English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

المعارضة السياسية تطالب بالافراج عن الأستاذ حسن مشيمع
القسم : بيانات

| |
2012-04-10 11:49:23


حملت السلطات مسؤولية اخفاء عودة مرض السرطان له

تابعت الجمعيات السياسية المعارضة بقلق شديد تدهور الحالة الصحية للأستاذ حسن مشيمع الذي يرزح في سجن جو منذ أكثر من عام ويقضي حكماً ظالماً بالمؤبد بمعية الشخصيات والقيادات السياسية والدينية، رغم تأكيد اللجنة البحرينية لتقصي الحقائق بأن القضايا التي حوكموا عليها تندرج ضمن قضايا حرية الرأي والتعبير ودعت اللجنة في توصياتها إلى الافراج عنهم أو إعادة محاكمتهم على الأقل في محاكمة مدنية  تتوفر فيها العدالة والحياد حيث ان الأحكام الصادرة بحقهم في المحكمتين الابتدائية والاستئناف قد صدرت من محاكم السلامة الوطنية (محاكم عسكرية) التي انتفت منها المحاكمة العادلة، وهو الأمر الذي أكده أيضاً تقرير لجنة تقصي الحقائق.

ان الحالة الصحية للأستاذ حسن مشيمع وحسب الرسالة التي وجهها بنفسه للشعب البحريني والمنظمات الحقوقية العالمية، تفيد بأن السلطات المختصة قد أخفت الحقيقة ولم تخبرهعن حالته الصحية المتدهورة والمتمثلة بعودة مرض السرطان له، بعد أن تعافى منه في بريطانيا بشهادة الأطباء هناك.

لقد استمرت السلطات البحرينية إخفاء حقيقة المرض عن مشيمع لمدة أربعة أشهر دون إخباره، وهذا يعد من الجرائم التي يعاقب عليها القانون.

ان الجمعيات السياسية المعارضة تطالب بالافراج الفوري عن الأستاذ حسن مشيمع ومنحه حرية اختيار الطبيب الذي يثق به بعد أن فقد الثقة في الأطباء الذين عاينوه وأخفوا حقيقة مريضه. كما تحمل الجمعيات السياسية الحكم المسؤولية القانونية والسياسية الكاملة في الحفاظ على حياته وحالته الصحية.

 

                                                                                       10 أبريل 2012م

الجمعيات السياسية:

جمعية الوفاق الوطني الإسلامية

جمعية التجمع القومي الديمقراطي

جمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي

جمعية الإخاء الوطني

جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"


 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro