English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

جريمة منظمة ترتكبها الدولة في شوارع البحرين
القسم : الأخبار

| |
2011-03-16 19:01:53


الاتحاد الدولي للنقابات، بروكسل 16 مارس/ آذار 2011

قامت قوات الأمن تساندها الدبابات باقتحام دوار اللؤلؤة في وسط المنامة، عاصمة البحرين، حيث كان يتجمع المتظاهرون المؤيدونللديمقراطية بشكل سلمي خلال الشهر الماضي، مطالبين بإصلاحات سياسية وحقوق متساوية. وأتت عمليات القمع التي استخدمت فيهامروحيات الأباتشي والذخيرة الحية عقب إعلان الملك حمد بن عيسى آل خليفة يوم أمس حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر ، وإرسال قوات منبلدان أخرى في مجلس التعاون الخليجي الى البحرين، بما في ذلك ألف جندي سعودي مدجج بالسلاح. 

كما استخدُمت الذخيرة الحية في أجزاء من المدينة، مع أنباء عن مقتل ستة اشخاص على الاقل وجرح المئات، في وقت كان هناك صعوبة في استخدام الهاتف الجوال والانترنت، بينما ارتفعت أعمدة الدخان من خيام المعتصمين التي أحرقت من قبل قوات الأمن، بالاضافة إلى التقارير الواردة حول القمع الوحشي في القرى الشيعية. 

إنّ الاتحاد الدولي للنقابات يدين بشدة هذا العنف المكثف، والذي نظمته ونفذته السلطات البحرينية بدعم من دول الخليج المجاورة.

كما أشارت التقارير إلى دخول قوات مسلحة إلى مستشفى السلمانية الرئيسي، حيث أطلق الأطباء نداء استغاثة طالبين المساعدة، واصفينالوضع بأنه حرج للغاية بسبب نقص الدم، وانقطاع التيار الكهربائي واستمرار الضغط عليهم من قبل قوات الامن لمنعهم من معالجة العديد منالاصابات الخطيرة بين صفوف المتظاهرين. وكانت سيارات الإسعاف التابعة للمستشفى قد مُنعت من نقل الاصابات خلال اليومين الماضيين، مما اضطرهم إلى معالجة المصابين في المساجد والمنازل.

وقالت السيدة شاران بورو الأمين العام للاتحاد الدولي للنقابات "إن ما قامت به السلطات من ممارسات وأعمال هو مروع للغاية، لا بل وأنّالاستهداف المتعمد للمستشفيات من أجل وقف معالجة الجرحى هو ببساطة عمل غير إنساني. إنّ السلطات البحرينية وتلك من الدول المجاورة التي ساعدت في إدارة قتل وتشويه المدنيين الأبرياء يجب محاسبتها طبقًا للقانون الدولي. إنّ هؤلاء المسؤولين يجب التصدي لهم بكل ثقلالضغط الدولي من أجل الوقف الفوري لهذه الأعمال الإجرامية ومن أجل رفع حالة الطوارئ".
  
إنّ  التحالف الوطني لمنظمات المجتمع المدني، بمن فيهم الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين، العضو في الاتحاد الدولي للنقابات، قد أطلقنداء استغاثة صباح هذا اليوم يدعو فيه إلى وقف القتل المنهجي للشعب الذي يناضل من أجل الحقوق الديمقراطية المشروعة.
إنّ الجهات المؤيدة للديمقراطية قد حثت بدورها المجتمع الدولي وجامعة الدول العربية والأمم المتحدة إلى التدخل لوقف المجازر، كما طلبتالدعم في حالات الطوارئ الإنسانية لكسر الحصار على المستشفيات والاعتداءات ضد الطواقم الطبية. 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro