English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

وعد تستنكر مجازر العدو الصهيوني في غزة , وتطالب بتضامن عربي وإسلامي لنصرة أهلنا في فلسطين
القسم : الأخبار

| |
2008-12-28 10:04:55


أقدمت القوات الصهيونية على مجزرة بشرية بشعة حيث قامت بقصف وحشي لقطاع غزة أسفر عن سقوط أكثر من مائتي شهيد وأضعاف ذلك من الجرحي في هجومها الغاشم على القطاع المحاصر، الذي ينقصه الغذاء والدواء والكهرباء ولكنه لا يفتقد الكرامة وإرادة المقاومة.
وتسعى الحكومة الصهيونية من خلال هذا التصعيد إلى إنهاء خيار المقاومة في القطاع وفرض شروط الاستسلام التي يتم التفاوض عليها مع حكومة محمود عباس من أجل حل ينهي القضية الفلسطينية ويقبر حق العودة ويحاصر شعبها في دويلة لا تملك مقومات الوجود ولا السيطرة على حدودها وسياساتها باعتبارها منطقة نفوذ وساحة خلفية للدولة الصهيونية.  كما يسعى جيش العدو إلى استعادة هيبة الردع التي تضررت خلال الحرب على لبنان وحزب الله في صيف 2006. في حين يسعى السياسيون الصهاينة في الأحزاب الحاكمة لتحسين فرص إعادة انتخابهم في الانتخابات النيابية القادمة بتقديم أشلاء الضحايا الفلسطينيين قربانا لكسب أصوات المتطرفين االيهود.
وقد شجعت أغلب الدول العربية بصمتها أو تواطؤها وإقامتها للعلاقات الدبلوماسية والسياسية واللقاءات السرية والعلنية مع قادة العدو المجرمين ودعواتها لضم الكيان الغاصب لمنظومة شرق أوسطية كما دعى لذلك وزير الخارجية البحريني، شجع ذلك تمادي الصهاينة في بطشهم للشعب الفلسطيني البطل في ظل صمت دولي فرضته واشنطن على العالم لحماية الكيان الغاصب من المحاسبة والالتزام بقواعد الشرعية الدولية.
وكما فشل جيش العدو في لبنان فإنه سيفشل في غزة لأن إرادة الشعب الفلسطيني في الحرية وتحرير الأرض والعودة لها هو الذي يصنع المقاومة ويمنحها الاستمرارية والصمود.
نحيي الشهداء الذين سقطوا اليوم في غزة ونعزي الشعب الفلسطيني على هذه الخسارة الفادحة في الأرواح ونعاهده على إستمرارنا في خيار المقاومة طريقا لتحرير فلسطين وطرد المحتلين. كما نطالب أبناء الشعب البحريني وكل الشعوب العربية والاسلامية والانسانية جمعاء التعبير بكافة الوسائل عن موقفهم في رفض هذا العدوان البشع والانتصار للحق الفلسطيني في مقاومة الاحتلال.
عاش الشعب الفلسطين البطل، والمجد للشهداء والمقاومين.
جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)
البحرين- 27 ديسمبر 2008

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro