English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

عقم المصطلحات
القسم : عام

| |
2007-04-30 09:02:52


 

علمتنا الحياة ان المصطلحات العلمية بكل تفريعاتها، بما فيها المصطلحات السياسية، تجيء بعد تمحيص ودراسات اختبارية للتأكد من مدى صحة المصطلح الجديد المراد تعميمه ليكون متاحاً للجميع .

لكن الزمن العربي الرديء أنتج كتلا وأطنانا من الورق تحوي إنشاء وزبداً كثيراً اخذ يتمدد وينتشر ليغطي لب الفكر وعصارة المعرفة. وابتلي الوطن العربي بأناس يدعون أنهم الطليعة القائدة والنخبة المفكرة والعقلية السديدة التي لاتخطئ وان دمرت أوطان بحماقاتها أو أشعلت نيران الفتنة بتصريح او مصطلح تتفتق به عقليتها (الزبدية)، ليصار الى المنابر ووسائل الإعلام التي يطرب بعضها لهذا الصدى وارتداداته التي لاتخرج أمياً من أميته .

بعض هؤلاء تم النفخ فيهم حتى التخمة المؤذية فاعتقدوا أن طريق المجد المعبد بالمصطلحات الشوفينية سوف يقودهم إلى مجد آخر يقفزون على سواريه إلى إحكام السيطرة مع نفر قليل الى هياكل وتكتلات ضربتها الشيخوخة وأعياها مناكفات هؤلاء، وكأن الأمر ''دبر بليل'' كالح .

وفي المؤتمر القومي العربي، الذي ينهي أعماله اليوم في المنامة، نفر قليل يريد جر المؤتمرين إلى مواقع التشتت وتسليط الأضواء عليه واستحداث قواعد خطرة للعبة، هي أكثر خطورة في بعض مفاصلها مما أطلقه البعض، بالرغم من أن التوجه العام لأعضاء المؤتمر ووثائقه التي نوقشت تؤكد البحث عن تقاطعات مع التكتلات العربية الأخرى كالمؤتمر القومي الإسلامي وتجمع الأحزاب العربية، إذ يسعى المخلصون للخروج من مآزق التشتت وإيجاد قواسم مشتركة تجمع عليها التكتلات الثلاث على وجه الخصوص .

حال الأمة الذي يناقش اليوم في المحافل والمنتديات العربية والأجنبية يبعث على القلق الشديد، ولايمكن الخروج بعلاجات جذرية إلا بخلق أوسع تحالف ممكن، ليس مع بين القوى العربية فقط، بل والبحث عن تحالفات إقليمية ودولية قائمة على المصالح المشتركة التي تتمثل بارزة اليوم في العداء للسياسة الأمريكية في مختلف دول العالم بقيادة المحافظين الجدد الذين يواجهون اليوم معارضة متزايدة في الداخل الأميركي ويتحين الديمقراطيون في مجلس النواب لاصطياد بوش وإدارته في أكثر من موقع .

هذا الجهد يحتاج إلى مخلصين للعمل القومي، والى مدافعين عن ثوابت الأمة وليس إلى دعاة للفتنة التي هي اشد من القتل بكثير مما يتصور موقظوها .

 

صحيفة الوقت

Monday, April 30, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro