English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

كلمة عبدالرحمن محمد النعيمي في المهرجان الخطابي الذي اقامته جمعية التوعية الاسلامية وجمعية الوفاق
القسم : عام

| |
2006-08-08 00:27:06


بسم الله الرحمن الرحيم

 

ايها الاخوة والاخوات المحتشدون لنصرة المقاومة

ايها الاخوة والاخوات المحتشدون ضد العدوان الصهيوني الامريكي على لبنان

ايها الاخوة والاخوات المعبرون عن غضبهم واستنكارهم للمجازر البشعة التي يرتكبها الصهاينة في لبنان والتي كان آخرها مجزرة قانا الثانية التي استنكرتها كل شعوب العالم وكل دول العالم التي لديها ذرة من الضمير الانساني عدا الولايات المتحدة الامريكية وعدا بريطانيا والدول الاقزام التي تدور في فلك الولايات المتحدة الاميركية في الاتحاد الاوربي

 

ايها الاخوة ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

اننا في هذا المهرجان الخطابي الكبير، والذي يأتي ضمن الفعاليات المتواصلة منذ اليوم الاول للعدوان الصهيوني الاخير على لبنان، من مسيرات واعتصامات وحملات تضامن وحملات استنكار وما يرافق كل هذه الفعاليات من جمع للمساعدات المالية والعينية لاشقائنا في لبنان، ان هذا المهرجان يوجه رسالة واضحة لحكومة البحرين، ولحكومة الولايات المتحدة الامريكية، نوجه رسالة للعالم بأن شعب البحرين في كل مدنه وقراه، بكل قواه السياسية وشخصياته ورموزه الدينية والسياسية وبمؤسسات مجتمعه المدنية والدينية، بطائفيته الكريمتين، بكل مكوناته .. بنسائه ورجاله واطفاله.. يرفض رفضاً قاطعاً هذه الاعتداءات الهمجية البربرية النازية على لبنان، ويعبر عن وقوفه المطلق الى جانب المقاومة الوطنية الاسلامية البطلة بقيادة حزب الله وامينه العام القائد العربي الكبير، القائد الاسلامي الكبير  الذي ارتفع على كل العصبيات المذهبية، السيد حسن نصرالله الذي رفع راس الامة والذي يقود معركة المقاومة بكل جدارة واقتدار وصدق، ويقدم النموذج لكل الحكام العرب المترهلين والمرتجفين والهلعين والخائفين من لفتة غضب من اصغر موظف في البيت الابيض الامريكي، هذا القائد اللبناني العربي والاسلامي يقدم نموذجاً بنوعية القيادات التي يمكنها ان تتصدى للعنجيهة والبلطجة والاستهتار والعربدة الصهيونية، كما يوجه حزب الله ومقاومته البطولية التي ارتقت الى مستوى الاسطورة رسالة الى كل قيادات الجيوش العربية التي تئن من  ثقل نياشين البطولات الوهمية التي تحملها على صدورها واكتافها، والتي تستنزف المليارات من الدنانير والدولار من اموال الشعب وهي الاعجز عن مواجهة اي عدوان والاعجز عن المقاومة والتصدي، والاعجز عن التعبير عن ارادة الامة ورد الاعتبار الى كرامتها وطموحاتها .

 

اننا في هذا المهرجان الخطابي الكبير نعبر عن موقف كل شعب البحرين، عن رفضه لأي علاقة مع الكيان الصهيوني، عن شجبنا لموقف حكومة البحرين في اغلاق مكتب مقاطعة اسرائيل ونطالبها باعادة فتح هذا المكتب، وتقديم كل الدعم والمساندة للحكومة المنتخبة الفلسطينية، كما نطالب كل فعاليات المجتمع وكل الشرفاء وكل من يتألم للمجازر البشعة التي ترتكبها آلة الحرب الصهيونية الامركية في عدوانها على لبنان، بمقاطعة البضائع الاسرائيلية والامريكية، وان يتحول كل بيت في البحرين الى قلعة حصينة لا تخترقها حملات الاكاذيب الصهيوينة الامريكية.. وان نعلم اولادنا .. بل اطفالنا .. الدروس الاولى في الوطنية وحب فلسطين وحب المقاومة .. وكره الصهيونية العنصرية والوقوف الى جانب المناضلين الشرفاء الذين يدافعون عن شرف ومستقبل الامة في لبنان وفلسطين

 

اننا في هذه المناسبة نعبر عن رفضنا واستنكارنا وشجبنا للموقف الرسمي الامريكي المعادي بوقاحة، للشعب اللبناني، والمصر على استمرار العدوان الصهيوني على لبنان، وكذلك  المعادي للشعب الفلسطيني وبالتالي المعادي للامة العربية والاسلامية، ونطالب حكومة البحرين بالغاء كافة الاتفاقيات المجحفة التي وقعتها مع الادارة الامريكية وخاصة التسهيلات المقدمة لها في قاعدة الجفير ومطار المحرق حيث ان الولايات المتحدة لم تعد ولم تكن ـ يوماً من الايام ـ دولة صديقة بل برهنت في كل محطات الصراع العربي الصهيوني وفي كل المحطات المفصلية التي خاضتها الامة بأنها عدو اساسي، وانها قوة استعمارية وانها لا تتردد عن قتل الابرياء والوقوف الى جانب القتلة الصهاينة، وتعلن بوقاحة بأنها سترسل اسلحة متطورة الى الكيان الصهيوني من القنابل الذكية والغبية ومن اسلحة الدمار المحرمة دولياً ليواصل مجازره اليومية على كل الشعب اللبناني، كما يواصل اعتداءاته اليومية على الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية.

 

ايها الاخوة المواطنين

ان معركة لبنان هي جزء من معركة فلسطين وهي جزء من معركة الامة ضد القاعدة الصهيونية الاستيطانية العنصرية التي اقامتها دول الاستكبار العالمي، بريطانيا التي اعطت وعد بلفور والولايات المتحدة الامريكية التي ورثت الامبراطورية البريطانية وواصلت سياسة تعزيز وتطوير وتقوية هذه القاعدة العنصرية العدوانية في فلسطين.. وبالتالي فاننا نرفض كلية كل الحجج والاطروحات السخيفة التي يروجها الكيان الصهيوني والادارة الامريكية حول مسؤولية حزب الله عن هذه الحرب العدوانية بعد اسر الجنود الصهاينة، ونرفض الحجج والاطروحات السخيفة والكاذبة التي يروجها الصهاينة والامريكان حول العدوان المتواصل على الشعب الفسطيني بحجة اختطاف جندي صهيوني.. انه مسلسل من العدوان على الامة، مسلسل من العدوان على شعب فلسطين البطل الذي يريد تحرير وطنه واقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف، الشعب الذي يرفض استمرار تدفق المستوطنين اليهود من جميع انحاء العالم، في الوقت الذي لا يستجيب احد من ما تسميه الادارة الامريكية بالمجتمع الدولي الى حق اللاجئين الفلسطينين في العودة الى ديارهم التي طردوا منها...

 

ايها الاخوة المواطنون

اننا نقف الى جانب حزب الله والى جانب الموقف الوطني الشجاع للرئيس اللبناني والحكومة اللبنانية التي تطالب بالوقف الفوري للعدوان، وترفض اي نشر للقوات الدولية في اراضيها.. فاذا كان الكيان الصهيوني يريد حماية مستوطناته فعليه ان يقبل بنشر القوات الدولية داخل فلسطين المحتلة، وبينه وبين اراضي السلطة الفلسطينية.. ولا  يمكن اعتبار الاراضي العربية سياجاً تتمترس فيها قوات حلف الناتو او الامم المتحدة لحماية الكيان المعتدي باستمرار على الدول العربية.

 

باسمكم جميعاً نرفع التحية الى حزب الله، وسيد المقاومة، السيد حسن نصرالله

باسمكم جميعاً نرفع التحية الى المقاومة البطلة اللبنانية والفلسطينية

 

باسمكم جميعاً سنقف بلا حدود الى جانب حق الامة في فلسطين.. وفي حقها في الدفاع عن اراضيها وكرامتها وتاريخها...

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro