English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

قوي المعارضة تحذر النظام من العمل لإشعال الفتنة الأهلية
القسم : بيانات

| |
2012-04-14 14:53:14



واصلت الاجهزة الامنية والعسكرية التابعة للنظام البحريني العمل على تكميم الافواه وقمع الاحتجاجات الشعبية المتصاعدة في مختلف مدن وقري البحرين بما فيها العاصمة المنامة عبر اللجوء لمختلف وسائل القمع وكان آخرها استخدام الميليشيات المسلحة التابعة له الرصاص الحي مما أدى إلى استشهاد أحمد إسماعيل. ولم تتوقف آلة القمع الرسمية عند استخدام الرصاص الحي والشوزن والغازات القاتلة، بل واصلت الاجهزة السياسية للنظام ملاحقتها لمختلف فئات شعب البحرين عبر الفصل التعسفي ومخالفة التعهدات التى قطعتها حكومة النظام لمنظمة العمل الدولية والمجتمع الدولي بخصوص عودة المفصولين وذلك عبر عدم اعادة جميع المفصولين ومعاقبة من تم اعادتهم بتغيير مسمي ومكان العمل وازدراهم أثناء العمل بالإضافة لاستمرار التمييز الصارخ ضد كل من ينتمي لجمهور المعارضة، وإذ تحي الجمعيات السياسية صمود ونضال كافة ابناء شعب البحرين وفي مقدمتهم الفئات المهنية المختلفة من المعلمين والأطباء والرياضيين والإعلاميين والمحامين والمهندسين والعمال فإنها تطالب النظام التحلي بالمصداقية وتنفيذ تعهداته الداخلية والخارجية بإعادة جميع المفصولين دون قيد او شرط ووقف التسريحات الجديدة وكافة أشكال التمييز الصارخ.
ولم تكتفي أجهزة النظام السياسية بمحاولة الالتفاف على مطالب الشعب المشروعة عبر ما تدعيه من تعديلات دستورية شكلية لاتعالج الأزمة السياسية العاصفة وتدر الرماد في العيون، وأمعنت نفس الأجهزة في العمل والتخطيط لإشعال الفتنة الاهلية عبر السماح للمليشيات المسلحة بالتجمهر أمام دوار البا والاعتداء على المواطنين وسياراتهم والممتلكات الخاصة والعامة كأسواق 24 ساعة ومحاولة الاعتداء على أهالي قريتي العكر والنويدرات وهو ما تكرر ايضا في قرية بوري وجرت محاولات للاعتداء على الدير وسماهيج وكل ذلك يحدث بحضور القوى الامنية والمخابراتية ودون ان يعملوا على القيام بواجبهم الوظيفي بوقف التعدي على سلامة المواطنين وممتلكاتهم ودون ان يكون هناك تحقيقات جدية للقبض على المجرمين.
وإذ تحذر الجمعيات السياسية النظام من اللعب بالنار عبر اشعال الفتنة الاهلية للهروب من الاستحقاقات السياسية والمطالب المشروعة لشعب البحرين فإنها تؤكد بان النظام هو اول الخاسرين من هذه الفتنة مع ثقتنا الكبيره بوعي أبناء شعبنا الكبير لإجهاض مشروع النظام الفتنوي عبر الالتزام بالعمل السياسي والاحتجاج السلمي، وندعو جميع الدول والمنظمات الدولية التيقن والتحقق من حقيقة الاحداث التى يشيعها اعلام النظام الرسمي وعدم المساواة بين الضحية والجلاد في مواقفهم وضرورة حثهم النظام والضغط عليه للالتزام بقيام نظام ديمقراطي يحترم حقوق الانسان والحريات العامة وهو ما يوجب وقف سياسية الكيل بمكيالين عند بعض الدول الكبري.
عاشت البحرين حرة ديمقراطية مستقلة،،،،
الجمعيات السياسية جمعية الوفاق الوطني الإسلامية                 جمعية التجمع القومي الديمقراطي جمعية التجمع الوطني الديمقراطي "الوحدوي"   جمعية الإخاء الوطني جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"    13 ابريل 2012

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro