English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

المسيرة أجلت ولم تلغ و»السداسي« لم يتصدع.. أمين عام »وعد«: التنسيق الديمقراطي على نار هادئة والقومي يلحق به
القسم : الأخبار

| |
2008-12-25 12:25:12


بقلم: علي مجيد

اكد الامين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي »وعد« ابراهيم شريف ان الجمعيات السياسية »لم تتصدع« وان هناك اصرارا من قبل الجمعيات السياسية الست للحفاظ على استمرار التنسيق فيما بينهم.
وأشار الى ان الاختلاف بين الجمعيات السياسية الست في الاجتماع الذي عقد ظهر أمس الأول، والذي نتج عنه إلغاء مسيرة سياسية كان مزمع تنظيمها يوم الجمعة المقبل، انه اختلاف على التوقيت والمكان.
وقال ان الجمعيات تمر بمنعطفات تمتحن من خلالها، إلا ان خبرة قيادة الجمعيات الست تتكفل بمحاولة وجود حل يرضي جميع الاطراف.. وفيما يلي نص الحوار مع شريف:
] ألغت الجمعيات السياسية المسيرة المقرر تنظيمها يوم الجمعة المقبل، وتواردت أنباء ان الخلاف بين الجمعيات هو السبب في الالغاء، ما هو تعليقكم؟
- أولا المسيرة لم تلغ، بل تم تأجيلها، لأن الاسبوع المقبل سيحل موسم عاشوراء، والاختلاف بين الجمعيات السياسية على التوقيت والمكان، ووجهات نظر الجمعيات السياسية المؤيدة لخروج المسيرة والمطالبة بالتأجيل ترتكز على سند وتحليل سياسي، ولكن نؤكد ان خروج المسيرة أمر محسوم عند الجمعيات السياسية الست، إذ ان قرار المسيرة من توصيات الحلقة الحوارية للجمعيات السياسية المنعقدة مؤخراً في مقر جمعية العمل الوطني الديمقراطي.
نحن في الجمعيات السياسية نعمل مع بعضنا ونقدر بعضنا، ونتنازل لبعضنا، وهذا الأمر الذي حدث، في لاجتماع، وهذه طبيعة العمل التحالفي.
هناك منعطفات في العمل السياسي والجمعيات أمامها امتحانات، وخبرة قادة الجمعيات السياسية تتكفل لمحاولة وجود حل يرضي الأغلبية.
هناك من انزعج من إلغاء المسيرة، ولكن هذا الانزعاج أفضل بكثير من التفكك.
] نائب رئيس التجمع القومي د. حسن العالي وجه نقداً للوفاق بسبب آلية التنسيق بين الجمعيات، حيث ان الوفاق بحسبه لا تلجأ للجمعيات الست إلا عند إثارة الملفات السياسية الحساسة، والتي لها أبعاد طائفية، فكيف تنظرون الى تنسيقكم مع الوفاق؟
- الملفات التي تناقشها الجمعيات السياسية الست هي ملفات وطنية، وإن كان بعضها له خصوصية، ونعتقد انها ملفات ذات اولوية، وإذا كان أي طرف من الجمعيات الست لديه مشروع ويريد ان يفتح ملفاً معيناً فليقدمه في اجتماعات التنسيق.
وللعلم فإن أي ملف تريد ان تطرحه الجمعيات الست فإن بالامكان ان يجير طائفياً، حتى ملف التعديلات الدستورية، اتهم الملف بذات الاتهام الذي ينصب على بقية الملفات.
] عقدت أكثر من اجتماع مع المنبر التقدمي في اطار التنسيق والتحالف بين التيار الديمقراطي إلامَ توصلتم حتى الآن؟
- توصلنا الى ان الاجتماع الثنائي بيننا وبين التقدمي سيتطور ويصبح ثلاثيا، فالاجتماع المقبل ستشاركنا جمعية التجمع القومي، لمزيد من العمل المشترك والتنسيق بين التيار الديمقراطي، ونحن نعمل على نار هادئة ولا نريد ان نقفز.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro