English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

«وعد»: حريق متعمد يدمر مبنى الجمعية في أم الحصم
القسم : الأخبار

| |
2011-03-19 08:12:27


قال المسئول الإعلامي في جمعية «وعد» رضي الموسوي:«إن مبنى جمعية وعد الرئيسي في أم الحصم تعرض للحرق المتعمد على أيدي آثمة"، مشدداً على أن "عملية الحرق واعتقال الأمين العام للجمعية إبراهيم شريف كانا من أجل ثني الجمعية عن مواقفها من الإصلاح وهي مواقف معلنة جاءت في الرسالة المرفوعة إلى سمو ولي العهد من قبل الجمعيات السياسية السبع».
وأشار الموسوي في المؤتمر الصحافي الذي عقدته الجمعية عصر أمس الجمعة (18 مارس/ آذار 2011) في الثناء الخارجي لمبنى الجمعية إلى أن «الجمعية تعودت أن تقيم المؤتمرات الصحافية في قاعة فلسطين إلا أنها تقيمه اليوم (يوم أمس) في الثناء الخارجي لأن الحريق أتى على الطابقين الأول والثاني ودمر الأثاث والمحتويات والمعدات».
وبين أن «الاعتداء لم يكن الأول إذ تم الاعتداء في وقت سابق على مقر الجمعية في المحرق، بالإضافة إلى تعرض المقر في أم الحصم قبل أيام لمحاولة حرق أتت على الاستقبال فقط»، وتابع «ولكن عملية الاعتداء التي تمت فجر أمس كان مخططاً لها إذ تم فيها استخدام مواد قابلة للاشتعال».
ونوه الموسوي إلى أن«عملية الحرق واعتقال الأمين العام إبراهيم شريف والذي لا يعلم مكان توقيفه للآن جاءتا من أجل ثني الجمعية عن مواقفها المعلنة بشأن المطالب الشعبية»، ونبه إلى أن «الهدف هو ثنينا عن موقفنا التي أعلناه مع الجمعيات السياسية في رسالة إلى سمو ولي العهد بشأن الإصلاح»، محملاً «الحكومة المسئولية الكاملة عن مصير شريف الذي تم اعتقاله من دون وجود مذكرة توقيف، وإحراق المبنى»، مؤكداً أن «أعضاء في الجمعية قدموا بلاغاً للأمن بشأن وجود أشخاص مشبوهين يحومون حول مبنى الجمعية إلا أن الأمن لم يعر ذلك البلاغ أي اهتمام».
وتحدث عضو اللجنة المركزية للجمعية المحامي سامي سيادي عن الإجراءات التي اتخذتها الجمعية من الناحية القانونية، مشيراً إلى أن«الجمعية تقدمت ببلاغ في مركز الشرطة وجاء الأمن بالإضافة إلى الدفاع المدني وقاموا بمعاينة المبنى، ونحن بانتظار تقريرهم الرسمي»، ونبه إلى أن «المبنى مؤمن عليه، فبالتالي فإن الجمعية بانتظار معاينة شركة التأمين لإصدار تقريرها».
إلى ذلك شجبت الجمعيات السياسية في كلمات لها عملية الحرق وعبرت عن استنكارها لما جرى
الوسط - 19 مارس 2011

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro