English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مكتب المرأة بجمعية «وعد» يؤكد تضامنه مع النقابية «عبدالغفار»
القسم : الأخبار

| |
2007-07-31 03:50:17



 

waad logo.JPG


najia abdulghaffar.jpg


أكد مكتب قضايا المرأة بجمعية (وعد) تضامنه مع نائب رئيس نقابة عمال البريد نجية عبدالغفار التي تتعرض لسلسلة من المضايقات والتحقيقات غير المبررة من قبل لجان التحقيق الإدارية بإدارة البريد، وذلك على خلفية تصريحات صحافية أدلت بها حول مطالب مشروعة لموظفي وعمال البريد. قال المكتب في بيان أصدره ‘’في الوقت الذي يجب أن تتماشى فيه مؤسسات الدولة مع اتجاهات تعزيز حق التنظيم النقابي وتشكيل النقابات وفق مفاهيم الإصلاح والشراكة الاجتماعية نجد أن عقلية أمن الدولة لدى بعض المؤسسات مازالت تفضل التضييق والترهيب والتلويح بالإنذار أو التهديد بالفصل’’. وأضاف البيان ‘’إننا في مكتب قضايا المرأة في الجمعية إذ نعلن تضامننا مع النقابية نجية عبدالغفار وباقي أعضاء نقابة البريد في التفسير الايجابي لمشروعية العمل النقابي في القطاع الحكومي، فإننا نرفض في ذات الوقت تفسير إدارة البريد وتعميم ديوان الخدمة المدنية رقم (3) للعام 2003 الذي يفرض حظرا على العمل النقابي في المؤسسات الحكومية’’. وجاء فيه ان ‘’الحق الثابت لعمال البحرين في إنشاء مؤسساتهم النقابية في كافة مواقعهم، مكفول بالدستور وفقا للمادتين (27) و(28)، وكذلك وفق ما ورد في البند الخامس من الفصل الأول بميثاق العمل الوطني (...) هذه الالتزامات تتوافق والحقوق المقررة في الاتفاقية العربية رقم (8)، والاتفاقيتين الدوليتين رقم (87) و(98) بشأن الحقوق والحريات النقابية والمفاوضات الجماعية’’.

وطالب البيان لجنة التحقيق أن ‘’تفكر مليا في الخطوة التالية التي ستتخذها ضد النقابية الصلبة نجية عبدالغفار منذ أن تصاعدت بيانات الاحتجاج والالتزامات بالدعم والإسناد لقضيتها العادلة من قبل نشطاء الحق والحرية ومؤسسات المجتمع المدني (...) أن نجية بإصرارها على انتهاج طريق الحق وإيمانها الصلب بعدالة مطالب العمال والموظفين قدمت نموذجا شامخا لدور المرأة القيادية في الدفاع عن حقوقها وحقوق زملائها على حد سواء’’.

وقال ‘’ان أي اجراء غير دستوري تتخذه إدارة البريد بحق النقابية سيؤدي الى اتخاذ العديد من مؤسسات المجتمع المدني خطوات قضائية، ورفع شكاوى للمنظمات الدولية ذات العلاقة وخصوصاً منظمة العمل الدولية ومنظمة العمل العربية وغيرها’’. وأضاف البيان ‘’نطالب بإعلان رسمي يضمن حق جميع المؤسسات العامة في إنشاء نقاباتها وممارسة حقها في العمل النقابي دون تهديد أو ترهيب، ونعلن كل الدعم والتآزر مع النقابية نجية عبدالغفار وكافة النقابيين في نقابة البريد، وكذلك مع المدافعين عن حقوق الموظفين والعاملين والمفصولين في نقابة بتلكو ومن ينادي بتصحيح الأوضاع في جمعية الأطباء وطيران الخليج، وغيرها من المواقع والتنظيمات التي يتواصل فيها النضال العادل لإحقاق الحق، ورسم مستقبل مشرق للوطن’’

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro