تمتلك عدداً كبيراً من الاستثمارات الجوية العسكرية والمدنية، بما فيها إيرباص، لتصبح بذلك إحدى أكبر حملة الأسهم المؤسسية في الشركة .

 

ووصف بيان «دبي انترناشونال كابيتال» أن المحفظة الاستثمارية العالمية التي تديرها الشركة الإماراتية تهدف خصوصاً إلى شراء حصص في الشركات المتعثرة، التي بحاجة إلى ضخ أموال جديدة فيها لانتشالها من تلك العثرات .

 

يذكر أن «طيران الإمارات» المملوكة أيضاً لحكومة دبي تعتبر أكبر زبون حاليا لطائرة A380 ، إذ سبق وطلبت منها ما مجموعه 55 طائرة يبلغ ثمنها قرابة 18 مليار دولار .

 

وبوصفها صندوقاً استثماريّاً ناشئاً وطري العود في الأسواق العالمية، تسعى «دبي انترناشيونال كابيتال» لرفع استثماراتها في الأسواق الآسيوية الناشئة (Emerging Markets) مثل الصين والهند، إلى جانب تلك الناضجة مثل اليابان. وتصل الأموال التي رصدتها الشركة لولوج تلك الأسواق إلى 5 مليارات دولار في السنوات الثلاث المقبلة. كما تنوي الشركة أيضا رفع قيمة الأصول التي تديرها إلى ما بين 25 و30 مليار دولار في السنوات الثلاث إلى الأربع المقبلة من 13 مليار دولار حاليّاً، كي يكون في وسعها الدخول في منافسات مجدية ضد الشركات الغربية العملاقة .

 

وبحسب مصادر «دبي انترناشونال كابيتال» فان رحلة البحث عن مستشار جديد ليقدم عرضاً لشراء ليفربول بدأت في ربيع العام 2007 حتى تم الاستقرار على الاسم الحالي في اكتوبر/ تشرين الأول 2007 إذ التقت «ستيفلي» مالكي النادي من أجل مناقشة امكانية وجود استثمار محدد في النادي الأحمر. وباتت فرصة دبي أكبر لشراء النادي مع تعاظم الدين وعدم قدرة هايكس وغيليت على التعامل مع ديون النادي التي بلغت 350 مليون جنيه استرليني .

 

ويقود فريق مفاوضات «دبي انترناشونال كابيتال»، اماندا ستيفيلي، التي تبلغ من العمر 34 عاماً وهي من أكبر الشركاء في «بي سي بي كابيتال بارتنرز» وعرفت في بريطانيا من خلال علاقتها مع الأمير اندرو التي استمرت لفترة قصيرة. وقبل أن تدخل ميدان المال والاستثمارات افتتحت اماندا مطعماً لنفسها سمته مطعم الأسهم (Stocks).

 

ولوقوع مطعمها بالقرب من «نيوماركت» إذ تكثر ميادين سباقات الخيل... تعرفت ستيفلي إلى الكثير من الأغنياء وخصوصاً عائلة المكتوم التي تمتلك «جو دولفين» وخلال التسعينيات استطاعت أن تبني لها اسماً في عالم الاستثمارات وبدأت إطلاق الكثير من الشركات وخصوصاًَ في مجال التكنولجيا الطبية (Biotechnology).

 

هذه الحال تعيد إلى الذاكرة ما جرى في السبعينيات عندما بدأ المكتوم استثماراتهم في صناعة سباق الخيول البريطانية... حينها استغرب البعض وابتسم البعض الآخر، ثم جاءت النتائج لتثبت جدوى ذلك الاستثمار. واليوم، يبدو أن الطموح الدبوي يتسلل إلى صناعة الكرة البريطانية من خلال شراء نادي ليفربول .

 

صحيفة الوسط

Tuesday, March 11, 2008

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro