English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

كبير الجلادين
القسم : عام

| |
2007-09-03 09:41:34


 

image002.jpg

 

هناك كائنات محسوبة على البشر وما هي ببشر.. كائنات حتى الضواري الموجودة في الكون تنأى بنفسها عنها ..

إنه إيان هندرسون مدير الاستخبارات السياسية بالبحرين، حقاً تنطبق عليه هذه الصفات إنه وحش بما تعني الكلمة من معنى .. يحكمه سلوك وغرائز بني جنسه كما أرادتها الطبيعة لا أكثر ولا أقل .

لكن ماذا نقول في كائن يقتات على آلام الآخرين, كائن شاءت الظروف أن يحسب على البشر .. وما هو من البشر!! احترف هندرسون التعذيب بدءاً في كينيا ثم روديسيا (زمبابوي) وأخيراً في البحرين .. فهو يشرف على التعذيب والتخطيط لضرب أي إنسان وطني يطالب بحقوقه الإنسانية، سواء كان هذا الإنسان داخل الوطن أم خارجه .. نعم التعذيب بكل ما تحمله من معانٍ مقرفة ..  لقد امتهن هذا الكائن المحسوب على البشر أقذر المهن وأكثرها انحطاطاً .. إنه الراعي والمربي لكل تلك المجموعة السوداء من تلاميذه الوحوش .. الذين ساروا على هديه ليتحولوا إلى كائنات مشوهة لا تمت للإنسانية بصلة .

يتصور الإنسان أن هندرسون يعمل كمدير ومن ثم فهو بعيد عن التفاصيل كما إنه بعيد عن التنفيذ .. فهذا والله لقول باطل، فهو الكائن المتعطش لتجده في كل زنزانة أو غرفة يسيل فيها الدماء من جراء التعذيب, إنه يتلذذ بمشاهدة تأوهات المناضلين أو صرخات المناضلين من التعذيب الوحشي ويتلذذ بها .. يستمتع وهو يشاهد جلاديه وتلاميذه وهم يتفننون في سلخ الأجساد ..

medium_1.3.jpg

 

لا أقول هذا من فراغ أقولها من خلال تجربتي الشخصية التي حدثت لي في تهمة باطلة وبما لا يدع مجالاً للشك .. مازلت أتذكر تلك الساعات والأيام العصيبة التي مررت بها وأنا في زنزانة التعذيب وكيف بالله عليكم أن تغيب عن الذاكرة، وملابسي تحولت إلى اللون الأحمر وأنا في وضع لا يوصف، يطلب استبدالها حيث الجلادين وبالتحديد الجلاد المساعد عبدالله المعاودة يتصل بالأهل طالباً إحضار ملابس أخرى موهماً الأهل بقرب المقابلة مع ابنهم .. وهذه العملية تكررت .. علماً بأن الوحش هندرسون موجود معي في غرف التعذيب.. هل هؤلاء بشر ؟؟ هل هذه مهنة يمتهنها إنسان يملك أحاسيس أو مشاعر كباقي البشر.. لإجبار أناس بالاعتراف على عمل لم يعرفوا عنه أي شيء .. أبداً إنهم كائنات مشوهة.. مسخ والعياذ بالله .

يعتبر الوحش هندرسون هو المهندس الرئيسي لمسرحية إقحام الجبهة الشعبية باغتيال الشيخ عبدالله المدني، وهو المسئول المباشر عن تلفيق التهمة للجبهة الشعبية في البحرين للانتقام من الشرفاء وهذا الوطن العزيز ..

 

لقد استفاد من القتلة الضعفاء الذين قاموا بقتل عبدالله المدني حيث أوهمهم أنه باتهام الجبهة سوف ينجون من حبل المشنقة، إلا أن المسرحية توقفت برفضنا التهم الموجهة إلينا، وهذا ما تم بسقوط المسرحية من خلال البراءة لنا في المحاكمة الأولى والاستئناف، إلا أن الوحش هندرسون ومسؤوله الكبير وزير الداخلية السابق محمد خليفة أصروا على إبقائي في المعتقل لأكثر من سبع سنوات .

ومن خلال وجودي في غرف التعذيب كنت أشهد عن قرب بأن الوحش هندرسون وضباطه بالتحديد محمود حجازي وراشد سلمان وعبدالله المعاودة يشرفون على تعذيب محمد غلوم، حيث شاهدت الشهيد محمد غلوم قبل يوم واحد من استشهاده ملقى في نفس الغرفة التي أنا فيها والجلادون يتناوبون علينا في التعذيب الجسدي المتواصل وبالتناوب، وكان الوحش الكبير هندرسون يراقب عملية التعذيب .. إنها حقاً مجموعة تشوهت أحاسيسها وباتت الغبطة لديهم مرتبطة بدم الآخر وأنينه .

 

وعليه فإني أطالب بشكل ملح بمحاكمة هذا الجلاد هندرسون وفرقته الموجودة حالياً في الأمن الوطني ..كذالك محاكمة مسؤوله وزير الداخلية محمد خليفة آل خليفة ..للكشف عن الحقيقة أولاً وثانياً ليكونوا عبرة لمن لا يعتبر ...      

 350315805_62a7974ed3.jpg

 

 

نشرة الديمقراطي العدد 40 - أغسطس 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro