English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

قوى المعارضة تستنكر عرقلة دخول الإعلام الأجنبي البحرين
القسم : بيانات

| |
2012-02-09 23:59:42



استنكرت قوى المعارضة السياسية التسويف والمماطلة التي تقوم بها هيئة شئون الإعلام، بعرقلتها منح تأشيرات دخول بعض المؤسسات الصحافية والإعلامية الدولية، كما هو الحال مع وكالة الأنباء الفرنسية التي أحجمت الهيئة عن منح ممثل عنها تأشيرة دخول البحرين لتغطية الأحداث في الفترة الحالية.
ولفتت إلى أن سلوك هيئة شئون الإعلام يشكل واحد من الخروقات وعمليات التضييق التي تمارسها مع الصحافيين البحرينيين وخصوصا منذ الرابع عشر من فبراير 2011، حيث أوعزت ومارست العقاب الجماعي ضدهم وذلك من خلال عمليات الاعتقال التي طالت العديد منهم وفصل العشرات من العاملين في الصحف المحلية وهيئة شئون الإعلام، ما يقدم دلائل إضافية على أن هذه الهيئة لاتحترم ولاتلتزم بأصول العمل المهني في الإعلام والصحافة، بل تمارس انتقائية صارخة إزاء وسائل الإعلام الأجنبية، ما يضعها في خانة الاتهام والتمييز لأسباب تتعلق بالأزمة السياسية المستفحلة في البحرين.
وتأتي الإجراءات التي تتخذها هيئة شئون الإعلام مع اقتراب الذكرى الأولى للحركة المطلبية الشعبية التي تصادف الرابع عشر من فبراير الجاري، حيث تزداد الاحتجاجات المعارضة لسياسة النظام القمعية الذي يواصل العقاب الجماعي على مختلف المناطق، ويزيد من تشطير البلاد عبر نصب الحواجز الأمنية وتسييج المناطق وخصوصا دوار اللؤلؤة بالكتل الإسمنتية والأسلاك الشائكة، ويكثف من تواجد القوات الأمنية في العديد من المواقع، الأمر الذي يقدم مؤشرات على نية هذه الأجهزة في زيادة جرعات القمع والتنكيل بالشعب البحريني الذي يطالب بسلمية تحقيق مطالبه العادلة في الحرية واحترام حقوق الإنسان والديمقراطية الحقيقة والعدالة الاجتماعية.
وأكدت قوى المعارضة على ضرورة أن تغادر هيئة شئون الإعلام هذه العقلية التي لم تعد صالحة في الوقت الذي تتواجد فيه مختلف وسائل نقل الأخبار التي تحاول الهيئة والجهات الرسمية حجبها عن العالم، وان تعيد النظر في قراراتها التي منعت بموجبها بعض وسائل الإعلام من دخول البلاد.
 
جمعية الوفاق الوطني الإسلامية
جمعية التجمع القومي الديمقراطي
جمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي   
جمعية الإخاء الوطني
جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"
 
9 فبراير 2012

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro