English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

في وقفتها التضامنية أمام مجلس الأمة رابطة الشباب الوطني: نؤيد مطالب الشعب البحريني ونرفض الأساليب القمعية...
القسم : الأخبار

| |
2011-02-25 09:28:21


أقامت رابطة الشباب الوطني الديمقراطي وقفة تضامنية مع الشعب البحريني امام مجلس الامة أمس الأول تحت عنوان «من ساحة الإرادة إلى دوار اللؤلؤة»، وذلك على وقع الحراك الشعبي الذي شهده عدد من الدول العربية في الفترة الأخيرة للمطالبة بالحقوق السياسية والاجتماعية والمزيد من الحريات، والذي اسفر عن استخدام القوة والعنف من قبل الجهات الامنية البحرينية ضد المتظاهرين الذين خرجوا بشكل سلمي في دوار اللؤلؤة في البحرين للتعبير عن تلك المطالب.
وعلى الرغم من التواجد الأمني لرجال الامن والدوريات، والذي فاق بمراحل اعداد المتضامنين ومن تواجد معهم لتغطية الحدث من الاعلاميين، إلا أن الجهات الأمنية رفضت استكمال الوقفة التضامنية واكتفت بـ 37 دقيقة فقط هي زمن الوقفة، وذلك بعد ان تفاوضت بشكل مباشر مع امين سر الرابطة الدكتور محمد الحسن الذي برر طلب الأمن فض الوقفة لدواع أمنية التي تحدث في البلاد حاليا كما قال لـ»الطليعة « إن الرسالة تم ايصالها من قبل المتضامنين.
وفي تعليقه لـ»الطليعة» عن الدعوة التي وجهتها الرابطة، أكد الأمين العام لرابطة الشباب الوطني الديمقراطي احمد سعود أن الرابطة ليست لديها اهداف سياسية، ولكنها تواجدت من اجل الشعب البحريني وايجاد منافذ له بعدما خرج للتعبير عن رأيه وتمت مواجهته باساليب قمعية وما هذه الوقفة إلا حلقة في سلسلة تضامن الشعب الكويتي مع أشقائه في البحرين.
وعن الاعداد القليلة التي حضرت للتضامن والتي لم ترض طموح الكثيرين، أكد السعود ان السبب في ذلك يرجع الى الجهات الأمنية التي قامت بغلق ساحة الارادة امام من اراد الاشتراك في تلك الوقفة التضامنية وقامت بتغيير مكانها، الامر الذي زاد المتضامنين إصرارا على الاستمرار في الوقفة وايصال رسالة رمزية الى الشعب البحريني بتضامن اخوانه في الكويت معه من اجل الديمقراطية وحقوق الانسان.
واضاف سعود بأن الرابطة ستراقب الوضع في الساحة البحرينية وستدرس انسب الخيارات للتعامل مع المستجدات هناك في ضوء ما سيحدث في الأيام القادمة.
وعلى هامش الوقفة التضامنية، قال الكاتب والمفكر والناشط السياسي - احمد الديين لـ «الطليعة» ان مشاركته في تلك الوقفة ما هي الا تلبية لدعوة الرابطة للوقوف بجانب الشعب البحريني في نضاله من اجل الحرية وضد الاستبداد، مؤكدا تلاحم الشعبين الكويتي والبحريني وكل الشعوب الخليجية من اجل الديمقراطية والقضاء على الفساد.
وقال الديين انه على الرغم من رمزية الوقفة وبساطتها لكنها تحمل دلالات معنوية كبيرة، وتسجل موقفا شعبيا تجاه تناقضات ونقض العهود عبر الإخلال بالميثاق الوطني الذي صوّت عليه الشعب البحريني من اجل ملكية دستورية حقيقية، الامر الذي وصفه الديين باستحالة ان تكون المطالب البحرينية التي شهدها ميدان اللؤلؤة جاءت وفق اجندات خارجية او يحيطها نفس طائفي.
وأكد ان من خرج الى ميدان اللؤلؤة هم اعضاء حركة وطنية عامة ليست ذات طابع طائفي، مضيفا انه لو افترضنا وجود طابع طائفي في التظاهرات البحرينية الاخيرة فهو نتاج سياسة التمييز الطائفي التي تمارس ضد شيعة البحرين.
هذا، وقد ادانت رابطة الشباب الوطني الديمقراطي في بيانها ما أسمته النهج القمعي الذي شهدته البحرين والتعامل بعنف ووحشية مفرطة مع الحركة السلمية، والتي بدأت بالهجوم فجرا على المعتصمين النائمين يوم الخميس 17 فبراير- شباط وتصاعدت إلى استخدام الرصاص الحي ومنع الأطقم الطبية من الوصول إلى الجرحى لإسعافهم، بل والاعتداء الجسدي الوحشي على الأطباء والمسعفين، وتأكيدهم على التالي:
أولاً: إن أي اعتداء على حرية وكرامة شعب البحرين هو اعتداء على حرية وكرامة شعب الكويت، لما يربط الشعبين من علاقات تاريخية ضاربة بجذورها في عمق الوجدان الجماعي لهما.
ثانيا: إنه من حق البحرينيين، كباقي الشعوب، التعبير عن آرائهم وآمالهم بأي شكل كان طالما أنه تعبير ذو طبيعة سلمية، ولا يحق لأي جهة مصادرة هذا الحق أو التضييق عليه بأي صورة كانت.
ثالثا: إدانتنا الكاملة للقمع الوحشي الذي تعرض له أشقاؤنا البحرينيون وللمجازر التي ارتكبت بحقهم لا لشيء سوى لمطالبتهم بحقوقهم أسوة ً بغيرهم من الشعوب.
رابعا: نعلن تضامننا الكامل مع أشقائنا البحرينيين وتأييدنا التام لخياراتهم التي تمس حاضرهم وترسم مستقبلهم، واستعدادنا الكامل لمساندتهم ومؤازرتهم في ممارستهم لحقوقهم المشروعة ومطالبتهم العادلة بالحرية والديمقراطية.
الطليعة - 23 فبراير 2011

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro