English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مكتب قضايا المرأة بجمعية وعد يطالب بإطلاق سراح المناضلة زينب الخواجة
القسم : بيانات

| |
2012-05-05 11:13:02


 

 

يتابع مكتب قضايا المرأة بجمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"  استمرار اعتقال المناضلة زينب الخواجة ومحاكمتها لاستخدامها حق من حقوقها الدستورية في التعبير عن رأيها سواء بالاعتصام أو المشاركة في مسيرات مطلبية، أو بمطالبتها زيارة والدها الأستاذ عبدالهادي الخواجة في المستشفى بعد أن تردت حالته الصحية وزاد القلق على حياته وهو يمضي في اضرابه عن الطعام منذ الثامن من فبراير 2012م، مما يدحض الإدعاءات الرسمية إزاء مستوى الحريات والديمقراطية والإصلاح في البحرين وإدعاءات الحكم انه ملتزم بها .

 

أن استمرار اعتقال المرأة في البحرين والتفنن في إلصاق التهم لها لن يحل مشكلة البلد التي علق بها النظام ولا يبدو أنه يجد مخرجا لها إلا في الامعان بالمزيد من القبضة الأمنية.

 

أن المرأة في أي مجتمع هي أيقونة الحرية ومرآتها العاكسة ولن تفتح بوابات الحرية مالم تمارس المرأة أدوارها، وقد قامت زينب الخواجة وكل نساء البحرين المعتقلات منهن والمطلق سراحهن  والمفصولات واللواتي لازلن ينتظرن محاكماتهن بإطلاق شرارة الحرية فاعتبرن مجرمات يجب الزج بهن في المعتقلات والتعامل معهن خارج حدود الإنسانية.

 

لقد اتخمت الصحف والمجلات والاذاعة وكل ما يقدم في التلفاز من برامج حول المرأة ... اتخمت بكل ماهو جميل حول أهمية المرأة وحقوقها ودورها المهم في العمل بالحقل العام كشريكة في الإصلاح، ولكن عندما قامت المرأة البحرينية بدورها الحقيقي في عملية الإصلاح صودر حقها   وقدمت للمحاكم، عوضا عن تكريمها و تقديرها.

ان زينب الخواجة وهي تطالب بحقوقها المشروعة في الحرية والديمقراطية والعدالة والمواطنة المتساوية والحق في زيارة والدها المعتقل بتهم بدأت تتهاوى أركانها واحدة تلو الأخرى، فهي تعبر عن حق أصيل من حقوق الإنسان الذي كفله الدستور والميثاق وكل المواثيق والمعاهدات الدولية، ولايحق لأحد مصادرة هذا الحق منها .

وفي الوقت الذي نطالب فيه بالإفراج الفوري عن المناضلة زينب الخواجة فإننا نطالب السلطات التوقف عن تغولها في القمع وفرض الحل الأمني الذي لن يقود إلا إلى المزيد من الاحتقان السياسي والطائفي. كما نطالب بتنفيذ ما ألزم الحكم نفسه به أمام العالم وتنفيذ توصيات لجنة تقصي الحقائق والإفراج عن المعتقلين على خلفية آرائهم السياسية وإعادة المفصولين إلى مواقع عملهم وتقديم من تسبب في قتل أكثر من ثمانين شهيدا إلى محكمة عادلة تتوفر فيها مقومات النزاهة والاستقلالية.

 

 

الحرية لزينب الخواجة

الحرية لكل معتقلات البحرين

الحرية لكل مناضلينا الشرفاء

 

جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد "

مكتب قضايا المرأة

4 مايو 2012


 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro