English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

فرقة «موسيقيون مستقلون» تترقب إنهاء إجراءاتها للدخول إلى غزة
القسم : الأخبار

| |
2009-07-28 10:37:27


الوسط - محرر الشئون المحلية: 
أفصح قائد فرقة موسيقيون مستقلون محمد جواد، أن الفرقة لم تتمكن أمس (الإثنين) من الدخول إلى غزة من خلال معبر رفح في الجانب المصري، على رغم الاتصالات المستمرة بسفارة البحرين في القاهرة لتسهيل الإجراءات.
وأشار إلى أنه قام بإرسال نسخة من جوازات أعضاء الفرقة إلى السفارة في القاهرة، كما قام بتحديد عدد الآلات الموسيقية التي سيتم إدخالها إلى غزة وأسمائها، حتى يتم إعداد قائمة بها وتسليمها إلى السلطات المصرية، وذلك بناء على طلب الأخيرة إثر قيام وزارة الخارجية أمس الأول بمخاطبة سفير البحرين في القاهرة خليل الذوادي للعمل على إنهاء معاملاتهم، ولكن حتى يوم أمس لم يطرأ أي جديد.
وأبدى جواد تخوف الفرقة من انتهاء الفترة المحددة لإقامة الحفلات الموسيقية في غزة، والتي كانت تعتزم إقامتها بدعوة من جمعية حماية التراث والثقافة في غزة، مؤكدا إصرار أعضائها على مواصلة المشوار الذي ذهبوا من أجله لمناصرة الشعب الفلسطيني في مواجهة آلة الحرب الإسرائيلية.
يشار إلى أن رئيسة الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني بدرية علي، صرحت بأن وزارة الخارجية استجابت لمناشدة الجمعية، فوجهت سفارة البحرين في جمهورية مصر العربية، للاتصال بالجهات المعنية، من أجل تسهيل دخول أعضاء فرقة موسيقيون مستقلون إلى غزة لتقديم أعمالها الفنية، لافتة إلى أن سفير البحرين في مصر خليل الذوادي، أجرى اتصالاته لتأمين دخول أعضاء الفرقة إلى غزة.
وكان أعضاء فرقة موسيقيون مستقلون، قضوا 7 ساعات بعد قدومهم من مطار القاهرة باتجاه قناة السويس، ومن ثم ركبوا باخرة وعبروا القناة، وعندما وصلوا إلى معبر رفح مساء الأربعاء الماضي لدخول غزة، تم منعهم من قبل قوت الأمن المصرية وأجبروا على العودة إلى القاهرة، ولكنهم أصروا على الدخول من دون جدوى.
ويعود سبب المنع بحسب إفادة قوات أمن الحدود المصرية، إلى عدم وجود إخطار أو طلب من السفارة البحرينية في القاهرة، على رغم أن الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني، قامت بالتنسيق للرحلة وأخطرت وزارة الخارجية والسفارة البحرينية في القاهرة وسفارة دولة فلسطين قبل 10 أيام من تاريخ الرحلة.
الوسط – 28 يوليو 2009

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro