English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مكتب قضايا المرأة بوعد يدين العنف غير المبرر ضد المتظاهرات
القسم : بيانات

| |
2011-09-24 21:02:18


تابع مكتب قضايا المرأة بجمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين والمتظاهرات سلميا أمس واليوم وعمليات الاعتقال التعسفية التي مورست وخاصة ضد النساء، ويطالب بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلات في المسيرات التي انطلقت من جميع قرى البحرين مطالبة بالديمقراطية والعدالة الإنسانية.

إن قرار وكيل النيابة بحبس 48 امرأة 45 يوما، و حبس 7 فتيات "أحداث" 3 أيام على ذمة التحقيق، لهو انتهاك لكل المعايير والحقوق الإنسانية التي تعطي الحق لكل مواطن للتعبير عن رأيه بالطرق السلمية. كما يدين مكتب قضايا المرأة النهج البوليسي القمعي العنيف وغير المبرر الذي انتهجته وزارة الداخلية ضد المتظاهرات، والطريقة العنيفة التي تم فيها إلقاء القبض عليهن ومعاملتهن معاملة المجرمين ونشر صورهم من خلال التلفزيون الرسمي، وذلك في انتهاك فاضح لحقوق المتهم التي كفلها الدستور وكافة المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والتي تؤكد أن المتهم برئ حتى تثبت إدانته.

وإن الإصرار على معالجة القضايا السياسية والدستورية بمعالجات أمنية والاستخدام المفرط للقوة بدلا عن لغة الحوار الجدي الذي دعت وطالبت به أطياف المعارضة السياسية، سوف يقود البلاد إلى المزيد من الاحتقان السياسي والطائفي الذي يقود إلى مرحلة شديدة الخطورة والتعقيد، وقد يكون من الصعب علاجها.

إن دولة المؤسسات والقانون يفترض فيها تطبيق القانون على الجميع دون تميز، وإن الدستور وميثاق العمل الوطني وكافة المواثيق الدولية تمنح للمواطن الحق في التعبير عن رأيه بكل الطرق السلمية كما تفرض حماية المتظاهرين وليس مواجهتهم بالعنف المفرط والعقاب الجماعي على الكثير من مناطق البلاد واستخدام قنابل الغاز المسيلة للدموع والقنابل الصوتية والرصاص الحي، ورصاص الشوزن المحرم دوليا.

مكتب قضايا المرأة

جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"

24 سبتمبر 2011



 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro