English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

قائمتي التغيير والوحدة: الفرز الطائفي يحرق الجسم الطلابي
القسم : الأخبار

| |
2008-05-15 13:04:10



أدانت قائمة التغيير الطلابية وقائمة الوحدة الطلابية التوجهات الطائفية التي يصر البعض على جعلها أداة لتسيير مصالحه الشخصية والفئوية على حساب المصلحة والوحدة الطلابيتان، مستغربة موقف الجامعة والحاد في مثل هذه المسائل الخطيرة على مستقبل الوطن.
 
وكشفت القائمتان عن المرشحين المتفق عليهم وهم كل من ريم السماهيجي في الهندسة وجاسم مصطفى في كلية تقنية المعلومات، معتبرة أن خوضهما غمار الانتخابات في كلية إدارة الأعمال بممثلين لكل قائمة هو أمر صحي وطبيعي لأن الكلية تضم مقعدين، وهو طموح من قبل القائمتين لأن يكسر ممثلوها الفرز الطائفي ويتفوقان منافسيهما لكسب مقاعد الكلية.
 
وانتقدت القائمتان الوضع الذي يخيم على الجمعيات الطلابية، وتقسيمها على أساس طائفي، مطالبة الجامعة بوضع حد لمثل هذا الفرز الذي يؤدى ولا يزال إلى إيصال مرشحين متنافرين للمجلس وهو ما يعرقل مشاريع المجلس ولا ينصف الطلبة الذين فقدوا ثقتهم بالمجلس من سنوات طويلة، إضافة إلى الإنجازات الخجولة التي قد تصدر من قبل ممثلي الجمعيات العلمية في الجامعة نظراً لتشتت جهودهم بين رئاسة الجمعية وبين عضوية مجلس الطلبة.
 
وأكدت القائمتين على ضرورة إتاحة المزيد من الصلاحيات لمجلس الطلبة لتحقيق انجازات تكون حافزا للطلبة للمشاركة في الانتخابات، معتبرة أن ما تشهده الجامعة من هدوء يعود إلى مرحلة اليأس الذي تسلل إلى بعض الطلبة مع عجز المجالس السابقة عن حمل المطالب الطلابية وتحقيقها.
 
وفي كلية الحقوق دعت القائمتان اللتان كانتا قد سحب مرشحيهما حسين العلي وطلال عبد العزيز الطلبة للتصويت للمرشح الأكفأ وصاحب البرنامج المنطقي القريب من هموم الطلبة، بعيدا عن التأثيرات الطائفية والمذهبية التي يصر عليها البعض في هذه الكلية.
 
ودعت القائمتين في ختام تصريحهما الطلبة إلى التمسك بالثوابت الوطنية ونبذ الطائفية والالتزام بالخيار الوطني النابذ للطائفية والمتمسك بقيم الوحدة. 

 

قائمة التغيير الطلابية
قائمة الوحدة الطلابية
14 مايو 2008م


 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro