English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

يحدثونك عن تسييس الكهرباء والماء
القسم : عام

| |
2007-05-30 10:01:36


118blog_author100crop.jpg

 

سئل احد المفكرين عن معنى الاشتراكية، فأجاب ببديهة العارف للأمور: ‘’إنها وصول التيار الكهربائي إلى كل مناطق البلاد ’’.

ولأن التجربة الاشتراكية انهارت وانهار معها المعسكر بأكمله إلا بعض الأطراف، فإن هذه المقولة غير مستساغة اليوم من قبل كثير من الناس، لكنها تنطبق على الحال في البحرين مع تعديل بعض من مفرداتها. وحتى لا يتهمنا احد بالدعوة للاشتراكية، فإننا لا نطالب بها، بل بوصول الكهرباء والماء إلى جميع مناطق البحرين التي نكبت مبكرا هذا العام بأيام سوداء تشبه الاثنين الأسود المعروف في هذه الجزيرة الصغيرة .

فانقطاع التيار الكهربائي لم يعد بسبب خلل فني او بسبب الأحمال الزائدة كما تدعي الوزارة العتيدة في اغلب الأحيان، فأغلب المناطق أصبحت عرضة لانقطاع الكهرباء أو الماء أو الاثنين معا، وأصبحت المشكلة ظاهرة عامة، على رغم التطمينات التي يطلقها المسؤولون كل عام، وعادت البلاد عقودا للوراء بسبب سوء التخطيط، إن كان هناك تخطيط أصلا. والأمور تسير (بالبركة والتساهيل) وليس على التخطيط المستقبلي لاحتياجات البلاد الأساسية من الطاقة والمياه .

ما تعاني منه الآن البلاد من أزمات تتناسل واحدة من رحم الأخرى، سيقود بلا شك إلى تململ المواطن والمقيم من هذه الأوضاع التي لم تعد موجودة في الدول المجاورة، ويفترض أن بلادنا، التي نتغنى بأسبقيتها في التعليم والنظام الإداري المتقدم، قد تجاوزت هذه الأزمات المستحكمة والمستوطنة، كأزمة انقطاع الكهرباء والماء، عن المناطق الحديثة .

نحمد الله أن بلادنا ليست مترامية الأطراف، ونحمده الآن أكثر أننا محشورون في بضعة جزر من اصل الجزر الـ36 المكونة لأرخبيل البحرين، وإلا فإن الأزمة ستكون اشد وأعمق .

أما والأزمة قد بلغت حد جلب المياه بالصهاريج وكأننا في صحراء الربع الخالي، فإن المواطن غير ملوم إذا اشتكى ورفع صوته رافضا هذا الاستخفاف به وبأسرته وأطفاله المنهمكين في امتحاناتهم .

وما نطلبه من الأصوات التي تطل بين الفينة والأخرى بمواعظها، ألا توجه اتهاماً لمن يصرخ احتجاجا على هذا الوضع الذي وصلنا اليه بأنه يريد أن يسيس أزمة الماء والكهرباء، فالقضية لا تحتاج لمن يسيسها، بل لمن يفك طلاسم تردي الخدمات والمرافق العامة في حقول الصحة والتعليم والبلديات والكهرباء والماء...إلى آخر قائمة مسؤوليات الحكومة وواجباتها تجاه المواطن .

كل هذا التردي والموازنة العامة للدولة تحقق فوائض مالية.. فماذا سيحصل لو أنها منيت بعجز لا قدر الله؟ !

 

صحيفة الوقت

Wednesday, May 30, 2007

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro