English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مراقبة الانتخابات عرفٌ منذ انتخابات 2002
القسم : الأخبار

| |
2010-08-02 06:13:30


الأيام - فاطمة سلمان:
أكد الأمين العام للجمعية البحرينية لحقوق الإنسان د. عبدالله الدرازي أن مراقبة الانتخابات أصبحت عرفاًَ سارياً منذ 2002 ولا يمكن عرقلتها بأي شكل من الأشكال.
وذكر أن تجربة 2002 و2006 كانت مشهودة من حيث أداء الجمعيتين (جمعية الشفافية والجمعية البحرينية لحقوق الإنسان) في اللجنة المشتركة لمراقبة الانتخابات حيث اصدرت تقارير تعد مراجع رئيسية على المستوى المحلي والدولي كما أن اللجنة العليا للإشراف على الانتخابات التي ترأسها وزارة العدل قامت بإصدار بطاقات لدخول مراكز الاقتراع لمراقبة عملية الانتخاب. وبين أن مراقبة الانتخابات شيء هام جدا من اجل سير العملية الديمقراطية وأن وجود انتخابات من دون مراقبة يضع ذلك محل تساؤل وامام علامات تساؤل كثيرة.
وحول رفض وزرة التنمية لدعم اللجنة المشتركة لمراقبة الانتخابات قال الدرازي “لا توجد أي مفاوضات مباشره مع وزارة التنمية بهذا الشأن فنحن نعتبر ان المسألة محسومة فمن المفترض ان نراقب هذه العملية السياسية وان حدث عكس ذلك فسيكون لكل حادث حديث آخر”.
وأوضح أن الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان في أوج نشاطها حيث نظمت العديد من ورش العمل التدريبية في شأن الانتخابات والمقدمة للمتطوعين وتدريبهم، كما أنها بصدد عقد ورشة تدريب حول مراقبة الاعلام في فترة الانتخابات.
من جانب آخر أكد الدرازي انه ورغم التطور والانفتاح الذي تشهده البحرين في شأن العمل الحقوقي الا ان هناك مسائل تعرقل هذا النمو والازدهار.
وفي تصريح من وزارة التنمية لـ “الأيام” أوضحت فيه رفضها تقديم الدعم لجمعية الشفافية لمراقبة الانتخابات كونها غير مختصة في أي موضوع يتعلق بالإشراف على الانتخابات استناداً على المرسوم بشأن مباشرة الحقوق السياسية الذي يبين كل ما يتعلق بالحقوق السياسية ومباشرتها وجداول الناخبين وتنظيم عمليتي الاستفتاء والانتخابات وجرائم الاستفتاء والانتخابات حيث نصت المادة (7) على أنه “تشكل في كل منطقة انتخابية بقرار من وزير العدل والشؤون الإسلامية لجنة تسمى “لجنة الإشراف على سلامة الاستفتاء والانتخابات”.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro