English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

دع كل ما هو آيل للسقوط يتساقط
القسم : عام

| |
2007-11-07 10:07:28


 

abdullrahman_pic.jpg

 

إلى عبدالرحمن النعيمي

وتبحر في المستحيل

أزعجت الصواري

وأرهقت المراسي

تساءلت الموانئ

أين ومتى سترسو قلوعك

من يملك الإجابة

لست أنا وربما لست أنت

حتى الإجابة قد لا تملك الإجابة

 

كان صباحاً حزيناً

ومع هذا لم تحجب السحب أشعة الشمس

 

رأيتها: تعانق وجوهنا المتعبة

ورمال الشاطئ كانت هناك ومازالت تحتضن .

تحتضن أقدامنا الجريحة

كان صباحا حزينا ذلك اليوم الذي... ولم يكن لك وحدك

لم يكبُ الجواد ولم يترجل الفارس في الشوط

ولكن وطني هو من كبت جياده وترجل فرسانه

تشتاقك مدينتي الحزينة

تود لو تنتزع أيامك من أيامها ..

تود لو تبعد ليلها عن لياليك ..

أطفالها يتساءلون عنك ..

أحبوك في عنف واصرار ..

عشقوا فيك براءتهم ..

عانقوا فيك الصدق في ايام الكذب وقرأوا في وجهك أبجدية الحقيقة في ليالي الزيف والدجل .

لم تخذلك مدينتي الحزينة في ذلك الصباح الحزين ولكنها - هي من خذلت ولكنني رأيتها ...

تمسح الدموع عن عينيها وتنتزع الاشواك من قدميها

قالت انها ستسير على الجمر لتحتضنك من جديد

وفي أحزان الشفق والغروب

رأيتها تنتزع النصل_ نصل الغدر _من جنبيك

وتمسح الدماء في عباءتها الحريرية السوداء

 

كنت هناك أيها الصديق

ماذا لو دفعت الباب في رفق

ماذا لو اقتربت

لو تلوت على الجبين المتعب آيات من تبارك والرحمن

ولكنني تراجعت

لم يبق في هنا القلب الكثير للمواجهة

ولكنها الاقدار

وكان ان رأيتك

 

الشموس لا يطالها الكسوف وكذلك الاقمار

مجرد ظل عابر - سينجاب ويتراجع

ودجى ليل سيمحوه الفجر

وجزراً سيجتاحه المد

وهكذا ستعود

وستحضنك مدينتي الحزينة

وستضحك لك الدروب

ويغني لك الصغار

وستزغرد لك النساء

 

دع هذا الليل الطويل

نحن لا نتكرر كالشروق والغروب

ويومها لن أحاول ان احرق الصفحات

لن انتزعك من تاريخك

لن احرق الجذور واذريها رمادا

ولكن ربما قلت لك :

 

ماذا أن ينام على سرير الغريبة الغرباء

ماذا أن لا تحمل الالفاظ المعنى

ماذا لو المرادفات تعني الاضداد

ربما قلت لك :

لا تجازف - لا ترفع المراسي

حتى لو كانت الرياح مواتية

لا تصدق كل ما تراه

وليس فقط ما تسمعه

لا تبحث عن حقيقة فلن تجدها - ولو وجدتها

ماذا ستفعل بها في هذا الزمن الرديء

تحت هذه السماء الشاحبة

وعلى هذه الارض القاحلة

حيث بحارها لم تعد تحمل اللآلئ

وحيث مياه أمطارها تتحول الى أوحال

 

ربما قلت لك :

 

لا تحمل رسالة ما لم تقرأها

فقد تحمل سطورها الغدر أو القتل

 

إن ابن العبد قال لي هذا قبل أن يقتل

لهذا أقول لك

لا تحمل رسالة ما لم تقرأها

ولا ترفع المراسي

حتى لو كانت الرياح مواتية

دع كل ما هو آيل للسقوط يتساقط

احيانا لا نرى ذلك

ولكن هناك شي اسمه الإحباط

أتساءل هل تملك مقاومته

فأنا لم استطع .

ولن أحاول

فلا جدوى من المحاولات

لهذا ... دع كل ما هو آيل للسقوط يتساقط

ولا تتساءل

فالإجابة قد لا تملك الإجابة أيها الأخ الصديق

 

 صحيفة الوقت

November 06, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro