English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بين الريح و الرماد
القسم : عام

| |
2007-08-18 11:17:25




في هذه الايام سمعنا عن الحريق الذي حصل في احد المخازن بقرية النويدرات و الذي التهم 150 الف دينار حسب تصريحات صاحب المخزن ، كما ان الاخبار و الجرائد كانت تنقل لنا اول بأول احداث الحريق الهائل الذي تمت السيطرة عليه في ساعتين ، و لكن استمر رجال الاطفاء في رش المبردات عليه لكي لا يشتعل من جديد حتى صباح اليوم الثاني .

عندما قرأت هذا الخبر تذكرت الوضع في البحرين ، و تذكرت ان الحريق الذي يرش بالماء ينطفئ ، و لكن ليس بالكامل بل تتكون طبقة من الرماد في الاعلى توحي بانه انطفئ بينما يوجد تحت الرماد جمر اذا لم يتم التعامل معه بشكل صحيح كما تعامل رجال الاطفاء مع حريق نويدرات ، أي هبة ريح سوف تزيل الرماد و تشعل الحريق من جديد لكي يلتهم ما تبقى ، لذلك نستنتج ان اطفاء الحريق اسهل من ان اطفاء الجمر .

فتذكرت نار الطائفية التي حصدت الاف القتلى في العراق ، ففي العراق مثلاً اشعلت نار الطائفية بين ابناء المجتمع العراقي المتوحد ، و الذي يحاول الجميع السيطرة عليها الان ، لكن في البحرين عندما حاول احد ما اشعال نار الطائفية ، اخذ الوطنيون على عاتقهم مسؤولية رجل الاطفاء لاطفاء هذه النار التي تأكل الاخضر و اليابس، و تم السيطرة عليها بشكل سريع ، لكن لم يتم اطفاء الجمر ، فيتضح للجميع ان أي هبة ريح ، أي موقف طائفي ممكن ان يعيد الى السطح نار الطائفية ، مع ان القوى الوطنية في البحرين مشكورة استمرت و ما زالت مستمرة في رش المبردات على جمر الطائفية ، الا ان هنالك من يدعي الوطنية لكنه يلعب دور الريح التي تريد اعادة اشعال نار الطائفية لتقضي على ما تبقى من وحدة هذا البلد .

و من هنا انطلق لاقول ان الكل يدعي الوطنية ، و الكل يدعي حب هذا البلد ، حتى الجلاد الذي عذب في السجون كان يعتقد انه يخدم هذا البلد ، لكن اعظم اللحظات في التاريخ هي اللحظة التي يكتشف فيها الانسان الحقيقة ، حقيقة ان هذه التصرفات لا يمكن ان تخدم البلد ، و ان من يعمل هذه الاعمال لا يمكن ان يحب هذا البلد ، و لا يمكن له ان يدعي الوطنية ، ففي مرحلة متأخرة من العمر يبدأ الانسان في تقييم حياته ، وعندها فقط يكتشف الحقيقة ، فإما تكون هي اعظم لحظات التاريخ بالنسبة له او اصعبها عليه ، لان اصعب الحظات على الحمار عندما يكتشف حقيقة كونه حماراً، و أصعب اللحظات على الانسان عندما يكتشف انه دمر بلده.


خاص بالديمقراطي


 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro