English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مسئول نقابي يشكو مضايقته في عمله تمهيداً لفصله من العمل
القسم : الأخبار

| |
2007-08-29 11:40:10


مسئول نقابي يشكو مضايقته في عمله تمهيداً لفصله من العمل  

    

تقدم السيد سهيل صالح رئيس نقابة العاملين في إحدى الشركات بشكوى ضد الشركة التي يعمل بها الى وزارة العمل والى الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين موضحاً انه تسلم ثلاثة انذارات من مسئول القسم الذي يعمل به مما يهدد ذلك بفصله .

وأرجع اسباب هذه الانذارات الى انه يمارس نشاطاً نقابيا لذلك يواجه مضايقات في العمل ويحاسب على أمور عملية صغيرة ويتهم بالتقصير في العمل على الرغم من انه ليس المسئول عن ذلك القصور وأورد سهيل عدة مواقف تعرض على إثرها لتلقي انذارات من العمل ومنها ان من ضمن مهامه الوظيفية هو معاينة وتخليص البضائع، وقد كلفه مسئوله المباشر في العمل بمعاينة احدى البضائع التابعة لإحدى الشركات فاتجه الى المستودع المطلوب واتضح ان الحاوية لم تفتح بعد حينها اتصل بالمسئول وأخبره بذلك واستأذنه في الذهاب الى أحد الاقسام التابعة للشركة خارج الميناء وأذن له المسئول بذلك.. وبعد قضاء بعض الأعمال في القسم رجع الى الميناء ليعاين البضاعة.. ولكن لسوء الحظ كان وقت العمل قد انتهى بالنسبة الى موظفي الجمارك ولم يسمحوا بمعاينة البضاعة.. وقام بإشعار المسئول بالأمر الا انه انبه واتهمه بالتأخر عن انجاز العمل والتلكؤ فيه وقال رئيس النقابة انني استغرب من هذا التأنيب في الحين الذي يجيز لي المسئول الذهاب لقضاء بعض الاعمال في قسم من الاقسام التابعة للشركة يعترض على التأخير فيما بعد اذا لماذا سمح لي من البداية وأنا لم اتصرف من تلقاء نفسي انما طلبت الإذن منه... كما روى النقابي حادثا آخر تعرض له وقال ان الشركة قامت من خلال هاتين الحادثتين لتحرير انذارين ضدي ولكن لهشاشة الموقف سحبت الانذارين فيما بعد. ويواصل السيد سهيل سرد شكواه وقال: ان الشركة لم تحترم وعودها بشأني مع وزارة العمل والاتحاد العام لنقابات عمال البحرين فقد عقد اجتماع رباعي ضم الشركة والوزارة والاتحاد والنقابة بشأن انذارين آخرين اتخذا ضدي باتهامي بالقصور في العمل على الرغم من انني لم أقصر في العمل والانذار الأول وجه الي بادعاء الشركة بانني اقتضت تعبئة نموذج الحركة اليومية والحقيقة ان هذا النموذج لم يكن مفروضاً الا على القسم الذي اعمل به في حين انه لم يفرض على اقسام أخرى بالشركة وفرض على القسم الذي اعمل به من أجل مضايقتي. وقد طرحت قضيتي أمام الاجتماع الرباعي وانتهى الاجتماع بموافقة الشركة على سحب الانذارين الا انها لم تسحبهما وكأنها لا تعطي لجهود وزارة العمل اي اهتمام او تقدير.. وبدوري لم اسحب الانذارين من المحكمة العمالية التي احيلت قضيتي عليها وسوف تعقد جلستها الأولى في العاشر من اكتوبر القادم. كما شكى سهيل من أنه تعرض في غير مرة من مسئولين في الشركة للاهانات والكلمات الجارحة لذلك دعا الى ضرورة ان تحترم الشركات توجيهات القيادة السياسية العليا المتمثلة في جلالة ملك البلاد المفدى القاضية بحظر فصل النقابيين. كما طالب وزارة العمل والاتحاد العام بالتدخل العاجل في الموضوع حتى لا يتعرض للفصل وثمن دورهما في الساحة العمالية وخدمة قضايا العمال . 

 

صحيفة أخبار الخليج

Wednesday, August 29, 2007  

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro