English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الدكتورة منيرة فخرو تلتقي مع شباب الدائرة
القسم : الأخبار

| |
2010-10-11 09:08:33


شددت الدكتورة منيرة فخرو على أهمية شريحة الشباب في المجتمع حيث لفتت إلى ارتفاع نسبتهم في المجتمع حيث يشكلون 60% لمن هم دون الثلاثين. وذكرت أن "وعد" قد خصصت جزءاً كبيراً في برنامجها إلى الشباب، وتقول "لدى الشباب طاقة هائلة، أين تذهب؟ وأين هي أماكن تسليتهم؟ لماذا تم حصرهم في المجمعات فقط؟".
وقالت مخاطبة الشباب "تعيشون أجواء تختلف عن أجوائنا في أيام شبابنا، ولديكم مساحة حرية أكبر ومساحات التواصل والوصول إلى العلم أوصلتكم إلى أقصى الأماكن، فعندما كنت في نيويورك، اصطحبت ابني لرؤية مبنى الأمم المتحدة وإذا بمؤتمر يديره ويشارك فيه الشباب عن الشباب يقام في المبنى، وكان حكراً على الشباب حتى أن رئيس المؤتمر كان شاباً أيضا!، هكذا تُحل مشاكل الشباب، من الشباب وبينهم، وبشخصياتهم القيادية".
وأعقبت " أنتم من سوف يدير الأمور في البلاد بعد 10 سنوات من الآن، ويجب خلق القوانين لضبط أنشطتكم، لا أن تستند على الخدمات والمكرمات، وأن ينطبق القانون على الجميع سواسية وأن يكون هناك منظمات للشباب والأطفال والمراهقين".
وقد رصد الشباب في تلك الجلسة  الحوارية أهم المشاكل التي يعانونها، حيث تركزت على البطالة واختيار مسار التعليم المناسب لسوق العمل، وكذلك الزواج والرؤية غير الواضحة للمستقبل العائلي لحديثي الزواج  بسبب غلاء المعيشة وتدني الأجور التي يصعب معها تأسيس أسرة، إلى جانب تدني التعليم وغياب القيادية في شخصيات الشباب ومشاكل التواصل التي يعانونها.
وأرجعت فخرو جزءاً من البطالة إلى وجود العديد من العمالة الأجنبية والاستمرار في جلبها، وقالت "في رأيي، فإن وزير العمل يبذل جهداً كبيراً في توظيف وتأهيل الشباب البحريني، ولكنه مجبر على السير على سياسات معينة تعيقه".
ورداً على أحدى أمثلة الشباب الذي طرح سنغافورة كنموذج للتنمية الجيدة، قالت "أصبحت سنغافورة من أرقى بلدان العالم رغم الدكتاتورية بسبب الإرادة السياسية، وهذا ما ينقصنا، فقد بنيت الدولة من الصفر ووصلت لما هي عليه خلال حوالي ثلاثين عاماً".
وعودة إلى تأهيل الشباب لمكافحة البطالة، شدّدت على وجوب كون التدريب "أكثر كثافة وفي موقع العمل، أي ليس نظرياً، ولذلك يجب رصد عدد المصانع التي ستفتح قريباً مثلاً ورصد حجم العمالة اللازمة لها وتأهيل الشباب البحريني على حسب متطلبات هذه المصانع لحين افتتاحها، أو أن يقام مؤتمر كبير عن الشباب والصناعة مثلاً".
ثم قالت فخرو "أن 27 سنة من أمن الدولة قد أدى إلى تدهور العديد من الأمور في البلاد، فزادت كمية الفساد والسكوت عنها خوفا من الاعتقال بدون محاكمة. بعدها أصبح هناك إصلاح في رأيي، وبدأنا نرى الانفتاح إلا أن الفساد لا يزال موجوداً، ونشهد اليوم طمس للحريات من جديد، فلو كان هناك رقابة فعلية على المال العام لكنا نستطيع عمل الكثير بالمال المهدور، هل يعقل أن بعض البنوك لا يمكن مساءلتها؟ ولا ينبغي علينا أيضاً أن ننسى  تنسوا أن التجنيس يمتص الكثير من الميزانية وفرص الوظائف والبناء والإسكان والرواتب والخدمات مثل التعليم والصحة".
ومضت قائلة "أما بالنسبة إلى قيادة الشباب، فهي بحاجة إلى النهوض بمستوى التعليم، والتركيز على مهارات الحوار والتعبير، فكم آلمني عندما كنت أدرس في جامعة البحرين أن بعض الطلبة لا يعلمون كيفية كتابة بحث!"
وأشادت فخرو بمبادرة جمعية "جامعيون بدون عمل"، ولفتت إلى أن هؤلاء الشباب قد نظموا نفسهم بنفسهم وهذا ما يجب على الشباب فعله، وأن تطوير الشباب وبناء الشخصيات القيادية الشابة من مسؤولية الشباب وحدهم وليس غيرهم، ووعدت بتبني قضيتهم. وقد لفتت رئيسة الجمعية بكون 80% من العاطلين نساء، حيث علقت فخرو قائلة "يجب أن نكون جميعنا مسئولين عن البطالة والخروج بحل سريع لها قبل أن تظهر المشاكل المترتبة عليها، والتي إلى جانبها تبدو البطالة أمراً هيّناً جداً".
وطرح أحد الشباب مقترح إنشاء صندوق للدراسات العليا وإصلاح نظام البعثات، عندها أشادت فخرو بالمقترح، وانتقدت نظام البعثات لكونه يقتصر على الحكومة، حيث أنه في البلدان الأخرى المتقدمة تقوم شركات أو شخصيات نافذة وقادرة على إطلاق بعثات باسمها وعلى حسابها، منها بعثة بيل غيتس التي احتضنت الخريجين الذين لم يصلوا إلى المعدل المطلوب لاستحقاق بعثة بفارق صغير، واستفاد منها حوالي 6 ملايين شخص، مشيرة بذلك إلى عدم الاهتمام بمن هم دون المعدل المطلوب في البحرين والذين من الممكن أن يبدعوا بشكل أوسع.
كما لفتت الدكتورة خلال حوارها مع الشباب الانتباه إلى أنها تطالب بحق أطفال البحرينية من أب أجنبي في الحصول على الجنسية، وأن الزواج من أجنبي حرية شخصية للمرأة وليس من شأن ذلك أن ينتقص من حقوقها في إكساب حق الجنسية لمن تنجبهم، كما هو الحال مع البحرينيين من الرجال.
وشددت أيضاً على إلى أهمية وجود لجنة تختص بالمرأة والطفل، حيث أن ذلك سيتصدّر أولويات أجندتها لدى دخولها البرلمان. إضافة إلى أنها تريد أن تجعل الشباب حديثي الزواج يتقدمون الصف في الحصول على بيوت الإسكان، لِكَون "الإسكان أهم من البطالة، ويجب أن نلاقي حلاً سريعاً".

الأربعاء 6 أكتوبر 2010
الخيمة الانتخابية للدكتورة منيرة فخرو
جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro