English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

القمع الرسمي لوسائل الإعلام
القسم : عام

| |
2008-02-16 11:10:25


 

 

    دائماً ما يُكتب ويُقال قبل وبعد الاجتماعات التي تعقدها الأنظمة العربية سواء على مستوى القمة أو على مستوى الوزراء أو أدنى من ذلك أنها اجتماعات فاشلة، ولكن الحقيقة أنها جميعاً على وجه التقريب هي اجتماعات ناجحة وفاشلة في الوقت نفسه. كيف لنا أن نقول بهذين النقيضين؟ إن هذه الاجتماعات فاشلة من وجهة نظر الشعوب لفشلها الدائم في تحقيق أهداف وآمال وطموحات الشعوب، و لكنها في الوقت نفسه هي ناجحة بكل المقاييس في تحقيق أهداف هذه الأنظمة في سعيها الدائم لتحطيم آمال شعوبها والعمل ضد إرادتها ورغباتها المحقة، بل هي ناجحة في اتفاق هذه الأنظمة على قمع شعوبها.

إن من أنجح المؤتمرات العربية على الدوام هي اجتماعات وزراء الداخلية ومسؤولي الأمن في هذه الأنظمة. المعلومات يتم تبادلها على قدم وساق بين أجهزة المخابرات، فقوائم الناشطين السياسيين في دولنا العربية هي موجودة لدى جميع هذه الأجهزة، ويتم ملاحقتها ومراقبتها أينما توجهت وأينما حطت.

في سياق اتفاق الأنظمة العربية لقمع الشعوب يطلع علينا مؤتمر وزراء إعلام هذه الأنظمة في اجتماعهم الذي عقدوه في القاهرة بدعوة من جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية بقرارات تؤكد أن اجتماعات مسؤولي هذه الأنظمة هي دائماً ناجحة في سعيها الدائم وعملها الدائب في كل ما هو مخالف لطموح ورغبات الناس.

أنظمتنا العربية قاطبة هي أنظمة دكتاتورية مهما حاولت تلميع صورتها بهياكل غير فاعلة من مجالس شكلية لا حول لها ولا قوة، بالتالي فإن اتجاه وزراء إعلامها في قمع المحطات الفضائية التي تعرض برامج سياسية حوارية هو تعبير عن طبيعة هذه الأنظمة وسياساتها تجاه شعوبها.

تحت عنوان ''تنظيم البث الفضائي الإذاعي والتلفزيوني في المنطقة العربية'' انعقد اجتماع وزراء الإعلام العرب في القاهرة. كثيراً ما يُقرأ الكتاب من عنوانه، فأهداف هذا الاجتماع مقرؤة بكل تأكيد من العنوان. تحت هذا العنوان تبنى المجتمعون وثيقة تهدف إلى فرض قواعد وأنظمة تعمل على قمع الأصوات الناقدة لسياسات هذه الأنظمة غير المرضي عنها من قبل شعوبها. عنوان هذه القواعد والأنظمة منع التهجم على الأنظمة العربية ''الفاقدة لشرعيتها الشعبية''، ومنع التطاول على الرموز الوطنية والدينية. من ينتقد الحكام العرب وممارسات أنظمتهم يصنف في نظر هذه الأنظمة أنه متطاول على الرموز الوطنية والدينية.

ممنوع عليك أن تقول عن ذلك الزعيم أنه وأسرته يتحكمون بمقدرات الأوطان، ممنوع أن تقول عن ذلك الزعيم أنه بلغ من السن عتياً ووصل إلى درجة الخرف وأصبح لا يصلح لأن يحكم ويُقرر. ممنوع عليك أن تتحدث عن فساد الحكام وتابعيهم لأنك بذلك تتطاول على الزعيم وتهدد الأمن الأهلي.

وزراء الإعلام يريدون أن يضفوا على الحكام وعلى رجال الدين قدسية إلهية، فالحكام ورجال الدين سواسية هم خلفاء للخالق عز وجل شأنه على الأرض، ومن يخالفهم إنما يخالف الله، هذه هي الثقافة التي يريدون فرضها على المواطن.

لقد ضاق صدر الحكام من البرامج السياسية الحوارية التي تُقدمها بعض القنوات، فهؤلاء الحكام لا يريدون انتقاد سياستهم التي باعت قضيتنا المقدسة للعدو الإسرائيلي، وأسهمت في احتلال قطر عربي من قبل المتغطرس الأميركي، حكام لا يريدون انتقاد سياساتهم الاستبدادية وانتهاكاتهم لحقوق الإنسان.

وزير الإعلام المصري وبكل بساطة يتهم الفضائيات العربية بأنها أدوات لهدم المجتمعات العربية والإخلال بتوازنها والمتاجرة بمشكلاتها!

نحن نستبعد صفة الغباء عن وزرائنا الأفاضل، كيف لهم أن يتصوروا أنهم في عالم اليوم المفتوح يمكنهم قمع القنوات الفضائية؟ قد يستطيعون قفل المحطات العاملة على أراضيهم، لكنهم بكل تأكيد لن يستطيعوا قفل المحطات العاملة خارج أراضيهم، لا نعتقد أن الوزراء الكرام قد غاب عن بالهم وسائل النشر الأخرى وعلى وجه الخصوص النشر عبر الإنترنت.

لقد ضاق صدر الحكام ووزرائهم بعد أن تيقنوا أكيداً أن محطات إذاعتهم وتلفزيزناتهم الرسمية التي تمجد وتبجل لا يسمعها ولا يُشاهدها مواطنوهم. كيف لي أن أستمع لنشرة أخبار تجلب للنفس السأم والملل وهي تبدأ بـ استقبل فخامته وقام وجلس وودع وزرع.

هدف الوثيقة الحقيقي والأكيد هو قمع الأصوات المعارضة والعمل على إسكاتها وتغييب الحقيقة، لكنهم لن ينجحوا في عالم اليوم المفتوح.

 

صحيفة الوقت

‏16 ‏فبراير, ‏2008

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro