English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

سبع سنوات على الميثاق «2-7» .. 12 شهر عسل
القسم : عام

| |
2008-02-19 14:50:00


 

 

  بين الرابع عشر من فبراير 2001 ومثيله ,2002 جرت مياه كثيرة تحت الجسر .

شكّل الأول إجماعا نادرا في البحرين وفي المنطقة العربية برمتها وربما أيضا في العالم الثالث، بينما شكل الثاني حالة الانشطار المجتمعي وبوادر العودة إلى المربع الأول، لولا المسؤولية العالية التي تمتع بها التحالف الرباعي في التعاطي مع الحدث الأهم والانعطافة المفصلية في تاريخ البحرين ألا وهو الدستور الجديد .

هي سنة عاشت خلالها الأطراف السياسية في البلاد اثني عشر شهر عسل حقيقيا. فقد كان الحكم يتحدث ويمارس درجات غير مسبوقة من الشفافية والإفصاح، ويقدم على مبادرات متتالية أربكت المعارضة السياسية وجعلتها تلهث وراء الجديد القادم من الجهات الرسمية. في هذا الوقت كانت المعارضة تزيل بمبادرات جريئة كل الشكاوى المرفوعة على الحكومة في المحافل الدولية، من لجان دولية لحقوق الإنسان إلى الشكاوى العمالية في منظمة العمل الدولية. ولم تهدأ المعارضة إلا بعد أن بيضت صفحة الحكومة على الصعيد الدولي، وسط دهشة وآمال المعارضات السياسية العربية التي أفصحت عن تمنياتها ''بان يكون لها شيخ مثل شيخ البحرين يقرر العفو العام الشامل وينزل الساحة للشعب من دون حراسات مشددة كما يفعل الزعماء العرب''، حسب ما أفاد الكثيرون من قيادات المعارضة العربية في منافيهم وأفصحوا ذلك للمعارضة البحرينية .

ويمكن القول إن المعارضة السياسية قدمت للحكومة في سنة ما لم تستطع تقديمه كل شركات العلاقات العامة ومراكز الأبحاث ولجان الصداقة المحسوبة على الجهات الرسمية والتي صرف عليها الأموال الطائلة من المال العام .

هذا الوضع كان يمكن له أن يشكل النموذج الأرقى في المنطقة، وكان يمكن أن تعاد صياغة العلاقة بين الحكومة والشعب بما يسهم في نزع فتيل كل الاحتقانات الراهنة، لو تم إشراك مؤسسات المجتمع المدني وفي مقدمتها الجمعيات السياسية في صياغة الدستور الجديد الذي لاتزال تداعياته حتى اللحظة وستبقى .

انتهى شهر العسل الطويل بإعلان أربع جمعيات سياسية معارضة مقاطعة الانتخابات النيابية التي انتظمت في أكتوبر/ 2002 لتدخل البلاد مرحلة جديدة من العمل السياسي الذي ساد طوال عام وحسدنا عليه كل العرب، وبدأ العمل يأخذ شكلا آخر غير الذي كان مع انطلاقة مشروع الانفراج الأمني والسياسي .

لقد كان الدستور الجديد نقطة التحول في المزاج العام وفي التحالفات السياسية، خاصة لجهة تقديم السياسي وتعويم الايدولوجيا .

 

صحيفة الوقت

Tuesday, February 19, 2008

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro