English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الحكومة تؤكد مصادرتها للحريات...نجية عبدالغفار تمثل للتحقيق في البريد اليوم...والعجمي مع الصحةغدا
القسم : الأخبار

| |
2007-07-23 14:15:53



اتحاد النقابات» يعتصم اليوم أمام «المواصلات» ويتهم الحكومة بمصادرة الحريات

عبدالغفار تمثل للتحقيق في «البريد» اليوم... والعجمي مع «الصحة» غداً


الوسط - هاني الفردان

يشهد اليوم الاثنين الموافق الثالث والعشرين من يوليو/ تموز الجاري التحقيق الرابع من نوعه مع نائب رئيس نقابة البريد نجية عبدالغفار بتهمة التصريح لصحف محلية عن شئون عمالية في المؤسسة الحكومية، وذلك بعد سلسلة تحقيقات وملاحقات ومضايقات للقائمين على نقابة البريد.

 

فيما يشهد يوم غد الثلثاء لجنة تحقيق أخرى ضد رئيس جمعية الأطباء البحرينية عبدالله العجمي بشأن تصريحاته الأخيرة التي أكد فيها بدء الجمعية بتوثيق القصور الموجود في مختلف قطاعات «الصحة» تمهيداً لرفعه إلى لجنة التحقيق البرلمانية، بعد أن توافقت الجمعية مع اللجنة على صيغة تطوير الخدمات الصحية في المملكة.

 

ومن جانبه، كشف الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين عن تنظيمه تجمع اليوم أمام مبنى وزارة المواصلات (سابقاً) احتجاجاً على ملاحقة النقابيين والتضييق على حرية التعبير التي كفلها ميثاق العمل الوطني والدستور، مشيراً إلى أن الاتحاد وجه دعوات إلى أعضاء المجلس المركزي للاتحاد ورؤساء النقابات والأمانة العامة للمشاركة.

 

ورفض الاتحاد العام كل أساليب التهديد وما تقوم به إدارة البريد تجاه النقابيين، لاسيما نائبة رئيس نقابة البريد، التي تتجه إدارة البريد إلى التحقيق معها بحجج واهية، مؤكداً أنه سيكون داعماً لمواقف النقابيين وسيتخذ الخطوات اللازمة التي تمليها مصالح العمل النقابي ودور النقابات في الحوار الاجتماعي.

 

واعتبر الاتحاد العام التحقيق مع عبدالغفار مصادرة لحق التعبير وحرية الرأي الذي كفله دستور البلاد ومعايير العمل الدولية.

 

وربط نائب الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين سلمان المحفوظ بين لجنتي التحقيق اللتين تقومان به مؤسستان حكوميتان (البريد، والصحة) ضد عبدالغفار والعجمي، معتبراً أن ذلك يعد توجهاً حكومياً نحو تقييد ومصادرة الحريات العامة، مؤكداً أن ذلك ينذر بخطر كبير يمس أبسط الحقوق التي تكفلها مختلف الشرائع والاتفاقات الدولية وحتى المحلية، المتمثل في أن يمارس الإنسان حقه في التعبير.

 

وأوضح المحفوظ أن التجمع يهدف إلى إيصال رسالة حقيقية إلى القيادة السياسية في البلد، بالتحرك الجدي نحو حماية الحقوق الشخصية والنقابية، والدفاع عنها في ظل سطوة المؤسسات الرسمية التي تسعى إلى تكبيل هذه الحريات.

 

وقال المحفوظ إن «تشكيل لجنة تحقيق مع عبدالغفار من قبل إدارة البريد غير مبرر ولا يستند إلى أي قانون، كما أنه غير منطقي والاتهامات لا تقوم على حقائق»، مبيناً أن اتهامات إدارة البريد تقوم على أساس تصريحات نسبت إلى عبدالغفار، وأن هذه التصريحات لا علاقة لها بالبريد، بل بقضية التعددية النقابية.

 

وأكد المحفوظ أن البريد خالفت حتى المادة العاشرة من المرسوم رقم (33) للعام 2002 بشأن النقابات العمالية التي يختلف عليها حالياً، متسائلاً: من أين جاءت إدارة البريد بمبررات تشكيل لجنة التحقيق، سوى السعي وراء التضييق على النقابيين؟

 

وفيما يتعلق بالتحقيق مع رئيس جمعية الأطباء عبدالله العجمي، أكد المحفوظ أن الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين مؤمن بمسألة الحريات وأهمها حرية التعبير والرأي، كما أنه يجب ألا يحاكم أي إنسان على فكره أو التعبير عن رأيه. وقال المحفوظ: إن «العجمي كونه رئيس جمعية الأطباء البحرينية، وهي جزء من المجتمع المدني الفاعل، له الحق الشرعي في التعبير عن رأيه بحرية تامة، وذلك بحسب ما كفله الدستور له».

 

إلى ذلك، أدانت 12 جمعية حقوقية وسياسية في بيان مشترك قرار وزارة الصحة تشكيل لجنة تحقيق مع العجمي بشأن تصريحاته الأخيرة للصحف المحلية، ودعت الجمعيات الوزارة إلى إلغاء لجنة التحقيق تلك وتشكيل لجنة أخرى للبحث في مواقع القصور التي تحدّث عنها العجمي في تصريحاته.

 

واعتبرت الجمعيات أن تشكيل لجنة التحقيق «يتعارض مع الإعلان العالمي لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان والمجتمع المدني الصادر عن الأمم المتحدة في العام 1998».

 

وقالت الجمعيات إن «تشكيل لجنة التحقيق يعد مصادرة لحرية الرأي والتعبير، إذ تكفل المادة 69 من الدستور حق مؤسسات المجتمع المدني، ومنها الجمعيات المهنية، في التعاون مع لجان التحقيق التي يشكلها المجلس النيابي، وإن إعلان جمعية الأطباء التعاون مع لجنة التحقيق البرلمانية ما هو إلا ممارسة لحق من حقوقها»


صحيفة الوسط

23 يوليو, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro