English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

أبعدوا النار عن الزيت
القسم : عام

| |
2007-10-23 10:40:10


 

 

118blog_author100crop.jpg

 

  يبدأ النواب اليوم أولى جلساتهم، بعد الجلسة الإجرائية التي عقدت يوم السابع عشر من الشهر الجاري، وفي جعبتهم الكثير ليقولوه في أروقة المجلس وخارجه. هذا الكثير قد لا يكون كله ايجابياً، فالأيام التي سبقت افتتاح دور الانعقاد الثاني وتلك التي تلتها، تشنج الجو الطائفي في بعض المناطق على خلفيات معروفة سلفا، ثمة من يريد حرف المشهد السياسي في البلاد وجره إلى أتون شحن طائفي مقيت في منطقة مأزومة تصحو كل يوم على قرع طبول الحرب التي تدفع الولايات المتحدة الأميركية بها ضد إيران. ونواب آخرون يبحثون عن ثغرات هنا وأخرى هناك ليسجلوا أهدافا في مرمى ناخبيهم. وصنف ثالث يمارس أقصى درجات المتعة في الفرجة على المتطاحنين في وسائل الاعلام، ومثلهم يتأهبون حتى ينقشع غبار ''المعارك'' المفتعلة، ليدلوا بدلوهم ليكمل المشهد .

الناخبون الذين أعطوا ثقتهم في مرشحيهم ينتظرون أداء غير هذا الأداء. فمهما جرى من محاولات لصرف الأنظار عن القضايا الرئيسة، التي يعاني منها المواطن، لن تفلح. وتبدأ دورة جديدة من الضغوطات على النواب أولا لإعادتهم إلى رشدهم. والبلاد لا تحتمل أي نوع من المغامرات والتشنجات الطائفية التي يطبخها البعض على نار هادئة ليلقي بها في توقيت يشعل بها العواطف ويشغل الناس عن أمورهم .

أمام النواب اليوم كوم من القضايا التي تستحق الالتفات أهمها الوضع المعيشي المتردي الذي اخذ يضرب فئات واسعة من المجتمع ولم تعد الحقن المهدئة قادرة على وقف استنزاف وضع الأسر البحرينية والمقيمة. وحيث ان الوضع على هذه الشاكلة فنحن غير محتاجين لمن يوتر الوضع الطائفي والعرقي والإثني في البلاد. وعلى النواب من أية ملة كانوا أن يقفوا في وجه من تسول له نفسه إعادة المزحة السمجة على مسجد هنا أو مأتم هناك، ذلك أن المواطن العادي لا يهمه هذا الأمر كثيرا بقدر ما يهمه أن يعيش بعز وكرامة مرفوع الرأس، لا يمد يده لأحد ما دام قادراً على العطاء. وليتذكر النواب الأفاضل أن الناخبين قد يغفرون لهم قليلا إذا زلت الألسن وارتفعت الأصوات، لكنه لن ينسى ما يقترفه النواب من خطايا على حساب الوطن والمواطن .

وأصول اللعبة الديمقراطية والنيابية هي المحافظة على الوحدة الداخلية للبلاد وحفظ نسيجه الاجتماعي من أية أعراض وظواهر طارئة، ومن يخرج عن هذا المبدأ لن ينال إلا اللعنة والازدراء .

 

صحيفة الوقت

Tuesday, October 23, 2007 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro