English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

كلمة قوى المعارضة في الاعتصام أمام الأمم المتحدة، 29 مارس 2012
القسم : الأخبار

| |
2012-03-29 18:05:18





باسمكم جميعا نرفع رسالتنا هذه إلى القمة العربية التي تنعقد اليوم في العاصمة العراقية بغداد..نوجهها إلى الزعماء والمسئولين العرب الذين لم يروا في البحرين قضية تتطلب الإدراج على جدول أعمال القمة.
هنا بيت الأمم المتحدة الذي نعتصم بالقرب منه كلما حل بنا بلاء، وكلما تم انتهاك حقوقنا. يسمعنا المسئولون في هذا البيت أحيانا، فيتعاطفون معنا ويعلنوا مواقفهم الموزونة بميزان الذهب، بينما شعبنا يكابد الويلات من الانتهاكات الصارخة التي لم تتوقف وكأننا في حفلات زار متتالية من القمع والعقاب الجماعي الذي لاينتهي، خصوصا مع الخبرات الجديدة التي جلبتها الحكومة للأمن...خبرات جل ماتفعله فبركة القضايا واختلاق القصص عندما ترتكب أجهزة الأمن مصيبة ضد احد من أبناء شعبنا. بيت الأمم المتحدة ومن فيه يدركون ويعرفون ما نعاني منه في هذا البلد، ويرسلون تقاريرهم إلى نيويورك حيث المقر الرئيسي، لكن النتيجة ليست كما يجب، وكأن شعب البحرين لايستحق العيش بكرامة وعزة وحياة كريمة كباقي شعوب الأرض.
نحن شعب البحرين المعتصم أمام بيت الأمم المتحدة نرفع لكم خطابنا هذا لعل آذانكم تسمع صرخاتنا المطالبة بالحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمواطنة المتساوية.
وانتم تجتمعون نحاصر نحن في مناطقنا، ونتنفس الغازات السامة، يختنق بعضنا من استنشاق الغازات فيقضي شهيدا..
وبعضنا يسقط بالرصاص الحي،، وبعضنا برصاص الشوزن المحرم دوليا.. وآخرين تحت التعذيب.
انتظرنا الحكم تنفيذ تعهداته التي أعلنها أمام العالم بأن يطبق توصيات تقرير لجنة تقصي الحقائق ويفرج عن المعتقلين الذين يقول التقرير إنهم حوكموا بخلاف القانون ويجب الإفراج عنهم، وانتظرنا إعادة المفصولين إلى مواقع عملهم كما كانوا، لكنه لم يفرج عن المعتقلين ولم ينفذ توصيات التقرير كما يجب..يعني أن الحكم خلف بوعده. 
أتيتم من قصوركم إلى قصر القمة
هل شعرتم بالآم الأمة؟
هل فهمتم معنى التدخل الخارجي الذي يعتبر مساسا بسيادة دولكم؟
نحن نعاني منه هنا في البحرين حيث جائت الدبابات والمدرعات ليزداد القمع والقتل.. هذا ما قالته لجنة تقصي الحقائق التي اعترف الحكم بتقريرها وتوصياتها.
نعرف أنكم منهمكون في التدخل في الشئون الداخلية السورية بناءً على توجيهات غربية..ونعرف أن دولاً غربية تريد منكم قرارا مفصلا على مقاسات الدول الكبرى التي تحترمون رأيها وتنفذوه...نعرف كل ذلك،،، ولذلك نتفهم الحديث المتزايد عن قمتكم في بغداد التي لاتزال تعاني من تبعات الاحتلال البغيض الذي دمر العراق وسرق خيراتها.
ونعرف إن الوضع في البحرين ليس من أولوياتكم..فانتم تمثلون الأنظمة التي هوى بعضها بينما سارع بعض منها واحدث إصلاحات ذات مغزى ومعنى لتفادي مصير الزعماء الذين تم إسقاطهم بقبضات شعوبهم.
إننا في البحرين، وحيث لم تدرجوا قضيتنا وأزمتنا على جدول أعمالكم، فإننا نذكركم بشيء مما يحصل في بلادنا:
لقد انتفض شعبنا في الرابع عشر من فبراير 2011، مطالبا بشراكة حقيقية في صنع قراره الحالي والمستقبلي ولم ينتظر أحدا من الخارج ليدله على طريقه الذي يعرفه منذ قرابة القرن من الزمان.
ماذا يريد شعب البحرين؟
انه يريد صيغه دستورية ديمقراطية، تحقق فعلا الشعب مصدر السلطات جميعا
انه يريد حرية الرأي والتعبير على قاعدة الرأي والرأي الآخر.
انه يريد الديمقراطية الحقيقية في مجلس منتخب كامل الصلاحيات ينفرد بالتشريع والرقابة.
انه يريد حكومة منتخبة تمثل الإرادة الشعبية كما هو متعارف عليه في الدول التي تسير على طريق الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان.
انه يريد دوائر انتخابية عادلة تمثل الصوت المتساوي لكل مواطن.
انه يريد سلطة قضائية مستقلة ونزيهة.
انه يريد أمنا للجميع يشارك فيه كل أبناء الوطن دون تمييز.
انه يريد المواطنة المتساوية لجميع مكونات الشعب البحريني وأعراقه.
انه يريد حماية ثروات البلاد من المتنفذين الذين يستولون على الأراضي والبحار والثروة الوطنية.
انه يريد مكافحة التجنيس السياسي الذي يهدر ثروات البلاد ويدمر النسيج الاجتماعي.
أليست هذه ابسط حقوق الإنسان التي تتبجحون بها؟
هذا ما يريده شعب البحرين. فلماذا تسكتثرون عليه أن يكون حرا كما ولدته أمه؟
نعلمكم إن شعبنا باق في الساحات حتى يحقق مطالبه العادلة، سواء أدرجتم قضيته أم أهملتموها. فليس أمامنا إلا أن نكون أحرارا في بلادنا.
نقول لكم وانتم تجتمعون في بغداد إن تجاهلكم لقضية البحرين هو كمن يغطي الشمس بغربال..ولن ينفعكم ذلك كما لم ينفعكم من قبل التغطية على حسني مبارك وزين العابدين بن علي وعلي عبدالله صالح وغيرهم.
نقول لكم إننا على العهد باقون...ندافع عن حقوق شعبنا المشروعة.
نضمد جرحانا.
ندفن شهدائنا الذين هم عزتنا وكرامتنا وأكرم بني البشر.
ندافع عن معتقلينا ومساجيننا
نحمي أهلنا مرفوعي الهامات
ولن ننتظر منكم قرارا لن يأتي من قمة مثل قمتكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 
جمعية الوفاق الوطني الإسلامية جمعية التجمع القومي الديمقراطي جمعية الإخاء الوطني جمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"     29 مارس 2012
 
 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro