English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

تغطيات الصحف لندوة -وعد- عن طيران الخليج
القسم : الأخبار

| |
2007-07-21 16:15:47




ebrhaim&aziz.jpg

وصفا الفساد فيها بأنه منظم

أبل وشريف: طيران الخليج بقرة حلوب.. ولترحل «عصابة الأربـعة»

 

أشار أمين عام جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) إلى أهمية شركة طيران الخليج في دعم الاقتصاد الوطني، منوهاً بتصريحات الحكومة التي تدعم هذا الرأي.

وقال شريف مساء أمس الأول (الخميس) في منتدى وعد السياسي (هل تقلع طائرة طيران الخليج؟) والتي شارك فيها ايضا رئيس اللجنة المالية والاقتصادية بمجلس النواب عبد العزيز أبل، وناقشت أوضاع طيران الخليج الأخيرة وتطوراتها المحتدمة، أن ‘’أهمية طيران الخليج للبحرين تكمن في دعم الاقتصاد الوطني بـ 246 مليون دولار سنويا بشكل مباشر، وحوالي 153 مليون دولار بشكل غير مباشر، وتوظيف الشركة بصورة مباشرة 917,5 موظفا، وتوظيف 600,3 موظف بشكل غير مباشر .

وأضاف شريف ‘’فضلاً عن أن عملياتها تشكل نسبة 70% من مجموع عمليات حركة الطيران في مطار البحرين الدولي’’، ما جعله يعتبرها ‘’مهمة لوضع البحرين كمركز مالي واقتصادي في المنطقة’’، حسب قوله.

واستعرض شريف تاريخ وإمكانيات شركات الطيران الحكومية والخاصة المنافسة في المنطقة، وقال بأن شركة الطيران الإماراتية قد بدأت الطيران في عام 1985 ب 103 طائرات، فيما بدأ الطيران العماني في العام 1993 بـ 12 طائرة، وبدأ الطيران القطري في عام 1994 بـ 58 طائرة إضافة إلى 150 طلباً، أما طيران الاتحاد فقد بدأ في العام 2003 بـ 27 طائرة (+ 24 طلباً).

وقال شريف في شأن قصة النجاح للطيران الاقتصادي في المنطقة وأتى بمثالي شركتي الجزيرة والكويتية ‘’بعد 50 عاماً من احتكار الطيران الكويتي تأسست أول شركة طيران خاصة، وهي الجزيرة في عام 2004 وأقلعت أولى طائراتها في أكتوبر .’’2005

وبيّن شريف بأن الجزيرة ‘’حققت نتائج باهرة في أول عام من بدء عملياتها (2006)’’، مشيراً إلى أن المبيعات بلغت 5,74 مليون دولار، فيما بلغت الأرباح 6,8 مليون دولار، وارتفعت حقوق المساهمين إلى 2,38 مليون دولار’’.

ولفت شريف إلى عدم وجود أرقام لشركتي الطيران السعودية والقطرية، ولكنه يتوقع خسارتهما، مؤكداً أن اغلب شركات الطيران الحكومية خسرانه.

وتساءل شريف ‘’هل يمكن لشركة طيران الخليج أن تكون ناجحة؟’’، مشيراً إلى إمكانية ذلك، فيما لفت تجربة شركة طيران الجزيرة التي زاحمت شركة الطيران الكويتية بعد احتكار الأخيرة للطيران 50 عاماً. وتابع شريف شارحا الأوضاع المالية لشركات الطيران في المنطقة، وأفاد بأن الطيران العماني، وهي شركة حكومية صغيرة لكنها تحقق ارباحاً، إذ بلغت إيراداتها 86 مليون ريال عماني، وصافي أرباحها وصلت إلى 9,2 مليون ريال.

كما وأشار شريف إلى معدل النمو السنوي في شركة الطيران الإماراتية الذي بلغ 20%، وأن الأرباح متواصلة فيما عدا السنة الثانية، مضيفاً أن ‘’مجموعة الإمارات تضم عدداً من الشركات منها شركات الطيران وخدمات المطار والفنادق، وأن نتائج السنة المالية المنتهية في مارس 2007 بلغت 500,8 مليون دولار للمبيعات، وصافي الأرباح ناهز 942 مليون دولار’’.

وواصل شريف التطرق إلى قصة نجاح الطيران الاقتصادي في المنطقة (طيران العربية، الشارقة)، وقال ‘’حققت الشركة أرباحا منذ السنة الأولى المنتهية في ديسمبر/ كانون الأول 2005 بلغت 31 مليون درهم (نحو 1,3 مليون دينار) عن مبيعات بلغت 411 مليون درهم، وفي العام 2006 حققت الشركة زيادة نسبتها 82% في المبيعات و222% في الأرباح كالآتي: المبيعات : 749 مليون درهم (204 مليون دولار)، وصافي الأرباح 101 مليون درهم (5,27 مليون دولار)’’.

وبخصوص شركة طيران العربية، نوه شريف إلى أنها أول شركة طيران اقتصادية أو منخفضة الكلفة ويرأسها كفاءة بحرينية (عادل علي)، مفنداً إدعاءات البعض بعدم كفاءة البحرينيين لتولي المناصب القيادية في الشركات الكبرى ومنها طيران الخليج.

كيف يربحون وتخسر طيران الخليج؟

وتساءل شريف ‘’كيف ينجحون في حين تخسر طيران الخليج؟’’، موضحاً أن ‘’طيران العربية هي من شركات الكلفة المنخفضة ويقوم نموذج عملها على: تقديم أسعار تذاكر مخفضة بحيث ترتفع مع زيادة عدد الحجوزات في الطائرة والاستغلال الأمثل للطائرات من خلال تشغيلها أطول فترة ممكنة، اذ تبلغ أكثر من 14 ساعة في اليوم مقابل أقل من 9 ساعات لشركات الطيران العادية’’.

وأضاف ‘’خفض تكاليف البيع بالتركيز على المبيعات عبر الانترنت ومركز الاتصال، التركيز على نوع واحد من الطائرات يساعد على توفير كلفة التدريب وتكاليف الصيانة والاستثمار في قطع الغيار ومرونة تغيير مسار الطائرات، طائرات بدرجة واحدة حيث لا توجد درجة رجال الأعمال أو الدرجة الأولى ويجرى التركيز على الخطوط قصيرة المدى والخطوط المباشرة بين مدينتين (الاقتصاد في تحويل المسافرين من طائرة لأخرى)، فضلاً عن خفض كلفة الخدمات الإضافية مثل الأكل وتحويلها إلى خدمات مدفوعة الثمن’’. وفيما ذكر شريف أمثلة عالمية ناجحة: سوث وست، ريان إير، إيزي جت، أجرى مقارنة بين نماذج أجور البحرينيين مقابل الشركات المنافسة إذ قال بأن ‘’رواتب الطيارين البحرينيين في طيران الخليج قرابة 2700 دينار، بينما هي في الاتحاد ,4500 وفي شركة الطيران القطرية .5400

أما رواتب طاقم الضيافة فقد أوضح بأن الأجر الأساسي وإجمالي الأجر للموظفين بالدينار البحريني هو الأفضل في طيران الإمارات يبلغ في أقصاه ,1176 بينما هو الأسوأ في طيران الخليج الذي لا يتعدى الحد الأقصى للأجر الأساسي 514 ديناراً.

وقال شريف إن ‘’عرض التسريح غير كافٍ’’، متسائلاً ‘’لماذا التمييز؟ مع أنهم بحرينيون والأموال من الحكومة!’’.

وأشار شريف إلى ‘’أن الطيران الخاص منخفض التكاليف ولا يسير على ضوء قرارات سياسية ‘’، مستغربا ‘’وقوف طائرة طيران الخليج لأكثر من ساعتين بينما لا يسمح لطائرات طيران العربية بالبقاء أرضاً أكثر من 45 دقيقة؛ لأن بقاءها إلى أكثر من ذلك يعني انخفاض الأرباح’’.

وفي شأن تسريح الموظفين تحدث شريف عن الحالة القائمة في طيران الخليج بقوله ‘’لخدمة أكثر من 10 سنوات في شركة طيران الخليج يكون عدد الرواتب واحداً لكل خمس سنوات خدمة، بينما تكون الرواتب المقطوعة ,6 وشراء الخدمة محدد بخمس سنوات ولا يمكن تعديل الدرجة’’، لافتا إلى أن ‘’طيران الخليج تفقد 12 مليون دينار في الشهر’’.

بطل الافلاس

ووصف شريف الرئيس التنفيذي لشركة طيران الخليج أندريه دوزيه ببطل إفلاس شركة( Swiss Air Lines )، موضحاً أنه ‘’في نهاية عام 2001 أفلست شركة Swiss Air فأقنع دوزيه الحكومة وشركات وبنوك )س، صس( بدمجها مع طيران ََُّّْفىْ التي كان يديرها وإعادة تمويل الشركة الجديدة’’.

وقال ‘’تكونت شركة جديدة من دمج الشركتين بإسم Swiss Airline ، وتوقع دوزيه خسارة في سنة 2002 يتبعها ربح في 2003 ولكن خلال 3 أعوام أفلست الشركة الجديدة بعد إستهلاك ملياري دولار’’، متسائلاً شريف بسخرية ‘’هل يعيدها دوزيه؟’’، موضحا انه ‘’في عامي 2001 و2002 كان دوزيه بطلاً يأمل منه انقاذ شركة( Swiss Air Lines ) ولكنه في العام 2005 لم يرض أحد بتوظيفه إلا شركة طيران الخليج.

واستعرض شريف الشركات الاستشارية، مشيدا بشركة ثزدجج فقط والتي تُعنى بتقصي الفساد واكتشاف مواطنه، لافتا إلى أن عدد الاستشاريين في هذه الشركة يبلغ ,13 بينما في زٌُفَل مْهمْ يبلغ 16 استشارياً وتعنى هذه الشركة بإعادة الهيكلة، التي فندها شريف وتساءل عن ماهية إعادة الهيكلة التي تريدها في طيران الخليج.

بينما ذكر شريف شركات استشارية أخرى كـ ءمُْ شمكوَىكَّ التي تعنى بديكورات الطائرات ويبلغ عدد الاستشاريين بها ,5 فيما يتوزع 9 استشاريين من شركات أخرى كـ حملىف، بز، بإجمالي 43 من جميع الشركات الاستشارية.

ونوه شريف إلى كلفة الاستشاريين التي تصل في اليوم الواحد في حدها الأقصى إلى 2300 دينار وهي ما تعادل يومية 365 يوم للبحريني،مؤكدا لا يوجد رئيس مصرفي في البحرين يصل راتبه إلى ذلك، ومشيرا إلى ان الإستشاري قد يصل راتبة السنوي 576 ألف ما يعادل راتب 56 موظف بحريني من ذوي الدخل المتوسط ( راتب 500 دينار) .

وقال شريف تصل كلفة بعض الاستشاريين إلى ‘’300,2 دينار في اليوم، و000,48 دينار شهريا (باحتساب 21 يوم عمل)، و000,576 دينار سنويا أي أنها تعادل كلفة 96 موظف بحريني متوسط الأجر (راتب 500 دينار) و240 بحريني منخفظ الأجر (راتب 200 دينار)’’، موضحاً أن ‘’هناك 43 استشارياً في الشركة لتنفيذ خطة إعادة الهيكلة وخفض النفقات؟’’.

وقال شريف إن ‘’شركة رولاند برجر تحظى بحصة الأسد من العقود الاستشارية، وأن مديرها هو مايكل وويت عضو مجلس إدارة طيران الخليج’’، مشيراً إلى أنه وكيلهم في البحرين، وأنه معين من قبل مجلس التنمية الاقتصادية، وأن عقدها مع طيران الخليج بتقديم استشاريين بمبلغ 800,1 دينار في اليوم للاستشاري الواحد إضافة لتذاكر السفر المجانية، وأنه لا يوجد شيء محدد مطلوب من شركة رولاند برجر إنجازه ( Deliverables ).

وأضاف شريف أن وويت ‘’يساعد أندريه دوزيه في إدارة الشؤون التنفيذية للشركة، وهو تضارب صارخ وغير مقبول بين دوره كعضو إدارة طيران الخليج ودوره كمدير لشركة تحصل على عقود منها، حسب قوله.

ودعا شريف إلى تشكيل لجنه تحقيق نيابية وانه ليس من مناص الى ذلك، واننا بحاجة إلى شركة محلية توظف عددا كبيرا من البحرينيين، واستهجن شريف في حديثة ان يكون نصف الطيارين في طيران الخليج من الاجانب، محذرامن أن 500 مليون دينار من أموالكم معرضة للفناء، مطالبا بالتحقيق في الفساد في الإدارة السابقة، تأثير التدخلات السياسية في خسائر الشركة، الفساد في الإدارة الجديدة (منح شركة كرول تفويضا بتمديد فترة تدقيقها لتشمل الإدارة الحالية)، وبالخصوص: التضارب في المصالح الناشئة من وجود عضو مجلس إدارة بعقود لشركاته، شبهة عمولات بيع طائرات البوينغ 767 واستئجار الإيرباص ء023 وبيع حق الهبوط في مطار هيثرو’’.

كما طالب بالتحقيق في ‘’كلفة المستشارين الأجانب وأدائهم طوال الفترة الماضية، كفاءة مجلس الإدارة الحالي، استفراد الأجانب بقرارات الشركة، فضلاً عن التحقيق مع وزير المالية في صرف دعم وقروض للشركة بدون موازنة’’.

وفيما ناشد شريف بكشف المزيد من المعلومات، واعداً بنشرها بطريقة لا تؤدي بالضرر إلى صاحبها، وصف طيران الخليج بالبقرة الحلوب.

الكلفة الحقيقية..غير معروفة

من جهته، قال النائب عبدالعزيز أبل ‘’ما أود قوله هو كلام شخصي لا يمت بصلة بلجنة التحقيق النيابية أي أنه رأيي الشخصي’’، مضيفا ‘’حرصنا في اجتماعاتنا مع إدارة طيران الخليج على بعض الآراء بودية ومرونه، وإن المسألة الأساسية هو الحفاظ على شركة طيران الخليج والعمل على تحويلها إلى مصدر رزق للمواطنين والمحافظة على تاريخها العريق’’.

وقال أبل ‘’إن بعض النواب يريدون إحراج طيران الخليج كي يرشحوا أنفسهم في انتخابات ,’’2010 مؤكدا أن ‘’البعض في طيران الخليج يريدون البحث عن الفساد في طيران الخليج وإنهاء الشركة وورث إمكانياتها’’، وفق قوله.

وأضاف أبل ‘’سألناهم عن مجموعة أرقام ولم تعرض علينا أية أرقام ولا الكلفة الحقيقية لإعادة الهيكلة’’، مشيداً في ذات الوقت بدور البعض في إيصال المعلومات المهمة والحيوية إلى النواب والتي وصفها ‘’بالمعلومات الدقيقة جداً’’.

وتابع أبل ‘’قلنا للوزير إذا تضرر أي بحريني من المعلومات التي حصلنا عليها أو سنحصل عليها سيزيد ذلك توجهنا نحو لجنة تحقيق وقد يؤدي ذلك إلى أكثر من لجنة تحقيق’’، مؤكدا ‘’لن تصل المعلومات بالضرر إلى أي أحد، وإننا ندعم - وهو توجه كل الكتل - كل من قدم للمجلس النيابي المعلومات، وهو كلام أوصلناه إلى المسؤولين في مجلس إدارة الشركة’’.

وأضاف أبل ‘’إن الفساد لا يقتصر على الأجانب فقط، وإنما على بعض البحرينيين كذلك’’، لافتا إلى أنهم ‘’موجودون ويمارسون الفساد’’، وقد رفض ابل في معرض حديثه هيمنة العنصر الأجنبي في الشركة، كما قال.

وقال ‘’رفضنا في لقائنا مع شركة طيران الخليج في 2 يوليو/ تموز الماضي أن يدخل الرئيس التنفيذي أو عضو مجلس الإدارة الاجنبي إلى الاجتماع’’، موضحاً ‘’أننا نريد الجلوس مع البحرينيين، ومتأكدون بأن الفساد الأجنبي في طيران الخليج هو فساد منظم’’.

ووصف أبل جماعة الاستشاريين بعصابة الأربعة، وأن مايكل ويت هو رأس الفساد، وطالبهم بالمغادرة، مؤكداً أن ‘’لديه أدلة قوية على وجود الفساد في الشركة، وأن هناك معلومات دقيقة عن فساد حقيقي’’، وفق قوله.

وقال أبل ‘’مايكل ويت يريد أن يوقع كتنفيذي وهذا لا يجوز بان يوقع الاستشاريون إجراءات تنفيذية’’، مضيفا أن ‘’أحدهم يوقع بالموافقة على عقده السنوي’’، حسب قوله.

وأضاف ‘’المستشارون إلى الآن لم يقدموا تقريراً واحداً، والمعركة ليست مع مجلس الإدارة؛ فهو ليس مسؤولاً عن كل المشاكل السابقة، وعلينا أن نعينهم على مواجهة المافيا الأجنبية التي تحاول استنزاف الأموال’’.

وأوضح أبل ما أنفقته الحكومة حتى الآن هو 80 مليون دينار، وليس 60 مليوناً، كما ذكر إبراهيم شريف، وتساءل أبل في ذلك ‘’هذه الأموال لتمويل ماذا؟’’، مؤكدا أن ‘’إعادة الهيكلة كلام نظري ولم تقدم حتى الآن ورقة واحدة من شركة رولاند برغر’’، وأضاف ‘’نختلف مع مجلس الإدارة في بعض الآليات ولكن الإصلاح يبدأ من التخلص من الهيمنة الأجنبية، والرئيس التنفيذي الذي يتصرف كالآمر الناهي ويهدد بالاستقالة في كل حين’’.

وقال أبل إن دوزيه يستلم 53 ألف دولار، وأن سيارته لوحدها تكلف إحضارها من الخارج 39 ألف دينار، ناهيك عن مصاريف أخرى، في الوقت الذي يعاني فيه الموظفون البحرينيون.

ونوه أبل إلى أن ‘’طياري طيران الخليج من أكفأ الطيارين، ويحصلون دائماً على عروض مغرية من شركات الطيران الأخرى إلا أنهم ورغم كل الضغوطات متمسكون بالشركة’’، لافتا إلى أن ‘’مساعد طيار أجنبي يتحكم في طيار بحريني له من الخبرات 20 إلى 25 سنة، ويتحكم في طيارين يشهد لهم بالكفاءة’’.

وقال أبل ‘’مايكل ويت أقنع بنك البحرين للتنمية بشراء طائرات معدومة بكلفة تقدر بأكثر من 15 مليون دولار، مع العلم أن إعادة تأهيل هذه الطائرات من نوع ء023 تكلف قرابة 10 ملايين دولار’’.

وأكد أبل بأن مايكل ويت ‘’كان يريد إقناع طيران الخليج بشراء تلك الطائرات إلا أن الشرفاء في مجلس الإدارة رفضوا ذلك’’، مؤكدا إلى أن ‘’الحد الأدنى للعمولة التي تم الحصول عليها يبلغ 700 ألف دولار، وأن قيمة هذه الطائرات في السوق يقدر بـ 35 مليونا دولار’’.

وطالب أبل في نهاية حديثه إحالة أندريه دوزيه إلى التحقيق، مؤكدً أن ‘’المؤشرات كثيرة لدينا، وشركة كرول المعينة من مجلس الادارة السابق قادرة على كشف الفساد’’، وفق قوله.

وفي مداخلة للنائب السابق عبدالنبي سلمان قال فيها ‘’ كل ما قيل لا يعبر إلا عن قليل مما يعايشه موظفو طيران الخليج وما يعانون من معاناة حقيقية، المسألة لها وجوه أخرى وهي أكبر من ذلك’’.

وأضاف سلمان ‘’ من السهل الكشف عن مواطن الفساد في طيران الخليج وليس الفساد من الأجنبي وحسب، وإنما بعض البحرينيين يمارسون الفساد، ولا ينبغي لنا أن ندافع عن الفساد حتى وإن كان صادراً من بحريني’’، حسب تعبيره.

وفي مداخلة لأحد رواد المنتدى قال فيها ‘’المعلومات التي طرحت في هذا المنتدى مخيفة للغاية، وان المشكلة الأساسية هي عدم تفاعل السلطة التنفيذية مع أوضاع طيران الخليج’’، مشيراً إلى أن ‘’دوزيه يمارس مقولة ( إذا فشلت في لندن من المؤكد أن تنجح في هونغ كونغ)، معتقدا أن ‘’ شعب هونغ كونغ شعب غبي مثلنا’’، حسب تعبيره.

 

صحيفة الوقت – علي صايغ

21 يوليو, 2007

 -------------------------------------------------------------------------


شريف أكد أن استشاريي الشركة يتقاضون 1800 دينار في اليوم

أبل يحذر من «عصابة الأربعة» في «طيران الخليج» ويطالب بمغادرتهم


حذر رئيس لجنة الشئون المالية والاقتصادية في مجلس النواب عزيز أبل مما وصفهم بـ»العصابة الأربعة» في شرطة طيران الخليج، مطالبا بمغادرتهم الشركة، لأن بقاءهم فيها ليس في مصلحة الشركة أو البحرين.

 

فيما أكد الأمين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) إبراهيم شريف أن كلفة بعض الاستشاريين الموفدين من قبل الشركة التي أنيطت بها مهمة خطة إعادة هيكلة شركة طيران الخليج تصل في اليوم الواحد إلى 2300 دينار لكل استشاري، بما يساوي 48 ألف دينار في الشهر، غير أن العقد الذي وقعه مجلس التنمية الاقتصادي مع الاستشاريين يبلغ 1800 دينار عن اليوم الواحد.

 

جاء ذلك في الندوة الذي نظمتها جمعية (وعد) في مقرها يوم الخميس الماضي بعنوان «طيران الخليج إلى أين؟».

 

وأشار شريف إلى وجود نحو 900 موظف غالبيتهم من البحرينيين والعمانيين ممن يعملون في الخدمات الأرضية في شركة طيران الخليج، غير أن أجورهم تعتبر منخفضة جدا مقارنة بأجور العاملين في شركات طيران أخرى، موضحا أن موظفي طاقم الضيافة في الشركة لا يتقاضون سوى دينار واحد عن كل ساعة طيران.

 

وقال: «إذا كانت أموال الحكومة ستتدخل لدعم الشركة، فيجب أن نعلم أن هذه الأموال ستكون في أيدٍ أمينة»، مشيرا إلى أن أحد المسئولين الكبار في الشركة تسبب في إفلاس إحدى شركات الطيران الأوروبية في العام 2001، سائلا شريف عما إذا كان هذا المسئول يسعى لتكرار السيناريو نفسه في شركة طيران الخليج.

 

أما بشأن الشركة الاستشارية التي جيء بها لخطة إعادة هيكلة طيران الخليج، فأوضح شريف أن هذه الشركة تعتبر من الشركات المتخصصة في كشف مواطن الفساد، وهي التي كشفت القضية الأخيرة التي أثبتت تورط أحد المسئولين في الشركة في قضية فساد.

 

وأكد شريف أن عضو مجلس الإدارة الذي تم التحقيق معه من قبل النيابة العامة أخيرا، هو نفسه رئيس مكتب الشركة الاستشارية في البحرين، ما يعتبر تضارباً في المصالح بين الشركتين، ناهيك عن أن عدد الاستشاريين المكلفين بخطة إعادة هيكلة طيران الخليج البالغ 15 استشاريا يعتبر مبالغا فيه.

 

وطالب شريف بتشكيل لجنة تحقيق نيابية في شركة طيران الخليج، وذلك بغرض إلزام الشركة التي أصبحت محلية مع انسحاب عمان بتوظيف عدد كبير من البحرينيين، سائلاً عن مدى حاجة الشركة إلى هذا الكم من الاستشاريين.

 

وقال: «مبلغ الدعم الذي أعلنت الحكومة أنها ستضخه لدعم الشركة والبالغ نحو500 مليون دينار، صرف منه نحو 50 إلى 60 مليون دينار، فكيف يتم صرف مثل هذا المبلغ قبل إقرار مبلغ الدعم؟».

 

أما أبل فأكد أن لجنة الشئون المالية في مجلس النواب عقدت عدة اجتماعات مع مجلس إدارة الشركة، وارتأى أن المصلحة الوطنية تقتضي عدم النظر إلى الشركة باعتبارها معركة، وإنما بضرورة تحويلها إلى مصدر رزق للمواطنين والحفاظ على تاريخها، خصوصا بعد أن أصبحت البحرين المالك الوحيد للشركة.

 

وأشار إلى أن مجلس إدارة الشركة في اجتماعاته مع اللجنة المالية لم يكن يزود اللجنة إلا بالعموميات فيما يتعلق بإعادة هيكلة الشركة، من دون ذكر أرقام للمبالغ المتعلق بالشركة أو الكلفة الحقيقية لإعادة الهيكلة، مؤكداً في هذا الإطار أن مجلس النواب سيدعم كل من قدم له معلومات عن الشركة.

 

وقال: «مشكلة طيران الخليج أن هناك من البحرينيين من يجب الخلاص منهم لضمان استمرار عمل الشركة بالصورة المطلوبة. كما أننا على الصعيد الآخر نرفض هيمنة العنصر الأجنبي على الشركة رفضاً قاطعاً، وأكدنا من خلال تفاهمنا مع العنصر البحريني أن تتم معالجة ووقف الفساد الأجنبي المنظم في الشركة، وضرورة مغادرة عصابة الأربعة من الشركة».



صحيفة الوسط - أماني المسقطي

21 يوليو, 2007

----------------------------------------------------------------------------------------------------


ندوة »وعد«: الشركة تخسر 12 مليون دينار شهرياً وتدار بـ »الترقيع«

أبل: دوزيه يترأس »عصابة« في شركة الطيران ولدينا أدلة


دعا مشاركون بندوة جمعية (وعد) مجلس النواب لضرورة تشكيل لجنة تحقيق برلمانية في أوضاع شركة طيران الخليج.

واتهم النائب د. عزيز أبل الرئيس التنفيذي للشركة أندريه دوزيه بترأس »عصابة فساد« حسب وصفه.

وقال: دوزيه وأجنبي بمجلس إدارة الشركة واثنان آخران يقودون عصابة بالشركة ويجب على »عصابة الأربعة« المفسدة أن تغادر الشركة.

وكان د. أبل يتحدث خلال ندوة جمعية (وعد) أول أمس حول وضع شركة طيران الخليج، التي تملكتها حكومة البحرين بالكامل مؤخرا، وطرحت نظاما للتقاعد المبكر الاختياري لموظفيها. وشهدت الندوة حضورا حاشدا من موظفي الشركة ومن النقابيين إضافة للنائب السابق عبدالنبي سلمان.

 

تضارب المصالح

 

وذكر د. أبل أن أحد أعضاء مجلس الإدارة واسمه مايكل هويت يعمل مديرا للشركة الاستشارية لشركة طيران الخليج، وهذا الأمر يعتبر مخالفا للقانون و»تضاربا للمصالح«.

وكشف أن مايكل يُوقع على قرارات تنفيذية خاصة بشركة طيران الخليج ليست من اختصاصاته إضافة لتوقيع أحد أعضاء الشركة الاستشارية لعقد تجديد له لعام نيابة عن شركة طيران الخليج وهذا الأمر ليس من اختصاصه أصلا!

ولفت إلى أن المستشارين الذين تجلبهم الشركة »لم يُقدموا لإدارة الشركة تقريرا كتابيا حول وضع الشركة« برغم المبالغ الطائلة التي تصرف لجلبهم.

وأضاف: لدينا أدلة قوية على تورط »عصابة الأربعة« في قضايا فساد بالشركة وأبلغنا مجلس إدارة الشركة بذلك.

وواصل: معلوماتنا دقيقة حول وجود »فساد حقيقي« بالشركة.

واتهم »أطرافا« لم يُسمها بمحاولة »دفن« الشركة من أجل مصالحها الخاصة وللاستفادة من الدفن بتشكيل شركات طيران خاصة بهم.

ودعا لضرورة المحافظة على الشركة وإعادتها للربحية من خلال التخلص من الوجوه المُفسدة في الشركة والتقليل من هيمنة الأجانب.

وأشار الى أن لجنة الشؤون المالية والاقتصادية بمجلس النواب، التي يترأسها، رفضت حضور دوزيه وبقية المسؤولين الأجانب بالشركة، لاجتماعات اللجنة مع مسؤولي الشركة، وذلك لاقتناع اللجنة بتورط هؤلاء المسؤولين بمخالفات وفساد بالشركة.

وأردف: أبلغنا إدارة الشركة بضرورة تحقيق شركة (كرول)، المعنية بتقصي الفساد بالشركة، لضرورة التحقق من سلوكيات دوزيه منذ ابريل الماضي.

ورأى أن من أبرز المعالجات لتصحيح وضع الشركة »اقتلاع« الأجانب الفاسدين من الشركة.

ونبّه إلى أن شركة »ممتلكات«، التي تملكها الحكومة وتدير الشركات التي تملك الحكومة حصصا كبيرة لإدارتها، ضخت 80 مليون دينار لشركة طيران الخليج دون الرجوع لمجلس النواب، وهذا الأمر مخالف للدستور والقانون.

 

بحريني يدير شركة طيران خاصة

 

وقال رئيس المكتب السياسي بجمعية (وعد) ابراهيم شريف إن شركة طيران العربية التابعة للقطاع الخاص بإمارة الشارقة الإماراتية حققت أرباحا أكثر مما تحققه شركة طيران الخليج التابعة للحكومة.

وقدّم ورقة مكتنزة بالاحصائيات والمقارنات بين شركات الطيران بعنوان »هل تقلع طائرة طيران الخليج؟«.

وذكر أن المدير التنفيذي لشركة طيران العربية بحريني، واسمه عادل علي، وأقيل من وظيفته بالبحرين وقاضى الشركة ومن ثم كسب القضية.

وأردف: يقولون إنه لا توجد كفاءات بحرينية لإدارة شركاتنا الوطنية والمفارقة أن شركة طيران تابعة للقطاع الخاص يديرها بحريني أقيل تحقق نجاحا كبيرا يفوق ما تحققه شركة طيران الخليج.

ورأى أن أساس مشكلة شركة طيران الخليج يكمن في الجانب الإداري والسياسي وليس في ارتفاع كلفة الموظفين التي ترّوجها الشركة لخفض أجور موظفيها.

واستدل بما يتقاضاه كابتن الطائرة التابعة لشركة طيران الخليج مع نظرائه بالشركات الأخرى. وتبيّن الفارق الكبير في الأجور، إذ يتقاضى كابتن طائرة الخطوط الجوية القطرية 5400 دينار، وكابتن خطوط الاتحاد (الاماراتية) 4500، أما كابتن طيران الخليج فيتقاضى 2700 دينار فقط!

وأشار الى أن من أبرز أسباب نجاح شركات الطيران الاقتصادية كالعربية الامارتية أو الجزيرة الكويتية هو عدم اعتمادها على قرارات سياسية.

وواصل: حققت شركة طيران الجزيرة أكثر من ٨ ملايين دولار أرباحا مؤخرا.

وقال: دوزيه يعتبر »بطل« إفلاس شركة الطيران السويسرية وشركة طيران الخليج تخسر 12 مليون دينار شهريا ويجب تشكيل لجنة تحقيق برلمانية قبل ضخ 500 مليون دينار بالشركة.

 

شركة تدار بـ »الترقيع«

 

وقال النائب السابق عبدالنبي سلمان: إن بحرينيين كثر يعملون في شركة طيران الخليج يعانون يوميا بسبب تنامي حالات الفساد بالشركة.

وطالب بإحالة جميع المتورطين بقضايا الفساد للنيابة العامة.

وأضاف: الشركة تعيش »واقعا مريرا« والسيناريو مرشح للتكرار.

ورأى أن تشكيل مجلس الادارة الحالي للشركة لم يراعِ الكفاءة في الاختيار.

وواصل: الشركة تدار بـ »الترقيع« وأغلب أعضاء مجلس الادارة »لا يعرفون حرفا عن صناعة الطيران«. واستدرك: »إلا أننا نحترمهم كأشخاص«



صحيفة الأيام - راشد الغايب

21 يوليو, 2007


---------------------------------------------------------------------------


خلال ندوة «طيران الخليج« بجمعية وعد:

المطالبة بالتصدي للمخالفات الإدارية لتحسين أداء الشركة

 

 


طالب إبراهيم شريف السيد أمين عام جمعية وعد بضرورة ان تحقق لجنة التحقيق البرلمانية في قضية طيران الخليج وخاصة في شأن الفساد في الادارات السابقة، وتأثير التدخلات السياسية في خسائر الشركة، والفساد في الإدارة الجديدة مشيرا إلى ضرورة التحقيق في تضارب المصالح الناشئ من وجود عضو مجلس إدارة بعقود لشركاته.

وطالب السيد بتخفيض كلفة المستشارين الأجانب وأدائهم طوال الفترة الماضية، والنظر في كفاءة مجلس الإدارة الحالي للشركة، والانتباه إلى استفراد الأجانب بقرارات الشركة والتحقيق في صرف دعم وقروض للشركة بدون موازنة. جاء ذلك خلال لقاء جماهيري عقدته جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) مساء أمس الأول بمقر الجمعية بأم الحصم، حضرة عشرات المواطنين والمهتمين والنواب وموظفي طيران الخليج، وتحدث فيها إلى جانب ابراهيم شريف، رئيس لجنة الشئون المالية والاقتصادية بمجلس النواب النائب عبدالعزيز أبل. وقال السيد: تكمن أهمية طيران الخليج للبحرين في كونها الجهة الكبرى التي تدعم الاقتصاد الوطني بالاضافة إلى دعمها للمركز المالي والاقتصادي للمنطقة ككل، حيث تساهم بـ 246 مليون دولار سنويا بشكل مباشر وبحوالي 153 مليون دولار بشكل غير مباشر، كما توظف الشركة بصورة مباشرة 5.917 موظفا وتساعد بشكل غير مباشر على توظيف 3.600، مشيرا إلى أن عملياتها تشكل نسبة 70% من مجموع عمليات حركة الطيران في مطار البحرين الدولي. كما تحدث السيد حول رواتب الموظفين والعاملين بالشركة مقارنة مع باقي الشركات بالمنطقة، وتطرق إلى عدد من قصص النجاح التي ممكن الاقتداء بها بالمنطة كطيران العربية والجزيرة ومسقط والقطرية. وقال السيد ان هناك عددا من الحلول التي يمكن أن تلجأ إليها طيران الخليج لانقاذ وضعها المالي والتي منها على سبيل المثال تقديم أسعار تذاكر مخفضة بحيث ترتفع مع زيادة عدد الحجوزات في الطائرة، والاستغلال الأمثل للطائرات من خلال تشغيلها أطول فترة ممكنة تبلغ أكثر من 14 ساعة في اليوم مقابل أقل من 9 ساعات لشركات الطيران العادية، بالاضافة إلى خفض تكاليف البيع بزيادة استخدام البيع عن طريق الانترنت، والتركيز على نوع واحد من الطائرات مما يساعد على توفير كلفة التدريب وتكاليف الصيانة والاستثمار في قطع الغيار ومرونة تغيير مسار الطائرات. وأشار إلى ضرورة ان تكون طائرات طيران الخليج بدرجة واحدة حيث لا توجد درجة رجال الأعمال أو الدرجة الأولى، والتركيز على الخطوط قصيرة المدى والخطوط المباشرة بين مدينتين مما يساهم في الاقتصاد في تحويل المسافرين من طائرة إلى أخرى، وخفض كلفة الخدمات الإضافية مثل الأكل وتحويلها إلى خدمات مدفوعة الثمن. وقال رئيس لجنة الشئون المالية والاقتصادية بمجلس النواب النائب عبدالعزيز أبل ان ملف شركة طيران الخليج يحظى باهتمام كبير في اللجنة والمجلس النيابي، حيث يعني لهم مستقبل الشركة والعاملين فيها الكثير من الأهمية وصولا إلى مرحلة ايجاد الحل المناسب لهم بأسرع وقت.



أخبار الخليج - جميلة النشابة

21 يوليو, 2007


filemanager.php.jpg 

 



 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro