English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

حافظ حافظ :التمييز موجود والدليل الوزارات الحكومية
القسم : الأخبار

| |
2007-08-28 10:51:58


 

- حافظ: التمييز موجود بالفعل، ويجب معالجته، موجود في أماكن كثيرة مثل الوزارات الحكومية بدليل مطالبات الجمعيات السياسية بتوظيف طوائف معينة ليس لديها تمثيل حقيقي، وليس تمثيلاً فحسب وإنما ضرورة أن يكون لهم موطئ قدم في تلك الوزارات .

؟ هل تقصد محاصصة سياسية؟

- حافظ: لا، ليست محاصصة، أقصد أن من حق المواطن، العمل في أي جهة، وجزء من الخلل في هذه المسألة، التمييز في عدم السماح بتوظيف شخص في مكان معين على أساس طائفته، حيث إنه بالفعل يؤجج الخلافات، المسألة متعلقة بحياة الإنسان اليومية .

؟ من المسؤول عن هذا التمييز؟

- حافظ: الحكومة بالذات هي المسؤولة؛ عندما أوظف أشخاصاً في الحكومة يجب أن أوظفهم على أساس المسابقة، ومن غير المعقول الإعلان عن وظيفة وعمل مسابقة لها وفي النهاية تذهب الوظائف إلى أشخاص آخرين .

 

؟ مع الأسف التوجه السياسي دائماً يحمل مشروعاً ثقافياً موازياً، ولكي يحافظ المشروع الثقافي على بقائه يعتمد الهجوم على الآخر .

- حافظ : صحيح أن التيار الإسلامي تمثله طائفتان، ولكن نحن أيضاً جزء من هذا المجتمع، جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) تضم جميع الأطياف، الشيعي والسني، العلماني واليساري، كل طوائف المجتمع وأيديولوجياته، الحقيقة أننا في جمعية (وعد) وأيضاً المنبر التقدمي، نضرب مثالا بالفعل للوحدة الوطنية من داخل الجمعيات .

؟ لكن الوحدة الوطنية قائمة على ثقافة تُقصي الدين، أنتم لم تجتمعوا سنة وشيعة إلا بعد إقصاء الدين أو إبعاده عن السياسة، ومتى ما دخل الدين بينكما، سنرى جمعيتين للعمل ..

- حافظ: الدين لله والوطن للجميع، نحن لم نمنع أحداً عن الدين لدخول جمعيتنا، لدينا محجبات في جمعيتنا، ونحن جزء من هذا المجتمع، المجتمع ليس سنة وشيعة فقط، نحن أيضاً جزء من المجتمع ونمثله .

 

من صحيفة الوقت - ندوة الوحدة الوطنية

Tuesday, August 28, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro