English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

«الجمعيات السياسية» تبدي استعدادها للقاء القوى السياسية والشعبية المطالبة بإصلاحات جوهرية
القسم : الأخبار

| |
2011-02-24 08:26:29


أعربت الجمعيات السياسية عن استعدادها للقاء جميع القوى السياسية والشعبية التي خرجت منها دعوات لإصلاحات جوهرية في النظام السياسي، معبرة عن احترامها للرأي المختلف وتشجيعها التعبير عنه بمثل الطرق السلمية والحضارية بما يعزز الوحدة الوطنية بين مكونات الشعب وهو ما قام به تجمع الشباب في دوار اللؤلؤة.
فقد أعربت الجمعيات السياسية السبع، في بيان لها إثر اجتماع تم في مساء الثلثاء ليل الأربعاء (22 فبراير/ شباط 2011م)، عن استعدادها للقاء القوى السياسية والشعبية؛ مثل تلك التي جاءت في خطبة فضيلة الشيخ عبداللطيف المحمود في التجمع الجماهيري الكبير بمسجد الفاتح.
وحيت كل من: جمعية التجمع القومي الديمقراطي، المنبر الديمقراطي التقدمي، الإخاء الوطني، التجمع الوطني الديمقراطي، العمل الإسلامي، الوفاق الوطني الإسلامية، العمل الوطني الديمقراطي الجماهير الغفيرة التي خرجت يوم الثلثاء (22 فبراير 2011م) في مسيرة الوفاء للشهداء التي دعت إليها الجمعيات السياسية وساهمت فيها قطاعات واسعة من مؤسسات المجتمع وقواه الحية والشخصيات الوطنية في أكبر حشد جماهيري تشهده البحرين، بحسب بيان الجمعيات، تعبيراً عن اعتزازها بالكوكبة الخالدة من الشهداء الذين مهدوا بدمائهم الزكية الطريق إلى الحرية والكرامة.
الجمعيات ذكرت في بيانها أنها كانت دعت منذ سنوات طويلة للحوار مع السلطة حول إصلاحات جذرية للنظام السياسي من دون أن تلقى دعواتها استجابة السلطة، ورأت أن أي حوار يجب أن يقوم على أسس واضحة لم يتم ذكر أي منها في دعوة ولي العهد للحوار.
كما أكدت حرصها على تأمين أكبر قدر من الإجماع بين القوى والجمعيات السياسية والتجمعات الشبابية المختلفة المشاركة في الاعتصام بدوار اللؤلؤة والتشاور حول رؤية مشتركة تجمع جميع الأطراف المشاركة والمؤيدة لهذه الانتفاضة الشعبية المباركة. 
 
بيان حول اجتماع الجمعيات السياسية

الوسط - 24 فبراير 2011

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro